لهجة حجازية

اللهجة الحجازية ليست لهجة واحدة وإنما هنالك العديد من اللهجات في الحجاز تتنوع بتنوع القبائل الحجازية وما جاورها من بلاد تهامة التي يمكن تقسيمها إلى مجموعتان:-

المجموعة الأولى: اللهجات الريفية والبدوية[1] وهي لهجات قبائل الحجاز سواء كانوا من سكان المدن أو البادية أو الأرياف، وهي اللهجات التي عرف بها الحجاز منذ بداية التاريخ العربي، وعرفت قبائل الحجاز عمومًا بفصاحة اللسان حيث نزل القرآن الكريم بلسان قبيلة قريش الحجازية، ومن ما يدل أنهم من أفصح العرب قوله تعالى: Ra bracket.png وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ Aya-192.png نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ Aya-193.png عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ Aya-194.png بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ Aya-195.png La bracket.png كما قال أبو عمرو بن العلاء ؛ أفصح الناس لسانا وأعربهم أهل السروات وهن ثلاث وهي الجبال المطلة على تهامة مما يلي اليمن فأولها هذيل وهي تلي السهل من تهامة ثم بجيلة السراة الوسطى. وقد شركتهم ثقيف في ناحية أخرى منها ثم سراة الأزد أزد شنوءة، [2] كما قال أبو حاتم السجستاني نزل القرآن بلغة قريش وهذيل وتيم الرباب والأزد وربيعة وهوازن وسعد بن بكر.[3] وفي الوقت الحاضر يتحدث أبناء هذه القبائل باللهجة العامية المشتقة من الأصول اللغوية الفصحى.

المجموعة الثانية: اللهجة الحضرية [4][5][6][7][8] يتحدث بها أغلب سكان المدن كمكة المكرمة، جدة، ينبع و المدينة المنورة السعوديين مع اختلاف أصولهم سواءً عربية أم لا، في مصطلحاتها تعتبر هذه اللهجة لهجة قريبة للهجات مصر والشام و أيضًا قريبة من لهجات الجزيرة العربية، وتختلف هذه اللهجة في نطقها ومفرداتها عن لهجة السكان الاصليين للحجاز والقبائل الحجازية".

مما لا شك فيه أن اللهجة الحجازية من أهم اللهجات العربية في التراث العربي[1]، فالقرآن الكريم نزل في أرض الحجاز وبلغتهم قال تعال: Ra bracket.png وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ Aya-4.png La bracket.png. ويوجد الكثير من الأمثلة للهجة الحجازية في القرآن الكريم.

للأسف لم تنل اللهجات المعاصرة للقبائل الحجازية نصيباً وافراً من الدراسة لكنها تشابه في نحوها وصرفها لهجات جنوب غرب الجزيرة العربية ولهجات نجد وبادية الجزيرة العربية عموماً، ولكنها تختلف في بعض النواحي الصوتية وفي المعجم، وهي تختلف اختلافاً كبيراً عن لهجة المدن الحجازية (الشعوبية).

ومن قبائل الحجاز الرئيسية: قريش وكنانة وثقيف وعدوان وهذيل والأشراف وبنو سليم وفهم وبني رشيد ومطير وعتيبة، وخزاعة والأنصار وحرب وجهينة والبقوم وبلي وبلحارث وبني مالك وغامد وزهران وغيرها. وينظم أفراد هذه القبائل الشعر النبطي الشائع في أنحاء الجزيرة العربية كما أنهم اختصوا بألوان معينة منه كشعر الرجز وشعر الرد أو القلطة (أي شعر المحاورة المرتجل).

هي لهجة تكونت باختلاط الوافدين بسكان المنطقة وتتشابه هذه اللهجة في نحوها وصرفها وبعض مصطلحاتها مع اللهجات المصرية والشامية واليمنية كما تتشابه مع لهجة قبائل الحجاز في بعض النواحي. تستمد اللهجة بعض من مفرداتها من كلمات عربية فصحى قديمة، وأخرى معربة، ويمكن القول بأن باقي اللهجات العربية كان لها بعضا من التأثير على بناء اللهجة الحجازية كونها مثل باقي اللهجات العربية لهجة شعوبية[مبهم]. وذلك لوجود المدينتين العظيمتين بالإسلام مكة والمدينة وهَوِي أفواج من علماء الدين وطلاب العلم والصالحين منذ فجر الإسلام من شتى الأمصار العربية والإسلامية، عدا عن تأثير اللغة التركية نظراً للحكم العثماني الذي دام لأربعة قرون في المنطقة. تعتبر اللهجة الحجازية الحضرية من أبسط اللهجات العربية، تستخدم اللهجة في الإعلانات والدعايات التجارية السعودية بكثرة لسهولة فهمها من قبل جميع شرائح المجتمع السعودي والخليجي. وعندما يطلق مصطلح اللهجة الحجازية بدون تقييد فإن المقصود بها غالباً اللهجة الحجازية الحضرية.

تتأصل أغلب الكلمات في اللهجة الحجازية إلى جذورها العربية الأصيلة، وبعضها قد يكون مستعارا من الشعوب التي خالطت أهل الحجاز في مواسم الحج أو بغرض التجارة، أو التي بسطت حكمها على منطقة الحجاز كالأتراك العثمانيون.

وأَما قول الله: فهل من مُدَّكر؛ فإِن الفراء قال: حدثني الكسائي عن إِسرائيل عن أَبي إِسحق عن الأَسود قال: قلت لعبد الله فهل من مُذّكِرٍ ومُدَّكِرٍ، فقال: أَقرأَني رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، مُدَّكِرٍ، بالدال، قال الفراء: ومُدَّكر في الأَصل مُذْتَكِر على مُفْتَعِل فصيرت الذال وتاء الافتعال دالاً مشدّدة، قال: وبعض بني أسد يقول مُذَّكِر فيقلبون الدال فتصير ذالاً مشدّدة. وقد قال الليث: الدِّكْرُ ليس من كلام العرب وربيعة تغلط في الذِّكْر فتقول دِكْرٌ. وهي فقط خاصة بكلمة مدكر وليس جميع كلمات الأخرى '(مقتبس من معجم لسان العرب)'

الأسنان

ملاحظات :

تحتوي اللهجة الحجازية على ثمانية صوائت منها ثلاث قصيرة /a/ و /u/ و /i/ و تماثلها الحركات المستخدمة في اللغة العربية الفصحى وخمس طويلة (حروف مد) و هي /aː, uː, oː, iː, eː/ و كذلك تحتوي على حرفي اللين وهما الياء الساكنة المسبوقة بفتح "ـَيْ" كما في "حَيْوان" و حرف الواو الساكن المسبوق بفتح "ـَوْ" كما في "دَوْري".

أمثلة للهجات القبائل الحجازية:

قال حسان بن ثابت:[11]

قال الشنفرى:[12]

قال النابغة الذبياني:[13]

أمثلة غنائية: