عدنان

عدنان بن أدد: هو جد العرب العدنانيين المشترك بحسب الإرث الثقافي لدى النسابة والإخباريين مثل ابن إسحاق وابن السائب الكلبي. عدا ذلك تشح الإشارات إليه في المؤلفات أو الشعر أو في الآثار أو النصوص الدينية القديمة، والاستثناءات هي بيت منسوب للبيد بن ربيعة وآخر للعباس بن مرداس،[1] والعرب العدنانيون تركزوا في شمال وغرب ووسط شبه الجزيرة العربية، بينما كان عرب جنوب الجزيرة يعرفون بالقحطانيين نسبة إلى قحطان.[2] وينسب النسابون محمد بن عبد الله نبي الإسلام إلى عدنان وبأنه جده العشرون.

ويختلف النسابة فيمن بعد عدنان بن أدد، وفي ذلك قال البلاذري:«ما وجدنا في علم عالم ولا شعر شاعر من وراء عدنان بثبت. وحدثني عباس بن هشام، عن أَبِيهِ، عن جَدِّهِ، عن أَبِي صَالِحٍ، عن ابن عباس:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ إذا بَلَغَ فِي النَّسَبِ إِلَى أُدَدَ، قَالَ: كَذَبَ النَّسَّابُونَ، كَذَبَ النَّسَّابُونَ، قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: (وَقُرُوناً بَيْنَ ذلِكَ كَثِيراً)، قَالَ ابن عباس: وَلَوْ شَاءَ رَسُولُ اللَّهِ أَنْ يَعْلَمَهُ لَعَلِمَهُ».[3] وقال عامر الشعبي:«إنما حفظت العرب من أنسابها إلى أدد».[4]

اتفق النسابون على أن عدنان من ذرية إسماعيل بن إبراهيم، ولكن اختلفوا في سرد النسب إلى إسماعيل، وفي ذلك قال أبو المنذر الصحاري: «وقد أختلف الناسُ في نسب عدنان، فقال بعضهم: من ولد نبت بن إسماعيل بن إبراهيم، وقال بعضهم، هو من ولد قيدر بن إسماعيل بن إبراهيم».[5] وقد أختلف في النسب على عدة أقوال منها الآتي:

اختلف الإخباريون في أمه على قولين:

وكذلك اختلفوا في زوجه على قولين: