كنانة

قبيلة بني كنانة بكسر الكاف وفتح النونين،[1] وواحدهم (الكِنَانِي)، قبيلة خندفية مضرية عدنانية ينتمي إليها النبي محمد عليه الصلاة والسلام، موطنها الأصلي في السعودية ويتواجد معظمه أفرادها اليوم في العراق والأردن ومصر والسودان والأحواز وفلسطين وبشكل أقل في تونس والمغرب وسوريا واليمن.

يرجع نسب الكنانين إلى:

والدة كنانة هي:

تزوج كنانة من:

أبناء كنانة هم:

وزاد أبو جعفر الطبري ومن أخذ عنه عليهم:[7]


أقرب القبائل نسبا لقبيلة كنانة هي قبيلة بني أسد ثم قبيلة هذيل ثم قبيلة بني تميم وقبيلة مزينة.

وأما قبيلة قريش فهي فرع من قبيلة كنانة استقل بذاته عن سائر بني كنانة فيقال قريش وكنانة كما يقال بنو عامر بن صعصعة وهوازن، ولهذا إذا أطلق لقب الكناني فإنه يقصد به بنو عبد مناة بن كنانة وبنو مالك بن كنانة وبنو ملكان بن كنانة وأما لقب القرشي فيختص ببني النضر بن كنانة.

وكنانة هو الجد الثالث عشر في عمود النسب الشريف للنبي محمد، فالنبي محمد قرشي كناني وكان كنية كنانة أبو قيس وقيل أبو النضر ولاخلاف بينهما فإن ابنه قيس كان لقبه النضر واشتهر بلقب قريش.[8]

كانت قبيلة كنانة قديما تنقسم إلى:[9]

1- بنو النضر بن كنانة (قبيلة قريش) :

و النضر هو قريش بن كنانة وإليه تنتسب قبيلة قريش وقد قال النبي محمد : «نحن بنو النضر بن كنانة لا نقفوا أمنا ولا ننتفي من أبينا»، وقد تزوج النضر عاتكة بنت عدوان بن عمرو بن قيس عيلان وأشهر بطون قريش:[10][11]


2- بنو عبد مناة بن كنانة :

و تزوج عبد مناة بن كنانة هند بنت بكر بن وائل بن قاسط فأنجبت له:[12] بكر ومرة وعامر وهلال، ثم مات عبد مناة فتزوجت هند من علي بن مسعود الغساني الأزدي وهو أخو عبد مناة لأمه، فحصر علي أبناء أخيه لأمه عبد مناة ورعاهم، فقيل لأبناء عبد مناة: بنو علي، [13] وإياهم عنى الشاعر أمية بن أبي الصلت الثقفي بقوله:[14]

وهم أكبر فروع كنانة وهم 4 فروع:[15]

أ) بنو بكر بن عبد مناة ومنهم:

ب) بنو الحارث بن عبد مناة (الأحابيش) ومنهم:

ج) بنو مرة بن عبد مناة ومنهم:

د) بنو عامر بن عبد مناة ومنهم:


3- بنو مالك بن كنانة :

ومن أشهر فروعهم :[17]


4- بنو ملكان بن كنانة :

و لم تشتهر منهم فروع في الجاهلية وظهرت فروع بني ملكان بن كنانة بعد الإسلام ومن أشهر فروعهم:[18]

وصف المؤرخ عاتق بن غيث البلادي الحربي ديار قبيلة كنانة في الجاهلية وصدر الإسلام قبل خروج جزء كبير من فروعها من الجزيرة العربية بقوله:[20]

وكانت ديار قبيلة كنانة تقع على شريط الساحل الغربي لبحر القلزم (البحر الأحمر حاليا) وكان تلك المنطقة تعرف لدى الجغرافيين باسم (ساحل كنانة)، ومن أبرز ديار وجبال ووديان قبيلة كنانة في تهامة والحجاز قديما:[21][22][23]


لا زالت فروع من قبيلة كنانة مستقرة بديار القبيلة الأصلية في الساحل الغربي لشبه الجزيرة العربية خصوصا في محافظة الليث ومحافظة القنفذة بمنطقة مكة المكرمة ومنهم:[25]

وتحالف بني شعبة قبيلة عضل (العضلي) وعضل أبناء عمومة قبيلة كنانة.

ومنهم المش والمشيى وال حواز وال علي

وشيخهم الشيخ علي بن شامان الخيري الكناني. ومنهم : آل شامان، العلواني، الطراحي، آل علي، آل موسى، الشويلي، آل عبد الله، الراجحي، الشرامية.

وقد ذكر بعض المؤرخين أن بعض فروع قبيلة كنانة التي كانت في المدينة المنورة وسواحلها قد اندمجت وانصهرت ضمن قبيلة حرب.[30]

وادي حلي، وادي الليث، وادي قنونا، وادي يبة، جبل شامة، حرة طفيل، مركز كنانة، جبل سطاع شمال غرب وادي البيضاء، الأطواء وتعرف باسم بئر الإطوى قرب جبل سطاع جنوب غرب مكة، وادي فرط، وادي فاطمة، غميقة، الوطيات، عنيكر، الغالة، يلملم، السعدية، وادي مراخ، الجموم، وادي عيار، دوقة، صهوة العذقة، الحبيل، ثلاثاء يبه، أحد بني زيد، القاع، خبت عجلان، الجميعات، وادي سعيا، جبل الوتر، جبل تضارع، جبل السلام، جبل الوصيق، جبل سروعة، جبل ضاف، عين سرواع بمر الظهران شمال الحديبية، التلاعة، وادي الأحسبة، حلي، مخشوش، بني يحيى، العصامي، الصلب، كياد، المحدث، القوز، رخمة أسفل وادي البيضاء، رابغ.

وادي جازان، أبو عريش، العارضه، الخشل، وادي الهيف، حلة الكنانية (الخوارة)، صبيا، صامطة، عتود.

الواسطة (الصفراء)، وادي الصفراء (وادي يليل)، رضوى، خليص (وادي أمج)، الحمض (الكديد)، وادي بدر، وادي غران، الأبواء، السقيا، جبل صبح (جبل ثافل الأكبر)، جبل بني أيوب (جبل ثافل الأصفر)، حرة ضجنان، حرة المشلل.[31]

سكن قسم من قبيلة كنانة في الأردن على إثر معركة اليرموك المشهورة وتوالت هجراتهم إليها، فمنهم الضمور، أبناء ضمرة، واللياثنة أبناء الليث، وكلاهما ابني بكر بن عبد مناة بن كنانة ولهم فخوذ. وقسم ثانٍ: وهم آخر الهجرات المتأخرة من الحجاز كانت أواخر الدولة العثمانية، وهم الحُرَّثْ؛ حيث قدم إلى شمال الأردن من بني كنانة الحُرَّث: سعد بن حماد بن أحمد الحارث بن ناصر بن أحمد بن محمد الحارث بن حسن بن أبي نمي الثاني قدم إلى الأردن ومعه بعض قومه سنة: [1121هجرية الموافق 1710ميلادي]، وهو من ثنية ضب من مكة المكرمة، واستقر في شمال الأردن مع من سبقه من أبناء عمه من بني كنانة. وابن سعد هو لأمير أحمد بن سعد الحارثي الكناني؛ والذي كان أميراً على ناحية بني كنانة؛ التي تم تعيينها بهذا الاسم أيام الناصر صلاح الدين الأيوبي وهي تشمل اليوم المناطق الآتية: (لواء بني كنانة، ولواء الكورة، وعجلون) ومازال أحفاد أحمد بن سعد الحارثي إلى اليوم يسكنون هذه الأماكن، وتوزع بعض منهم في أرجاء الأردن بعد ذلك:

1. عشائر بني كنانة الكناني، حافظوا على تسميتهم بكنانة إلى اليوم؛ لوجود وجهاء بني الحارث الكناني بينهم في شمال الأردن ومسكنهم في لواء الكورة ولواء بني كنانة، وجزء منهم في عمان منطقة وادي السير؛ ولهم امتداد في سوريا في سهل حوران وصلخد والسويداء وعليهم سمي لواء بني كنانة التابع لمحافظة إربد، وكذلك ناحية بني كنانة.

وهؤلاء هم أبناء الشيخ أحمد الكناني، وهو أحمد بن سعد بن هلال بن ضبة بن الحارث بن ناصر بن أحمد بن محمد الحارث بن حسن بن أبي نمي الثاني؛ الذي قد أوكلت الدولة العثمانية له مهام سلطانية في ناحية بني كنانة وسنجق عجلون في مطلع القرن السابع عشر الميلادي، وله خمسة أبناء(حماد، وعمر، وإبراهيم، وذيب، وحمد) وشكل هؤلاء فخوذ العشيرة اليوم كما يأتي:

وفيهم علماء تاريخ وأنساب، منهم الشيخ محمود بن عقلة بن الأحمد الحارثي الكناني؛ الذي وضع شجرة للعائلة وربط فروعها بأصولها، ومن مؤلفاته: أشراف الزمان في تاريخ الأعيان، رحيق المسافر في تاريخ الوطن والمواطن في الشرق العربي، الريحان المنعش في إرث القبائل المؤنس، مزاج التسنيم في قصص المرسلين، سفينة النجاة، وكتاب الموحدون والصراع العقائدي. 2. عشائر الضمور بني ضمرة، وبلادهم في محافظات الكرك والزرقاء وأربد وعمان ومنهم:

3. عشائر اللياثنة بني ليث، وبلادهم في محافظة أربد (الرمثا ولواء الطيبة) وفي معان (وادي موسى بلواء البتراء) ومنهم:

[32][33]

وهاجرت بعض قبائل كنانة من الجزيرة العربية إلى العراق منذ خلافة الخليفة عمر بن الخطاب مثل الصحابي كلاب بن أمية بن الأسكر الكناني وكان كلاب من خيار المسلمين وباراً بوالديه فلم يزل مقيما عندهما حتى ماتا وقد نزل كلاب البصرة وإليه تنسب «مربعة كلاب» بها. وأمير قبيلة كنانة في العراق اليوم هو عدنان بن محسن بن دنبوس الكمر الكناني ، أما أمير قبيلة كنانة في الأحواز فهو الأمير شجاع بن علي بن زامل بن ضمد المحيسن الكناني، وجميع فروع قبيلة كنانة بالأحواز ترجع لشمل عشائر الدريسات المتفرع من كنانة العراق، ولكنانة العراق والأحواز نخوتان وهما الخطول وإخوة دندي، وينقسمون إلى 5 فروع هي:[34]

1. شمل عشائر الكمر بني قمر بن جلال بن معلى بن سليمان بن حسين بن علي بن خريشة بن عبد الله بن الحارث بن الأخطل بن صخر الكناني، ومنهم:

يذكر بأن شيخ الكمر في الأحواز هو الشيخ عباس التمياط الدنبوس الكناني.

2. شمل عشائر الجلالات بني علي بن جلال بن معلى بن سليمان بن حسين بن علي بن خريشة بن عبد الله بن الحارث بن الأخطل بن صخر الكناني، وينقسمون إلى :

أ) عشائر الزنيتات بني زنيت بن علي بن جلال ومنهم:

ب) عشائر الدراوشة بني درويش بن علي بن جلال ومنهم:

3. شمل عشائر الدريسات بني إدريس بن جلال بن معلى بن سليمان بن حسين بن علي بن خريشة بن عبد الله بن الحارث بن الأخطل بن صخر الكناني، وهم أكبر أشمال قبيلة كنانة في العراق ولهم تواجد كذلك في الأحواز وشيوخ شمل عشائر الدريسات هم الشيخ شجاع بن علي الزامل الكناني والشيخ نيروز المحمد الشغاتي وينقسمون إلى 5 بطون قبلية هي:

أ) عشائر النظامات بني نظام بن إدريس (إخوان فرحة)، ومن عشائرهم:

ب) عشيرة الكوامات بني كوام بن إدريس، ومنهم أفخاذ في العراق والأحواز

ج) عشائر البو ناجي بني ناجي بن إدريس ولقب جدهم ناجي (العود أبو عوجية الذهب) وكانت مشيخة كنانة في العراق له في عصره وينقسمون إلى بطنيين قبليين هما:

د) عشائر الحياي بني حجاي بن إدريس، ولقبهم (الروس) لكثرتهم واتساع بلادهم في العراق والأحواز، وشيخهم العام هو الشيخ قاسم بن محمد بن مخور الكناني ومنهم:

هـ) عشائر بيت بريسم بني بريسم بن إدريس ولهم تواجد كبير في الأحواز، وشيخهم العام هو الشيخ موسى بن حاوي بن الملا الكناني ومنهم:

4. شمل عشائر بني صخر وتنقسم إلى بطنين قبليين هما:

أ) عشائر المجاحيل بني مكحل بن بريج بن مهنا بن حسين بن باشق بن صخر الكناني ومنهم:

ب) عشائر القصاب بني جبارة بن محمد بن محمود بن سالم بن خريشة بن عبد الله بن الحارث بن الأخطل بن صخر الكناني ومنهم:

ج) عشيرة اللويزيين بني جبارة بن محمد بن محمود بن سالم بن خريشة بن عبد الله بن الحارث بن الأخطل بن صخر الكناني

5. شمل عشائر بني ليث بني ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة، وهم أقدم من دخل العراق من قبيلة كنانة ومشيختهم العامة شبه مستقلة عن إمارة قبيلة كنانة بالعراق حيث يغلب عليهم التحضر في ديارهم في المشخاب في النجف وفي قضاء طويريج، وشيخهم العام هو الشيخ عباس آل كريم الليثي الكناني ومنهم:

قضاء العزيزية، جزيرة كنانة يسار نهر الغراف (مدينة الحي)، الكوبع شرق قضاء الحي، قضاء النعمانية، ناحية الشحيمية، ناحية الدبوني، ناحية الزبيدية، قضاء الكوت، منطقة هور الدلمج، ناحية الموفقية (محيرجة)، ناحية جصان، قرية شاذي

مدينة الشعلة، قضاء التاجي، قضاء الكاظمية، بوب الشام،المدائن (سلمان باك)، محلة الجعيفر، ناحية النهروان، ناحية الحرية في الكرخ

ناحية المدحتية، منطقة الخميسية، ناحية الشوملي، ناحية السدة، ناحية القاسم

ناحية الفجر، ناحية الداوية، قضاء الرفاعي، ناحية الفضلية، أبو عراميط في مدينة الشطرة، مدينة قلعة سكر

قضاء علي الغربي، قضاء المجر الكبير، ناحية الميمونة، الفكة العراقية، الدويريج، المزبانية، ناحية كميت، مدينة قلعة صالح

ناحية قزانية، ناحية الوجيهية، ناحية جسر ديالى القديم، ناحية مندلي، قضاء بلدروز، ناحية كنعان، قضاء جلولاء

ناحية العياضية، منطقة الكسك، قضاء تلعفر

ناحية السنية، ناحية الشنافية، قضاء عفك

ناحية تازة

الكوفة

منطقة سن الذبان

الأحواز العاصمة، مدينة الشوش أو مدينة السوس، أشقر آباد، المحمرة، عبادان، الخزعلية (خزعل آباد)، الفلاحية (شادكان)، الحويزة، ميناو

دخلت قبيلة كنانة إلى السودان في القرن الثامن الهجري حوالي سنة (720 هـ / 1320 م) أي قبل حوالي 700 سنة وذلك من مصر والتي استقروا فيها قبل ذلك لمدة من الزمن،[35] وناظر عموم قبيلة كنانة في السودان اليوم هو الفاضل إبراهيم فضل المولى الفودة الكناني ، وأمير كنانة في السودان هو الأمير حماد علي أحمد الكناني، ولكنانة في السودان إمارة بكل ولاية تستقر فروعهم بها، وتقع ديارهم في ولايات الخرطوم والجزيرة (المناقل والعزازة والمسيد) والنيل الأبيض (كنانة أم جر والتي فيها مدينة كنانة ومصنع سكر كنانة) وسنار (سنجة وأم بنين وجبل موية وجبل سقدي) والقضارف والنيل الأزرق (الروصيرص وجبل القرى والدمازين وأبو رماد وأقدي) وجنوب كردفان (أبو جبيهة) وكسلا وشمال كردفان ومنهم:

1. قبائل بني سوار بني سوار بن منصور الحردان بن أحمد زبد البحر الكناني ومنهم:

2. قبائل السراجية بني سراج بن منصور الحردان بن أحمد زبد البحر الكناني ومنهم:

3. قبائل الأصالعة بني حمد الأصلع بن منصور الحردان بن أحمد زبد البحر الكناني ومنهم:

4. قبائل الداودية بني داود بن عبد الله بن أحمد زبد البحر الكناني ومنهم:

5. قبائل الفخرية بني علي بن منصور الحردان بن أحمد زبد البحر الكناني ومنهم:

6. قبائل العلاونة بني علوان بن منصور الحردان بن أحمد زبد البحر الكناني ومنهم:

تعتبر كنانة من قبائل الفتح في مصر حيث دخلت جموعها لمصر ضمن جيش عمرو بن العاص، [36] دخلت قبيلة كنانة لمصر في القرون الهجرية الثلاثة الأولى ومنهم:[35]

وفيها يوجد من قبيلة كنانة:

سكنت فلسطين فروع من بني مالك بن كنانة من أشهرهم بنو مخدج وكذلك من بني النضر بن كنانة، ومن أشهرهم قديما الأمير شريك بن عبد الله الكناني،[37] وأبو رفيع المخدجي الكناني الفلسطيني، وأول نزولهم فيها كان في القدس وعسقلان، وعنهم قال الشاعرعبد الله بن قيس الرقيات القرشي:[38]

ومن فروع قبيلة كنانة في فلسطين:

وفيها يوجد من قبيلة كنانة:

لغة كنانة (لهجة كنانة) هي أكبر لهجة لقبيلة من حيث عدد الألفاظ التابعة لها في القرآن حيث توجد في القرآن 140 كلمة من لهجة قبيلة كنانة بواقع 104 ألفاظ من بني النضر بن كنانة (قريش) و 36 لفظا من سائر القبائل الكنانية.[40][41] ومن ألفاظ لهجة قبيلة كنانة في القرآن الكلمات التالية:

و غيرها من الكلمات الأخرى.

ظهر الإسلام وقبيلة كنانة قد كثرت فروعها وبطونها في الحجاز وتهامة فكانت فروع قبيلة كنانة ذات دور كبير بنشر الدعوة الجديدة أو بمحاربتها ومن أشهر فرع كنانة في العصر النبوي: قريش، بني ضمرة، بني غفار، بني ليث، بني الدئل، بنو مدلج، بني جذيمة، بني فراس، بني مخدج، بني فقيم، وقد كان تجاوب فروع كنانة للإسلام مختلفا بين كل فرع والآخر بل مختلفا بين أهل البيت الواحد ولكن كنظرة عامة حاربت قريش النبي محمد أول الأمر ثم دخلت في الإسلام بكاملها عام فتح مكة أما بني غفار فإنهم معروفون مجازا ضمن أنصار الإسلام والنبي محمد منذ أوائل سنين الهجرة. أما بني ليث فأسلموا متأخرين وأما بني ضمرة فوادعوا النبي محمد وسالموه بعد هجرته وتأخر إسلامهم. وأما بني الدئل بن بكر فقد دخلوا في عقد قريش وعهدها ضد خزاعة التي دخلت في عقد النبي محمد سنة الحديبية وكان قتلهم لقبيلة خزاعة ومساندة حلفائهم قريش لهم سببا في نصرة النبي لحلفائه من خزاعة واتجاهه لـفتح مكة وبعد الفتح دخلت قبيلة كنانة بأكملها في الإسلام ولم ترتد كنانة بعد وفاة النبي محمد.

و حسب ما أوردته كتب تراجم الصحابة فإن الصحابة المعروفين بأسمائهم وأنسابهم من جميع فروع قبيلة كنانة يقتربون من 1100 صحابي كناني، بالإضافة إلى عدد أكبر من ذلك بكثير من الصحابة القاطنين بالبوادي أو النساء ممن رأوا النبي ولم يرووا عنه أو ممن لم تذكر كتب التراجم أسمائهم، ومن أشهر الصحابة من قبيلة كنانة (باستثناء القرشيين):


تصعب الإحاطة بكامل جوانب تاريخ قبيلة كنانة السياسي والحربي خصوصا مع انتشار فروع القبيلة في عدد من الدول وامتداد جذورها في التاريخ ولكن لابد من الإشارة إلى بعض الجوانب الهامة من تاريخ القبيلة السياسي:

يعني بني مالك بن كنانة.[46]

ثم غزا بنو مالك بن كنانة قبيلة غامد فاقتتلوا ساعة ثم انكشف رجال غامد وسبا بنو مالك نساءهم وممن كان في السبي خود بنت مطرود البجلية زوجة مدرك الغامدي.[50]

فقاتل وهو يرتجز:[66]

فقال المسلمون:

وقد كان موقع قبيلة كنانة في معركة اليرموك بين ميسرة الجيش والقلب.[67]

لكون الأنف أكرم ما على الوجه.

وكانت العرب تقضي الـ 20 يوما الأولى من شهر ذي القعدة في سوق عكاظ ثم تسير إلى سوق مَجَنَّة فتقضي فيه العشرة أيام الأواخر من شهر ذي القعدة ثم يسيرون إلى سوق ذي المجاز فيقضون فيه الثمانية أيام الأول من شهر ذي الحجة ثم يسيرون إلى حجهم،[91] واختلف في تسميته، فقيل : أرض مجنة كثيرة الجن وقيل غير هذا.

* في القرآن:

* في الحديث:

* في الفقه:

* في الخطابة:

* في التفسير:

* في الأدب والفلسفة:

* في الجغرافيا والرحلات:

* في النحو:

* في اللغة:

* في التراجم:

* في الأنساب والتاريخ:


بنو أبي الجبر الليثيون الكنانيون ملوك البطائح وولاة البطيحة وواسط في العراق ومنهم:[92]


سلطنة حلي بن يعقوب ومن سلاطينها:



أمير قبيلة كنانة في العراق الأمير عدنان بن محسن الدنبوس الكمر الكناني