قصر الحمراء

قصرُ الحمراء هو قصرٌ أَثري وحصن وأحد أهم صروح العمارة الإسلامية المسلوبة في الأندلس. شَيَّده مؤسس دولة بني الأحمر "الغالب بالله" أبي عبد الله محمد الأول محمد بن يوسف بن محمد بن أحمد بن نصر بن الأحمر[3] بين 1238-1273 في مملكة غرناطة خِلالَ النصف الثاني من القرن العاشر الميلادي. يعد الآن من أهم المعالم السياحية بأسبانيا ويقع على بعد 267 ميلًا (430 كيلومتر) جنوب مدريد. تعود بداية تشييد قصرِ الحمراء إلى القرن الرابع الهجري، الموافق للقرن العاشر الميلادي، وترجع بعض أجزائه إلى القرن السابع الهجري الموافق للقرن الثالث عشر الميلادي. وقد استغرق بناؤه أكثر من 150 سنة.

من سِمات العمارة المغربية الإسلامية الواضحة في أبنية القصر؛ استخدام العناصر الزُخرفية الرقيقة في تنظيمات هندسية كزخارف السجاد، وكتابة الآيات القرآنية والأدعية، بل حتى بعض المدائح والأوصاف من نظم الشعراء كابن زمرك، وتحيط بها زخارف من الجص الملون الذي يكسو الجدران، وبلاطات القيشاني الملون ذات النقوش الهندسية، التي تغطي الأجزاء السفلى من الجدران.

في سنة 2007، اُخْتِيرَ قصرُ الحمراء ضِمن قائمة كنوز إسبانيا الإثنى عشر في استفتاءٍ صوّت فيه أكثر من تسعة آلاف شخص.[4]

الهضبة على الضفة اليسرى لنهر حدره حيث يقع قصر الحمراء ممتدة من غرب الشمال الغربي إلى شرق الجنوب الشرقي على مساحة 142000 مترٍ مربعٍ بأبعاد 740 متر (2430 قدم) طولا إلى 205 متر (674 قدم) عند أعرض نقطة بها. من أبرزِ المعالم "قصبة الحمراء" وهو حصن يحتل مكانا منيعًا من الهضبة، وباقي الهضبة محاطةٌ بسور أضعف نسبيا مع وجود ثلاثة عشر برج بعضها لأغراض دفاعية. على مرتفع مجاور للحمراء؛ تقوم جنة العريف، وهي حديقة ملوك بني نصر، وتحتوي على أجنحة وأروقة محاطة بحدائق جميلة تسقى من خلال قنوات ونوافير ماء.

تعطلت مخارج المياه في هذه البركة حين حاول الأسبان التعرف على سر انتظام تدفق المياه بالشكل الزمني الذي كانت عليه. من الجدير بالذكر أن الحضارة الإسلامية استخدمت الفوارات في زخرفة الحدائق العامة والخاصة، وقد وصلت براعة المهندسين المسلمين في القرن الرابع الهجري/ العاشر الميلادي حدًا كبيرًا في صنع أشكال مختلفة من الفوارات يفور منها الماء كهيئة السوسنة، ويتم تغييرها حسب الحاجة ليفور الماء كهيئة الترس وفي أوقات زمنية محددة، وتمثل فوارات قصر الحمراء وجنة العريف نموذجًا متطورًا لما وصلت إليه إبداعات المسلمين في ذلك الوقت.

الجدير بالذكر أن الجناح المجاور لساحة الإمبراطور شارلكان من جهة الجنوب يحمل لوحة رخامية تذكارية تذكر أنه كان مقامًا للكاتب الأمريكي واشنطن إيرفينج عام 1829 الذي اشتهر بكتابته فتح غرناطة وقصر الحمراء.


الأبراج: يحاط قصر الحمراء ب 37 برج عملاقا.

الأبواب

قصر جنة العريف بالحمراء، غرناطة، إسبانيا (باحة الساقية).

قصر الحمراء من أعلى أحد الابراج بالحمراء.

قصر الحمراء ليلًا من منظرة سان نيكولاس.

باب الشريعة (المدخل الرئيسي حاليا للحمراء).

رواق بهو السباع.

بهو السباع أشهر أجنحة قصر الحمراء.

قصر البارتال بالحمراء، غرناطة، إسبانيا.

صورة أثناء الليل.

النقوش على أحد الجدران.

مشهد لقصر الحمراء من منظرة سان نيكولاس.

حصن القصبة.

قبة من الجبص المقرنص بقاعة الأختين

http://www.youtube.com/watch?v=rq8uze3LfxU

. على يوتيوب

ولا غالب إلا الله أحد أشهر النقوش داخل الحمراء.
صورة بانورامية لقصر الحمراء عند الغروب، وتمتد في خلفيتها سلسلة جبال الثلج. الصورة مأخوذة من مطلِّ القدّيس نقولا (ميرادور دي سان نيكولاس). وتظهر في الصورة من الشمال لليمين: جنة العريف، قمة جبل فيليتا، قصور بني نصر، قصر شارلكان، القصبة.
صورة بانورامية لقصر الحمراء عند الغروب، وتمتد في خلفيتها سلسلة جبال الثلج. الصورة مأخوذة من مطلِّ القدّيس نقولا (ميرادور دي سان نيكولاس). وتظهر في الصورة من الشمال لليمين: جنة العريف، قمة جبل فيليتا، قصور بني نصر، قصر شارلكان، القصبة.