محافظة المجمعة

محافظة المجمعة (سدير سابقًا) هي أحدى محافظات منطقة الرياض في المملكة العربية السعودية، يَحُدُّها من الشمالِ المنطقة الشرقية ومنطقة القصيم، ومن الجنوب محافظة ثادق ومحافظة شقراء، ومن الشرق محافظة رماح، ومن الغرب محافظة الزلفي ومحافظة الغاط. تبلغ مساحة المحافظة 30,000 كلم2 ويبلغ عدد سكانها ما يزيد عن 150 الف نسمة بحسبب إحصاء عام 2013،[4] وتضم أكثر من 60 مدينة وقرية وهجرة من أكبرها: جلاجل، والروضة، والحوطة والتويم، والعودة، وعشيرة، وتمير، ومبايض، والأرطاوية.[4]

مدينة المجمعة هي مركز المحافظة وأكبر مدنها وتضم المحافظة جامعة واحدة هي جامعة المجمعة.[4][5] يشغل منصب المحافظ الأمير عبد الرحمن بن عبد الله بن فيصل بن فرحان آل سعود.[6]

تقع المجمعة في وسط السعودية على بعد ما يقارب 200 كم إلى الشمال من العاصمة الرياض، وتعرف معظم الإقليم المعروف جنوب مدينة المجمعة باسم سدير. ومقر المدينة هي المجمعة [5]، وتتبعها العديد من المراكز والقرى والهجر، منها:

للمجمعة وأهلها تاريخ مجيد، فقد حدث في عام 1137هـ إبان حملة حسين أبو ظاهر على نجد واتخاذه من عنيزة منطلقًا أن أرسل شخصا يدعى موسى كاشف لتحصيل الزكاة؛ ولكن شجاعة أهل المجمعة وغيرهم من القبائل المحيطة بهم واجهت تلك الجموع التي قدمت إليهم، وقتلوا ذلك القائد مما دفع بجنوده إلى العودة يجرون أذيال الخيبة.[7]

ويروي الشيخ عثمان الصالح نقلًا عن كبار السن في المجمعة أن كتيبة تركية قدمت للاستيلاء على المجمعة، وإخضاعها إبان الحملة التركية في نجد. وعندما أقبلت على المجمعة وقبل وصولها بيوم وكانت لا تعرف الطريق إليها سألت أحد رجال البادية من قبيلة السهول عن الطريق وأن يكون دليلا لهم، فاحتال عليهم ورحّب بالفكرة وقال: تعالوا معي ودلّهم على أرض بعيدة عن الماء وعن المدينة ثم قال انتظروني إلى الغد. واتجه إلى الأمير إبراهيم العسكر أمير المجمعة فاتجه الأمير ومعه نخبة من رجاله وأحاطوا بالكتيبة وأخذوا السلاح منهم وقضوا عليهم. وكان معهم مدفع صغير وقد علمت أنه لا زال باقيا في المجمعة.[8]

شهدت المجمعة العديد من المعارك والوقعات، والتي تعتبر من أهم ما شهدته نجد[9] كأم العصافير بين الإمام عبد الله بن فيصل وبين الأمير محمد بن عبد الله بن رشيد ومعركة القاعية بين عبد العزيز بن فيصل بن الدويش وبين قوات مملكة الحجاز ونجد وقواتها ومعركة جراب بين الملك عبد العزيز وبين الأمير سعود بن عبد العزيز بن رشيد والتي لقي مصرعه فيها القائد وليام شكسبير وكانت معركة جراب عام 1333هـ،

وجراب والقاعية هي إحدى مراكز المجمعة، أما أم العصافير فهي روضة في المجمعة .

أنشئت جامعة المجمعة بأمر ملكي برقم أ/194 من الملك عبدالله بن عبد العزيز بإنشاء جامعة المجمعة بإدارة معالي د. خالد بن سعد المقرن .

موقع المجمعة بالنسبة لمنطقة الرياض.