محافظة فيفاء

محافظة فيفاء أو محافظة فيفا هي محافظة سعودية تتبع لإمارة منطقة جازان، جنوب غرب المملكة العربية السعودية، وحاضرتها مدينة فيفاء التي تبعد حوالي 100 كم شمال شرق مدينة جيزان، ويتبع المحافظة عدد من القرى والمراكز.

ذكر الهمداني في صفة جزيرة العرب بوصف سراة خولان، قرية شهيرة في سراة فيفاء وهي قرية «أنافية» في جنوب بلاد فيفاء ولاتزال باسمها ليومنا هذا وسكانها هم قبيلة آل مدر من فيفاء وقال البعض أن قرية أنافية الحالية كانت مسمى جبال فيفاء قديماً،[3] وذكر أيضاً الكبسي (أنه توجه إلى بلاد فيفاء وهي أرض نازحة، متصلة ببلاد قحطان ومن التهائم إلى قرب وادي ضمد[4] أما الحجري فقال أن بلاد فيفاء بلد واسع من بلاد خولان بن عمرو بن ألحاف.[5]

تقع فيفاء في الجزء الجنوبي الغربي من السعودية، وتتوسط جبال السروات بين منطقة نجران شرقاً وجيزان غرباً ومنطقة عسير شمالاً والحدود اليمنية جنوباً، وتقع على خط عرض 17 وخط طول 43، ويقدر ارتفاعها عن مستوى سطح البحر بحوالي 2800 - 3000 متر.

تقدر مساحة المحافظة بحوالي 600 كيلو متر مربع تقريباً. ويحيط بمحافظة فيفاء وادي ضمد من الشرق إلى رأس القوس غرباً، ووادي جورا في الشمال والغرب، حيث يلتقيان في نقطة المحة غرب الجبل.

يتكون جبل فيفاء من سلسلة من القمم المتفاوتة الارتفاع، أشهرها قمة العبسية ويتموضع الجبل فيما يشبه القوس من الشمال إلى الجنوب، ويحيط به وادي ضمد، من الشرق إلى رأس القوس غرباً ووادي جورى في الشمال والغرب حيث يلتقيان في نقطة المحة غرب الجبل. وفيفاء وعرة الطرق ولكن هذه الوعورة لم تصمد أمام من استوطنوا هذه المنطقة فبتعاونهم شقوا الطرق في عرض تلك الجبال لتنقلاتهم بمواشيهم من والي الجبل وخلاله، طوعوا الطبيعة لصالحهم فمن حجارته بنوا بيوتهم ولضيق المساحات المسطحة أولاً ولمقاومة العوامل الطبيعية وكذلك للتحصين جعلوا هذه البيوت اسطوانية الشكل وأنشؤوا المدرجات لتحتوي التربة لاستغلالها في الزراعة.

المناخ في محافظة فيفاء معتدل تقريباً طوال العام، إلا أنه يميل في الشتاء إلى البرودة في أعالي جبال فيفاء، وإلى الحرارة صيفاً في سفوح تلك الجبال، وتترواح درجة الحرارة في هذه الجبال صيفاً ما بين 16 و28 درجة مئوية تقريباً، وشتاءً ما بين 3 و25 درجة مئوية.

تصل نسبة الرطوبة في الشتاء إلى 50 بالمئة، وصيفاً إلى 30 بالمئة، وبهذا يكون الجو معتدلاً في فصل الصيف، وأقرب إلى البرودة في فصل الشتاء. تكثر الأمطار في فصل الصيف أكثر من أي فصل آخر من فصول السنة، وتكون الأمطار عادة مصحوبة بالعواصف الرعدية، وتترواح نسبة الأمطار ما بين 35 إلى 45 سنتيمتر مكعب في السنة.

يقدر سكان محافظة فيفاء عام 2018م بنحو 29793 نسمة في محافظة فيفاء بمنطقة جازان حسب التقرير الصادر من الهيئة العامة للإحصاء بمنطقة جازان.

لأهالي جبال فيفاء لهجة مبنيّة على اللغة العربيّة القديمة وقد وجد الباحثون - من أبناء فيفاء - أن معظم مفردات هذه اللهجة تنتمي لأصول اللغة العربية الفصحى، لغة خولانية، إذا استثنينا منها المصطلحات الخاصة ببعض المسميات.

تعتبر المدرجات الزراعية في فيفاء من أبرز العناصر الجمالية لهذه المنطقة، وتشكل المدرجات في فيفاء نمطاً مميزاً من حيث بنائها. كما تشير نتائج وتحاليل التربة التي أخذت من أماكن مختلفة من المحافظة إلى أن التربة تختلف من مكان إلى آخر، وبصفة عامة فهي تربة طينية رملية، كما تختلف درجة الملوحة فتتراوح بين الخفيفة إلى المتوسطة، وتتوفر بها كميات من الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنسيوم.

وتنقسم المحاصيل الزراعية إلى ثلاث أقسام:

يتبع المحافظة مركز الجوة،[6] بالإضافة إلى عدد من القرى، منها:[7][8]

توجد في فيفاء أماكن سياحية كثيرة أهمها:

بالإضافة إلى مواقع أخرى، منها مطل المحبا، وادي الفرع، وادي ذبوب، وادي الموهر وغيرها.

مركز آل زيدان مركز وادي دفاء

جانب من جبال فيفاء.
منظر من أحد نواحي جبال فيفاء.