كأس آسيا

كأس آسيا أو كأس أمم آسيا هي بطولة كرة القدم الأكثر أهمية لدى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم (AFC)، المسؤول عن كرة القدم في قارة آسيا.[1][2][3] تمارس هذه البطولة مرة واحدة كل أربعة سنوات. بدأت في عام 1956 بهونغ كونغ.

تجرى أولاً تصفيات قبل بداية البطولة، تتأهل منها المنتخبات الحاصلة على أعلى النقاط حسب نظام المجموعات. كما يوجد دور أول في البطولة يقسم المنتخبات المتأهلة على مجموعات أيضاً، ويتأهل أفضلها إلى الأدوار التالية، والتي تكون بنظام إخراج المغلوب. في السابق يتأهل الفريق الفائز بآخر كأس تلقائياً بالإضافة إلى مستضيف البطولة، ولكن الآن يتأهل تلقائيا أول وثاني وثالث البطولة بالإضافة إلى البلد المستضيف.

أول كأس آسيا أقامها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في عام 1956، في هونغ كونغ، والتي استمرت من 1 سبتمبر حتى 15 سبتمبر من نفس العام، وفازت بها كوريا الجنوبية. تأهل منتخب هونغ كونغ تلقائياً لأنه المستضيف، أما المنتخبات الأخرى المشاركة في النهائيات كانت: إسرائيل، وكوريا الجنوبية، وجنوب فيتنام. في عام 1960 أقيمت كأس آسيا في الفترة بين 14 أكتوبر و21 أكتوبر في كوريا الجنوبية التي أيضاً استطاعت الفوز بها. المنتخبات المشاركة في النهائيات كانت: كوريا الجنوبية، وإسرائيل، وجنوب فيتنام، وجمهورية الصين.

أقيمت البطولة التالية عام 1964، واستضافتها إسرائيل بين 26 مايو و9 يونيو. المنتخبات المشاركة في نهائيات تلك البطولة كانت: إسرائيل، الهند، وكوريا الجنوبية، وهونغ كونغ واستطاعت إسرائيل الفوز بها. وفي عام 1968 أقيمت في إيران بين 10 و19 مايو، واستطاع منتخب إيران الفوز بها. شاركت في النهائيات: إيران، وبورما، وإسرائيل، وتايوان، وهونغ كونغ. بطولة تايلاند عام 1972 أقيمت في الفترة 7 مايو إلى 19 مايو، وكان الفائز بالبطولة منتخب إيران. شاركت منتخبات أخرى في البطولة وهي كمبوديا، الكويت، وكوريا الجنوبية، العراق.

أقيمت بطولة كأس آسيا عام 1976 في إيران مرة أخرى، الذي استطاع الفوز بالبطولة للمرة الثالثة على التوالي. وفي عام 1980 أقيمت البطولة السابعة في الكويت بين 15 سبتمبر و30 سبتمبر. شارك فيها 10 منتخبات، قسمت على مجموعتين. فاز المنتخب الكويتي بكأس آسيا التي أقيمت في تلك السنة على أرضه.

في عام 1984 أقيمت البطولة الثامنة لكأس أمم آسيا في سنغافورة بين 1 ديسمبر و16 ديسمبر، استطاع فيها منتخب السعودية الفوز بها لأول مرة بعدما هزم منتخب الصين في النهائي بنتيجة 2–0. البطولة اللاحقة أقيمت في قطر عام 1988 بين 2 ديسمبر و18 ديسمبر وفاز بها منتخب السعودية للمرة الثانية. كأس آسيا عام 1992 أقيم في اليابان، واستطاع منتخب اليابان بالفوز لأول مرة به بعدما تغلب على المنتخب السعودي في المباراة النهائية في هيروشيما.

في عام 1996 أقيمت كأس آسيا في الإمارات العربية المتحدة بين 4 ديسمبر إلى 21 ديسمبر. استطاع منتخب السعودية الفوز على المستضيف في المباراة النهائية التي أقامت في أبوظبي بالركلات الترجيحية. وفي عام 2000 أقيمت في لبنان بين 12 أكتوبر و29 أكتوبر. استطاع منتخب اليابان الفوز على حامل اللقب منتخب السعودية في المباراة النهائية التي أقيمت في بيروت بنتيجة 1–0.

البطولة الثالثة عشر أقيمت عام 2004 في الصين بين 17 يوليو إلى 7 أغسطس. استطاع منتخب اليابان الفوز على المستضيف في المباراة النهائية في بكين ليحصل على ثالث لقب آسيوي له. أشهر أحداث البطولة كان المستوى غير المتوقع لمنتخب السعودية الذي خرج من الدور الأول، وكذلك ظهور البحرين بشكل جيد حيث أحرزت المركز الرابع. وكذلك وصول الأردن إلى ربع النهائي لأول مرة، وتأهل العراق للدور ذاته. أثارت خسارة منتخب الصين الفوضى العارمة أمام ملعب العمال بمدينة بكين، والذي قد يكون سببها التوترات التاريخية بين البلدين.

على خلاف الأعوام السابقة، أقيمت الرابعة عشر في عام 2007 بدلاً من 2008 وذلك بسبب وجود العديد من الأحداث الرياضية المهمة كالألعاب الأولمبية في ذلك العام. أقيمت البطولة في الفترة بين 7 يوليو و19 يوليو عام 2007، في أربعة بلدان لأول مرة وهي: إندونيسيا وماليزيا وتايلاند وفيتنام. الجدير بالذكر بأن أستراليا شاركت في هذه النسخة بعد انضمامها إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وقد فاز في البطولة منتخب العراق لأول مرة في تاريخه وذلك بعد تغلبه على منتخب السعودية بهدف مقابل لا شيء.

كانت البطولة في بدايتها تعتمد على نظام الدوري منذ عام 1956 حتى عام 1968 قبل أن تتحول إلى نظام دور المجموعات متكون من 24 منتخب يتوزعون على 4 مجموعات وكانت تقام كل أربع سنوات.

* المضيف

1 طُردت إسرائيل من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في أوائل السبعينيات، وأصبحت في النهاية عضواً في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.[5]

2 كفيتنام

ملاحظة: إسرائيل، الفائز في نسخة 1964، لم يتم إدراجها.