كيميائي

الكيميائي هو الشخص المتخصص في الكيمياء أو أحد فروعها، هو يدرس خواص وبناء (تركيب) الجزيئات. والذي يمكن أن يطلق عليه اسم عالم كيمياء عندما يصل إلى مرتبة متقدمة في فهم الكيمياء.[3]

في الأدبيات الكيميائي هو عالم مدرب في دراسة الكيمياء. الكيميائيون يدرسون تكوين المادة وخصائصها. الكيميائيون يصفون بدقة الخواص التي يدرسونها من حيث الكميات، مع التفاصيل على مستوى الجزيئات والذرات المكونة لها. الكيميائيون يقيسون بعناية نسب المادة، معدلات التفاعل، والخصائص الكيميائية الأخرى. يتم استخدام كلمة «الكيميائي» أيضا للصيدلاني في الكومنولث الإنجليزية.[4]

اختلف مؤرخو العلم حول أصل كلمة كيمياء. فمنهم من ردها إلى الفعل اليوناني chio الذي يفيد السبك والصهر، ومنهم من أعادها إلى كلمتي chem، kmt المصريتين ومعناهما الأرض السوداء، ومنهم من يرى أنها مشتقة من كلمة كمى العربية أي ستر وخفى وذلك إشارة إلى ما كان يكتنفه علم الكيمياء من الغموض والسرية. تاريخ الكيمياء يعود لأكثر من 4,000 سنة في عهد قدماء المصريين، الذين كانوا رواد الكيمياء التصنيعية الرطبة.

وعادة ما تتطلب وظائف الكيميائيين على الأقل الحصول على شهادة جامعية درجة البكالوريوس (كيميائي تقني)، ولكن العديد من المناصب المتقدمة، وبخاصة في البحوث، نجدها تتطلب درجة الفلسفة. تؤكد معظم البرامج العلمية الجامعية مواد الرياضيات والفيزياء وكذلك الكيمياء، ويرجع ذلك جزئيا إلى أن علم الكيمياء يمثل "العلم المركزي"، لبقية العلوم [5] وبالتالي يجب أن يكون للكيميائيين دراية ومعرفة واسعة عن العلوم. على مستوى الماجستير وأعلى، نجد أن الطلاب يميلون إلى التخصص في مجال معين.

الكيميائي التقني هو المحترف الذي تخرج من الجامعة. وهو خبير في إدارة وتشغيل المعدات والأجهزة اللازمة لأداء التحاليل الكيميائية. وهو جزء من فريق عمل في المختبر الكيميائي الذي الذي يفحص جودة المواد الخام، ويجري تحليل المنتجات الوسيطة والمنتجات النهائية. إنهم يؤدون أيضا وظائف في مجالات مراقبة الجودة البيئية والمراحل التشغيلية لمصانع المواد الكيميائية والأدوية. وايضا نجد الفنيين أنهم يقومون ببعض العمل في التحليلات المتكررة لمراقبة الجودة أو في المختبرات السريرية.

تتمثل مهمة المحلل الكيميائي في النقاط التالية:

من الفروع التي يتخصص فيها الكيميائيون:

جابر بن حيان، الكندي، غايلوساك، أوبنهيمر، دالتون، نوبل، شارل، بنسن

الصيدلي أو الكيميائي بواسطة غابرييل ميتسو (1651-1667م).
الكيميائي الروسي ديميترى مندلييف - الصاحب الأول للجدول الدوري الحديث للعناصر
يعد أنطوان لافوازييه (1743–94) "أبو الكيمياء الحديثة".