عبد الإله بن علي الهاشمي

الأمير عبد الإله بن الملك علي بن الشريف حسين الهاشمي (14 نوفمبر 1913 - 14 يوليو 1958)، ولد في مدينة الطائف في الحجاز. ابن ملك الحجاز علي بن حسين شقيق الملك فيصل الأول، التجأ وعاش مع عائلته في مصر بعد تولي العائلة السعودية المنافسة للعائلة الهاشمية لمقاليد الأمور في الحجاز وشبه الجزيرة العربية. كان عبد الإله قد تزوج من الأميرة مَلك فيضي ثم الأميرة فائزة طرابلسي وهي مصرية، قبل أن يطلقها لاحقا ويتزوج هيام ابنة أمير ربيعة، حيث لاقى زواجه منها قبولا شعبيا لكونها عراقية وابنة شخصية معروفة. تلقى عبد الإله علومه في كلية فكتوريا في الإسكندرية بمصر. وفي عام 1939م، اختير وصيا على عرش العراق ولغاية 1953م، وذلك بعد مقتل الملك غازي الأول في حادثة سيارة لأن فيصل الثاني ابن الملك غازي الوريث للعرش لم يبلغ بعد سن السادسة من عمره وأن عبد الإله يرتبط بصلة الخال للملك حيث إنه شقيق أم فيصل الثاني الملكة عالية. ثم نودي به وليا للعهد بعد انتهاء الوصاية في 2 مايو 1953 وتتويج الأمير فيصل الثاني ملكاً على العراق.

الأمير عبد الإله بن الملك علي بن الملك حسين بن علي بن محمد بن عبد المعين بن عون بن محسن بن عبد الله بن الحسين بن عبد الله بن الحسن بن محمد أبو نمي الثاني بن بركات بن محمد بن بركات بن الحسن بن عجلان بن رميثة بن محمد أبو نمي الأول بن الحسن بن علي الأكبر بن قتادة بن إدريس بن مطاعن بن عبد الكريم بن عيسى بن الحسين بن سليمان بن علي بن عبد الله بن محمد الثائر بن موسى الثاني بن عبدالله الرضى بن موسى الجون بن عبدالله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب بن عبدالمطلب بن هاشم.[6]

تزوج ثلاث مرات وكان يتمنى أن يرزق بولد، وكانت هذه الأمنية وراء زواجه لثلاث مرات

نصبت العائلة المالكة العراقية الأمير عبد الإله وصيا على العرش بسبب صغر سن الملك فيصل الثاني في عام 1939. وقد خلع عبد الإله من منصب الوصي لفترة قليلة خلال أحداث مايس 1941 وحل محله الأمير شرف. إلا أن عبد الإله استعاد منصبه بعد انتهاء الحرب العراقية البريطانية. وفي عام 1953 تم تتويج الملك فيصل الثاني ملكا على العراق. فانتهت وصاية عبد الإله على العرش. ومع ذلك تم تعيينه وليا لعهد المملكة العراقية.

أثناء تأزم الوضع السياسي المحلي والدولي في منتصف عام 1940م وأوائل سنة 1941م على أعقاب قيام الحرب العالمية الثانية وقيام ثورة مايو/مايس 1941م بزعامة رشيد عالي الكيلاني، حيث أظهر عبد الإله تأييده للسياسة البريطانية، وعداءه لقادة الثورة، فغادر بغداد سراً إلى الحبانية ومنها إلى البصرة، فحدثت أزمة خطيرة، مما اضطر حكومة الدفاع الوطني التي قامت في البلاد يومئذ، إلى دعوة مجلس الأمة إلى الاجتماع في العاشر من أبريل/نيسان 1941م، وتعيين الشريف شرف بن راجح وصياً على العرش بدلا من عبد الإله. فقررت الحكومة البريطانية دخول العراق لاحتلاله بسبب استراتيجيات الحرب العالمية الثانية لا سيما وإن قادة الثورة قد طلبوا دعم دول المحور ألمانيا وإيطاليا، خصوم بريطانيا في الحرب، فاصطدم الجيشان العراقي والبريطاني في معارك دامية بدأت في الثاني من آيار 1941م، وانتهت في الثلاثين منه، وحيث أعيد الوصي المعزول واعتقل وفصل الكثير من الضباط والموظفين وغيرهم، كما أوقفت صدور الصحف المؤيدة للثورة، وفي 1953 توج فيصل الثاني ملكا وترك عبد الإله منصب الوصاية مكتفيا بولاية العهد التي تقلدها منذ 1943. وكان قد أصبح ولياً للعهد إضافة إلى منصب الوصاية في قرار مجلس الوزراء بتاريخ 11 نوفمبر/تشرين الثاني 1943م. وفي أثناء مدة حكمه قام بزيارة بلدان كثيرة منها زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية في صيف 1945م. وفي أثناء عودته زار بريطانيا وبعد زيارته لإنجلترا زار فرنسا ومن ثم ذهب إلى تركيا، ووصل بغداد يوم 20 أيلول/سبتمبر 1945م وفي 15 تموز/يوليو 1947م سافر إلى لندن حيث بحث مع المسؤولين البريطانيين في العلاقات المشتركة بين البلدين. لم يلق عبد الإله تاييدا شعبيا ولم يلقى تأييدا من النخب السياسية الوطنية أيضا، بسبب بعض سلوكياته وثقافته وميله الجارف للسياسة البريطانية.

قُتل في صبيحة يوم 14 من تموز يوليو 1958. بنيران مهاجمي قصر الرحاب ومعه جميع أفراد عائلته بمن فيهم الملك فيصل الثاني، وتم سحل جثته من قبل الجماهير في شوارع بغداد وتعليقها على بوابة وزارة الدفاع، إلا أن الزوجة الثالثة الأميرة هيام نجت من الموت بعد تعرضها لإصابات طفيفة. وتم دفن رفاتهم جميعا في المقبرة الملكية في الأعظمية.

عبد الإله يوم تتويج الملك عبد الله الأول في عمان وبجانبه الأمير نايف سنة 1946م

عبدالأله خلال جولته في الولايات المتحدة عام 1945

عبد الإله خلال جولته في الولايات المتحدة عام 1945

عبدالإله ويظهر خلفه نوري السعيد خلال جولته في الولايات المتحدة عام 1945

الأمير عبد الإله مع الملك فيصل الثاني

عبد الإله في مونت فرنون في أمريكا

* الوصي على عرش المملكة العراقية الهاشمية

* رئيس سلطة الائتلاف المؤقتة المعينة من قبل الرئيس الامريكي

* رئيس مؤقت