مبنى

المبنى أو البناء هو كل ما يشمل موقعاً للبناء، مثل منزل، مسجد، كنيسة، فندق، حظيرة، أو أبنية مماثلة صنعت خصيصاً كمأوى لأيّ شكل من النشاط الإنساني.[1][2][3] إن خسر المبنى أيّ من عناصره الإنشائية الأساسيّة، عادة ما يعد "أطلال" ويصنّف كموقع مفتوح فقط.

يستخدم «المبنى» للسكن أو العمل أو لإدارات رسمية أو متاحف وجوامع وكنائس، ويمكن أن يكون حظيرة كمأوى للحيوانات أو مخزنا لمختلف البضائع والحاجيات، وهو يكون ذو سقف على الأغلب.

ومن الناحية الاقتصادية يعد موقع البناء أساس العمل التجاري، وهو أحد الموجودات الثابتة للمشروع الاقتصادي.

دور العبادة، قاعة اجتماع، مخزن، محطة قطار، مرآب، منزل، مكتبة، بناية المطحنة، بناية المكاتب، مكتب بريد، بناية إدارية، مدرسة، قاعة مدينة صغيرة أو قاعة المدينة، محكمة، مطبخ منفصل أو ملحق، عنبر، حظيرة أو سكن طلبة، حصن، أو سجن.

للمباني أنواع عديدة، ويمكن تقسيمها حسب مواد البناء أو تصميم البناء أو وظيفته:

مثل:

بصفة عامة لا يوجد تصنيف موحد للمباني، ولكن تصنيف على أساس الوظيفة يمكن أن يتضمن التالي:

توجد بيوت منفردة، كما توجد العمارات الكبيرة ذات الشقق، كما توجد في إيطاليا مثلا فيلات وقصور كما تكثر في العالم الغربي البيوت الثنائية (أنظر الصورة).

ابتكر في ألمانيا تصميم يسمى باوهاوس في السنوات 1926/1925، واشتهر هذا التصميم في مختلف البلاد.[6] كما تشتهر ألمانيا بما فيها من تصميم للبيوت تسمى «فاخفيركهاوس»،[7] وهو تصميم من العصور الوسطى داوم عليه الفلاحون في ألمانيا حتى الآن؛ كما تعتز بعض المدن الألمانية بأن توجد فيها من تلك المباني القديمة، ولكنها مجددة وتعتبر من التراث. تجدها مبينية بالأخشاب وقوالب الطوب الأحمر، وذات سقف في شكل حرف V المقلوب (أنظر الصورة).

تصنف المباني أيضا حسب استهلاكها للطاقة، مثل مباني منخفضة الاستهلاك، مباني سلبية استهلاك الطاقة، ومباني منتجة للطاقة. المباني المنخفضة استهلاك الطاقة تكون مزودة من الخارج بطبقة سميكة عازلة للحرارة بحيث تنخفض تكلفة تدفئتها شتاءا. والمباني متعادلة استهلاك الطاقة تكون مزودة بألواح ضوئية تغنيها عن شراء وقود أو كهرباء للتدفئة؛ وأما النوع الثالث المنتج للطاقة فهي مباني مزودة بألواح شمسية تنتج الكهرباء المستخدمة فيها وتزيد عليها بحيث يمكن لتلك المباني بيع فائضها من التيار الكهربائي وتضخه في الشبكة العمومية.

البنايات الجديرة بالتأهل للسجل الوطني للتراث في العراق هي تلك التي تتضمن كل عناصرها الإنشائية الأساسيّة. أجزاء البنايات، مثل التصاميم الداخلية، الواجهات، أو الأجنحة الإضافية، والتي لو كانت مستقلةّ عن باقي البناية الأصلية لن تكون جديرة بالتأهل للسجل. ينبغي اعتبار المبنى كاملا، وتعريف معالم تميزه الهامة.

فناء مغربي.
مباني سكنية.
حظيرة قاطرات.
مسجد ومدرسة السلطان حسن، بمصر.
بيت مزدوج تناظري.
تصميم باوهاوس Bauhaus
ميدان شيلتاخ في الغابة السوداء في ألمانيا؛ وفيه تصميم «فاخفيركهاوس».
ضريح تاج محل