فقاريات

فقاريات


الفقاريات هي شعيبة من الحيوانات لها عمود فقري وجمجمة، وتشمل الأغلبية العظمى من شعبة الحبليات نحو 64,000 نوع موصوف. تتراوح أحجام الفقاريات الموجودة من أصغرها كالضفدع من نوع ( Paedophryne amauensis ) الذي يبلغ حجمه 7.7 ملم، إلى الحوت الأزرق الذي يصل حجمه إلى 33 مترا. تشكل الفقاريات حوالي 4% من مجموع أنواع الحيوانات؛ والباقي من اللافقاريات التي تفتقر إلى العمود الفقري. ولمعظم الفقاريات عمود فقري مكون من عظام تسمى فقرات. ولكن ليس لبعضها الآخر، كأسماك القرش مثلاً، عمود فقري عظمي. كما إن عمودها الفقري مكون من غضروف (نسيج شمعي). وتتميز كل الفقاريات بجسم ثنائي التماثل، وهذا يعني أن الجانب الأيسر من جسمها يشابه جانبها الأيمن. ويقسم جسم الفقاريات عادة إلى رأس وجذع. كما أن للفقاريات البرية الأعلى رتبة عنقًا. وينقسم جذع الثدييات، وهي حيوانات تتميز بغدد لبنية لإطعام صغارها، إلى صدر وبطن. وللفقاريات زوجان اثنان فقط من الأطراف.

وتشمل الفقاريات اللافكيات والفكيات، التي تشمل الأسماك الغضروفية (القرش والشفنين) والأسماك العظمية. والنوع الفرعي للأسماك العظمية المعروفة باسم لحميات الزعانف تشمل رباعيات الأرجل والتي تنقسم إلى البرمائيات، الزواحف، الثدييات، والطيور.

بعض النظم التصنيفية تضم البرمائيات الوزواحف والطيور والثدييات فيما يسمى برباعيات الأرجل.

تنقسم رباعيات الأرجل إلى اللاسلويات أو اللارهليات التي تضم البرمائيات، والسلويات أو الرهليات التي تضم الزواحف والطيور والثدييات.

جلكانيات (lampreys)

?†مخروطيات الأسنان

درعيات الجناح

?†حلمية الأسنان

?†Anaspida

†Galeaspida

?†Pituriaspida

مدرعات العظم

لوحيات الأدمة (armoured fishes)

أسماك غضروفية (cartilaginous fishes)

قرشيات شوكية

شعاعيات الزعانف (ray-finned fishes)

?†مخلبيات الأسنان

أسماك شعاعية (coelacanths)

سميميات الحراشف

سمكة رئوية (lungfishes)

جذريات الأسنان

ثلاث هدبيات الزعانف

رباعيات أطراف

قالب:فقاريات تمر اللقاحة في الفقاريات كلها بمراحل عدة من التفلج. وفي البرمائيات، يكون مح بيضها مركزاً في منقطة محددة، فيكون الإنقسام في خلايا الزيجوت غير متساوٍ؛. وفي أثناء عمليات الانقسام هذه تتكون كرة مجوفة من الخلايا، هي البلاستولة، ويسمى التجويف الداخلي لها بالتجويف البلاستولي [2] .يحتوي الزيجوت في البرمائيات على منطقتين مميزتين هما: القطب الحيواني [3] الذي يكون لونه داكناً، والقطب الخضري [4] الذي يكون لونه فاتحاً، ويتركز فيه المح. ومع استمرار

ب- الطيور ج- الثدييات]] عمليات التفلج فإن خلايا القطب الحيواني تنقسم بسرعة أكبر من خلايا القطب الخضري؛ إذ إن المح يعيق عملية انقسام الغشاء الخلوي الفاصل بين الخليتين الناتجتين، مما يسبب انقسامات غير متساوية في خلايا الجنين؛ ففي القطب الحيواني تكون الخلايا أصغر حجماً وأكثر عدداً من تلك الموجودة في القطب الخضري؛ لاحظ الشكل (14-9)، وتتكون عند انتهاء مرحلة التفلج- تقريباً- فتحة هلالية الشكل تعرف باسم فتحة البلاستولة [5]؛. ومع استمرار عمليات الانقسام المتساوي تتحرك بعض خلايا الطبقة السطحية إلى داخل فتحة البلاستولة لتتكون بعدها مرحلة جنينية أخرى هي البطينة التي تتكون من ثلاث طبقات جرثومية هي: الأدمة الخاجية والأدمة الداخلية والأدمة الوسطى الموجودة بين الأدمتين الداخلية والخارجية. وتحيط الأدمة الداخلية بتجويف يعرف باسم المعي البدائي.[6] وتوجد هذه الطبقات الجرثومية في جميع الفقاريات. وتهاجر خلايا من سطح الأدمة الخاجية عبر الخط البدائي إلى داخل التجويف البلاستولي لتكون الأدمة الوسطى. ويحدث التفلج بعد الإخصاب- في أثناء مرور الزيجوت في قناة البيض- ويؤدي إلى تكوين حويصلة بلاستولية [7] ؛ لاحظ الشكل (14-13)، وتتكون من كتلة خارجية من الخلايا تسمى الأورمة المغذية [8] ، ومن كتلة داخلية من الخلايا ينمو منها الجنين. وفي أثناء الانقسامات المتساوية تتحرك بعض خلايا الأدمة الداخلية القريبة من السطح إلى الداخل فتتشكل الطبقات الجرثومية الثلاث التي يتكون منها الجنين.

ومن هذه الطبقات الجرثومية الأولية تتكون أعضاء الجنين وأنسجته كلها؛ إذ ينشأ- فيما بعد- من الأدمة الخارجية، الجهاز العصبي وأعضاء الإحساس وبشرة الجلد، ومن الأدمة الوسطى تنشأ أدمة الجلد والعضلات والعظام فضلاً عن أجهزة الدوران والتكاثر والإخراج، ومن الأدمة الداخلية ينشأ الجهاز التنفسي وبطانة القناة الهضمية فضلاً عن الكبد والبنكرياس وكثير من الغدد الصماء. يلي الشكل (14-14): التعصبن في البرمائيات. تكوين الطبقات الجرثومية تشكل الجنين، وتبدأ عملية التشكل هذه بالتعصبن [9] ؛ ويقصد به تكوين الأنبوبة العصبية الذي ينشأ منها- فيما بعد- الدماغ والنخاع الشوكي فلاً عن الفص الخلفي للغدة النخامية وحويصلات العين وبعض الأعصاب الحركية. وتتماثل عملية التعصبن في كل من البرمائيات والطيور والثدييات. طائفة دائريات الفم : الصفات العامة :

مثال على طائفة دائريات الفم الجلكي أو اللامبري peteromyzon

التبطين في أجنة الطيور
Fossilized skeleton of ديبلودوكس, showing an extreme example of the عمود فقري that characterizes the vertebrates.