قائمة الدول حسب نظام الحكم

هذه قائمة البلدان حسب نظام الحكم ومرتبة ترتيبا أبجديا. بالإضافة إلى وصف موجز لما ينطوي عليه كل شكل من أشكال الحكومة.[1]

Forms of government 2021.svg

ملحوظة: يمثل هذا الرسم البياني أنظمة الحكم بحكم القانون، وليس الدرجة الفعلية للديمقراطية. حيث العديد من الدول التي هي بحكم القانون جمهوريات دستورية وهي بحكم الواقع استبدادية.

تسيطر الدول التالية على أراضيها ويعترف بها من قبل دولة عضو واحدة على الأقل في الأمم المتحدة.

تسيطر الدول/الحكومات التالية على أراضيها، ولكنها غير معترف بها من قبل أي دولة عضو في الأمم المتحدة.

في الأنظمة الرئيس يكون فيها الرئيس هو رئيس السلطة التنفيذية للحكومة، وينتخب ويظل في منصبه بشكل مستقل عن الهيئة التشريعية. وفي الأنظمة الرئاسية الكاملة، يكون الرئيس هو رأس الدولة ورئيس الحكومة. ولا يوجد رئيس وزراء بشكل عام، وعلى الرغم من أنه في حالة وجوده، فإنه في معظم الحالات يخدم فقط وفقًا لتقدير الرئيس (باستثناء بيلاروسيا وكازاخستان، حيث يكون رئيس الوزراء هو رئيس الحكومة فعليًا).[2][3]

في الأنظمة شبه الرئاسية، يوجد دائمًا رئيس ورئيس حكومة، على غرار رئيس الوزراء بشكل عام ولكن ليس حصريًا. في مثل هذه الأنظمة، يتمتع الرئيس بسلطة تنفيذية حقيقية، على عكس الجمهورية البرلمانية، ولكن دور رئيس الحكومة يمكن أن يمارسه رئيس الوزراء.

يختار الرئيس رئيس الوزراء، لكن البرلمان وحده هو الذي يحق له إزالتهم من مناصبهم بالتصويت بحجب الثقة. والرئيس ليس لديه الحق في إقالة رئيس الوزراء أو مجلس الوزراء.

يختار الرئيس رئيس الوزراء والحكومة دون تصويت الثقة من مجلس النواب، ولكن يجب أن يحظى بدعم الأغلبية البرلمانية لاختيارهم. من أجل عزل رئيس الوزراء أو مجلس الوزراء بأكمله من السلطة، يمكن للرئيس إقالتهم أو يمكن للمجلس عزلهم عن طريق التصويت بحجب الثقة.

في الجمهورية البرلمانية، يُنتخب أو يرشح رئيس الحكومة من قبل الهيئة التشريعية. عادةً ما يُطلق على رأس الدولة الرئيس، وفي معظم الجمهوريات البرلمانية يكون منفصلاً عن رئيس الحكومة ويعمل كشخصية غير سياسية إلى حد كبير. في هذه الأنظمة، يُطلق على رئيس الحكومة عادةً رئيس الوزراء أو المستشار. وفي الأنظمة الجمهورية المختلطة والأنظمة الجمهورية الإدارية، يعمل رئيس الحكومة أيضًا كرئيس للدولة وعادة ما يُلقب بالرئيس.

في بعض الأنظمة البرلمانية الكاملة، يُنتخب رئيس الدولة مباشرة من قبل الناخبين. ويمكن تصنيف هذه الأنظمة على أنها شبه رئاسية، على الرغم من ضعف رئاستها.[5] عادة ما تستخدم الأنظمة البرلمانية الكاملة التي لا يتنخب فيها رئيس دولة منتخب بشكل مباشر إما مجمعًا انتخابيًا أو تصويتًا في الهيئة التشريعية لتعيين رئيس الدولة.

رئيس ينتخب بشكل مباشر

رئيس ينتخب بشكل غير مباشر

ينتخب رئيس الدولة والحكومة في شكل رئيس تنفيذي إما من قبل الهيئة التشريعية أو من قبل الناخبين بعد ترشيح عدد من المرشحين للمنصب من قبل الهيئة التشريعية (في حالة كيريباتي)، ويجب عليهم الحفاظ على الثقة من الهيئة التشريعية للبقاء في منصبه.

ينتخب المجلس التشريعي رئيسًا مشتركًا للدولة ورئيسًا للحكومة (يُطلق عليه عادةً اسم "رئيس")، لكنه يتمتع بالحصانة من التصويت بحجب الثقة (مثل مجلس الوزراء)، على عكس رئيس الوزراء.[23]

في نظام المديرية، يتشارك المجلس سلطات كل من رئيس الدولة ورئيس الحكومة بشكل مشترك. وينتخب المجلس من قبل مجلس النواب ولكنه لا يخضع للثقة النيابية خلال فترته محددة المدة.

هذه هي النظم يكون فيها رئيس الدولة هو ملك دستوري. ويحدد أو يقيد وجود الملك في منصبه وقدرته على ممارسة سلطته بموجب القانون الدستوري.

هذه الأنظمة يكون فيها رئيس الوزراء هو رئيس السلطة التنفيذية للحكومة. وفي بعض الحالات، يكون رئيس الوزراء أيضًا رئيسًا للهيئة التشريعية، وفي حالات أخرى تفصل السلطة التنفيذية عن الهيئة التشريعية. والملك الدستوري يمارس سلطاته عادة بموافقة الحكومة أو الشعب أو ممثليهم.

رئيس الوزراء هو المسؤول التنفيذي النشط في البلاد، لكن الملك لا يزال يتمتع بسلطات سياسية كبيرة يمكنه استخدامها وفقًا لتقديره الخاص.

الدول التي تتركز فيها السلطة السياسية بموجب القانون داخل حزب سياسي واحد. ومع ذلك، فإن البعض يجرون الانتخابات ظاهريًا.

يسيطر الجيش الوطني على أجهزة الحكومة وجميع المسؤولين التنفيذيين السياسيين رفيعي المستوى هم أيضًا أعضاء في التسلسل الهرمي العسكري.

الدول التي لديها نظام حكم يمر بمرحلة انتقالية أو مضطرب. 



وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "arabic-abajed"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="arabic-abajed"/> أو هناك وسم </ref> ناقص