محافظة بغداد

محافظة بغداد هي أصغر محافظات العراق مساحة. تأتي بغداد في المرتبة الأولى بين محافظات العراق من حيث عدد السكان إذ يبلغ عدد سكانها حوالي 8.4 مليون نسمة عام 2016.[2] بناها الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور سنة 145 هجرية. تتميز منطقه بغداد بمرور نهر دجلة خلالها إذ يقسمها لشطرين الكرخ والرصافة. استمرت بغداد كعاصمة الدولة العباسية لحين بناء مدينة سامراء إذ تحولت عاصمة الخلافة لها ثم عادت كعاصمة للدولة العباسية حتى سقوطها بيد المغول سنه 656 هجريه. تتميز بغداد بكثرة المواقع الأثرية القديمة من عهد فجر السلالات كزقورة عقرقوف (دور كوريغالزو) وإيوان كسرى (قصر كسرى الفرس) في منطقة المدائن والآثار الإسلامية الكثيرة مثل المدرسة المستنصرية التي تعتبر أول جامعة بالتاريخ بالتعريف الحديث كما يوجد بها كثير من مراقد أعلام المسلمين مثل الإمام موسى الكاظم وأبو حنيفة النعمان وعبد القادر الكيلاني وسلمان الفارسي وغيرهم.

عادت بغداد عاصمة لدولة العراق في بداية القرن الماضي بعد الحرب العالمية الأولى وشهدت تعاقب من الحكم الملكي إلى الجمهوري سنة 1958.

محافظة بغداد هي واحدة من الأجزاء الأكثر تطورا من العراق، مع بنية تحتية أفضل بكثير من العراق، على الرغم من التضرر الذي تعرضت له بشدة من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 واستمرار العنف اليوم. كما أن لديها واحد من أعلى معدلات للإرهاب في العالم مع القنابل والانتحاريين، وضرب فرق العاملة في المدينة.

بغداد لديها ما لا يقل عن 12 الجسور الممتدة على نهر دجلة - الانضمام إلى شرق وغرب المدينة. حي مدينة الصدر في العاصمة هي المنطقة الأكثر كثافة سكانية في العراق.

ويحكم بغداد من قبل مجلس محافظة بغداد. تم انتخاب ممثلين لمجلس محافظة بغداد من قبل أقرانهم من المجالس الأدنى من المقاطعات الإدارية في بغداد بأعداد تتناسب مع عدد السكان في مختلف المناطق التي كانت ممثلة.

محافظة بغداد له شقيقة العلاقة مع منطقة العاصمة دنفر أورورا في الولايات المتحدة الأمريكية.