طنطا

إحداثيات: 30°47′00″N 31°00′00″E / 30.783333°N 31°E / 30.783333; 31

طنطا مدينة مصرية، وعاصمة محافظة الغربية.[1][2][3] تبعد 93 كم شمال القاهرة [4]، و 120 كم جنوب شرق الإسكندرية. أسماها العرب القدامى «طَنتُدا»، وهي ملتقى هام للطرق الحديدية والبرية وتربطها بأنحاء البلاد شبكة مواصلات جيدة.

تعتبر ثالث مدن الدلتا من حيث المساحة والسكان بعد المحلة الكبرى والمنصورة، وأهم شوارعها شارع الجيش (البحر سابقا) وشارع الجلاء وشارع النحاس وشارع سعيد وشارع المديرية وشارع علي مبارك. كما بها فرع لجامعة الأزهر وجامعة طنطا واللتان تضمان العديد من الكليات في التخصصات المختلفة، ويوجد بها حديقة حيوان صغيرة تسمى المنتزه، وبها قرية خرسيت الفرعونية وكان اسمها خورست - أرض عبادة الإله ست عند الفراعنة -إله الشر. وبها المسجد العمري - بني مع الفتح الإسلامي لمصر- ويوجد بها أيضا مقر قناة الدلتا المحلية، وتشتهر بصناعة الحلوى والمسليات والزيوت والصابون والآلات الزراعية والكتان والنسيج، وبها وكالات كبرى الشركات لتمركزها بوسط الدلتا ما يسهّل التوزيع.

التقسيم الإداري لمدينة طنطا (قسم أول، قسم ثاني) بالإضافة إلى القرى المجاورة التي تتبع مركز طنطا.

وبعد الفتح الإسلامي { 20 هـ 641 م } تم تحريف الاسم إلى { طنتدا } وصار بها جامع وحمام وسـوق وأسـقفية.

وقد اختلف تسمية طنطا على مر العصور كما يلي:

تقع المدينة بوسط الدلتا بين فرعي رشيد ودمياط، تحدها شمالاً الحدود الإدارية لمحافظة كفر الشيخ ومدينة المنصورة وجنوبًا مدينة شبين الكوم وشرقًا مدينة الزقازيق وغربا مدينة دمنهور بحيث تعتبر الوسيط الذي يربط محافظة الغربية مع هذه المدن ومحافظاتها كما أنها تعد مركزًا للمواصلات ليس على مستوى الدلتا فقط ولكن لمعظم أنحاء الجمهورية حيث تلتقي فيها الطرق الإقليمية المؤدية لكل من دمياط وكفر الشيخ والإسكندرية والقاهرة ومدن القناة وسيناء عبر محافظة الشرقية. تتواجد بالمدينة أكبر محطة سكة حديد على مستوى مصر مما جعلها تلعب دورا هاما في الاقتصاد المصري بحيث تعتبر البوابة والمعبر الرئيسي بين المدن ونقل المحاصيل الزراعية والمنتجات الأخرى، تعد المدينة مزارًا سياحيًا هام جدًا لوجود مسجد ومقام السيد البدوي والذي يقوم بزيارته مليوني زائر في المولد بخلاف الزيارة الإسبوعية مما يستلزم ضرورة تطوير والتوسع في المنطقة المحيطة به واستخدامها في مجال السياحة الدينية يعتمد اقتصاد مدينة طنطا على الحرف والصناعات الخفيفة، كما تعتمد على الخدمات التجارية وبصناعة الحلويات تمثل نسبة البطالة لعدد سكان المدينة 15.2%.

تبلغ مساحة الأراضي المنزرعة 394,888 حيث يتم زراعة المحاصيل التقليدية كالقطن والأرز والقمح والفواكه كما تشتهر المحافظة بزراعة البطاطس للتصدير والسوق المحلي كما تهتم المحافظة بالثروة الحيوانيــة الداجنة فتضم مشروع إنتاج 20 مليون بيضة ببرما وكفر الشيخ سليم وبسبرباي. وتعد قرية أخناواي الزلاقة بكثرة المصانع البلاستيك والطباعة والرخام مما يساعد على قلة البطالة.

تعد المحافظة من المحافظات الصناعية حيث يوجد بها مصانع للغزل والنسيج ومصنع طنطا للزيوت والصابون ومعمل تكرير البترول بالإضافة إلى العديد من مصانع القطاع الخاص بمختلف الصناعات.

تتعدد السياحة من ترفيهية مثل (مسرح مدينة طنطا – حديقة الأندلس وحديقة الطفل وشارع الاستاد) إلى دينية (مسجد الشيخ أحمد البدوي- كنيسة الأقباط الكبرى) وأثرية (متحف آثار وسط الدلتا) وسبيل على بك الكبير وكذلك السبيل الأحمدي بطنطا بجوار مسجد السيد البدوي.

تعتبر مدينة طنطا من أشهر المدن التجارية بمصر حيث يأتي إليها التجار من كافة أنحاء مصر ويعتبر مولد السيد البدوي موسماً للتجار وتعد مركز تجاري هام بمنطقة الدلتا ويوجد بها عدد كبير من التوكيلات والمحلات التجارية وتجار الجملة وهذه قائمة بأشهر شوارع طنطا التجارية.

يوجد بطنطا عدد كبير من الشوارع التجارية والأسواق ولكل منطقة صناعة أو حرفة تشتهر بها ونعرض بعضها

يعتبر خدمة التعليم بمدينة طنطا على مستوى عالي حيث ترتفع معدلات التلاميذ المقيدين في التعليم الأساسي والثانوي الي 95٫7% وتقوم الدولة بعمل برامج متابعة التعليم على مستوى الدولة ومن ضمنها مدينة طنطا، حيث تقوم الدولة بعمل إحصاء عن عدد الحالات التوقف الكامل والجزئي عن الذهاب للمدرسة وحالات الراسبين خلال الشهر من الذكور والإناث وغيرها من البيانات لتتبع حالة التعليم ومستوياتها، أما توفر الدولة التعليم الأساسي بالمجان لمحدودي الدخل للرفع من مستوى المعيشي لهم، ويعتبر معدل التلاميذ المقيدين بجميع المراحل 83٫3% التعليمية لسنة 2003.

وتنتشر بطنطا عدد من المدارس الخاصة أشهرها مدارس الجيل المسلم والشروق ومدارس اللغات كالسلام الخاصة للغات ومدرسة الجلاء التجريبية المتكاملة، كما ينتشر في طنطا التعليم الأزهري حيث يوجد بها أقدم المعاهد الأزهرية وأقدم مؤسسة تعليمية بطنطا على الإطلاق وهي المعهد الأحمدي حيث يعود تاريخه لما يقرب من 150 سنة كما يوجد معهد المنشاوي وهو معهد وجامع وأسسه المنشاوي باشا وهو من باشاوات مصر في العهد الملكي كما يوجد معهد توكل وهو معهد نموذجي أسسه آل توكل السوريون الأصل عام 1989م وهو من أفضل المعاهد النموذجية على مستوى الجمهورية كما يوجد معهد القراءات الأزهري وهو الذي يدرس القراءات القرانية العشر كما يوجد في طنطا كثير من المعاهد الأزهرية الأخرى؛ أيضاً توجد مدرسة "طنطا الثانوية" للبنين والتي تم تأسيسها عام 1911م وبالتالي تعتبر من أقدم مدارس مصر الثانوية.

كما يوجد بمدينة طنطا عدد كبير من المدارس الفنية.

جامعة طنطا من الجامعات البارزة بإقليم الدلتا ويوجد بها مختلف التخصصات العلمية بدأت كفرع لجامعة الأسكندرية ثم انفصلت وأصبحت جامعة منفردة باسم جامعة وسط الدلتا في عام 1972 وكانت تشمل كليات (الطب، العلوم، التربية، الزراعة بكفر الشيخ). تم تغيير اسمها إلى جامعة طنطا عام 1973 وزاد عدد الكليات بها وأصبحت في الوقت الحالي تضم الكليات الآتية: (الطب، طب الأسنان، الصيدلة، العلوم، التجارة، الحقوق، الآداب، الهندسة، التربية، الزراعة، التمريض، التربية النوعية، التربية الرياضية). ومما لا شك فيه أن إنشاء جامعة طنطا إضافة علمية وفكرية وحضارية لمنطقة وسط الدلتا فهي تعمل على حل مشاكل البيئة المصرية في شتى المجالات المعروفة وتساهم في تقدم ركب حضارة الإنسان المصري المعاصر وتقدم الفكر الإنساني كما يوجد بجامعة طنطا أقسام خاصة للتعليم المفتوح وترحب بالطلاب من كل دول العالم ويقع مقر إدارة جامعة طنطا بشارع الجيش كما توجد كلية التربية أمام ديوان عام المحافظة بشارع الجيش وكلية التجارة بشارع سعيد كما تقع الكليات العلمية كليات الطب والتمريض والعلوم والأسنان بالمجمع الطبي بجوار مستشفى الجامعة وتقع باقي الكليات بمجمع سبرباي باستثناء كلية التربية النوعية التي توجد بشارع بطرس ولكل كليه موقع إلكتروني خاص بها يمكنك التواصل معها بكل سهولة.

كلية القرآن الكريم (بطنطا) هي الأولى من نوعها بجامعة الأزهر، وليس لها نظير من حيث تخصّصها بالقرآن الكريم إلا كلية القرآن الكريم بالمدينة المنوّرة.

بدأت الدراسة في كلية القرآن الكريم في سنة 1992م، حيث شغلت الكلية طابقاً من مبنى كلية أصول الدين (بطنطا) يجمع الهياكل الإدارية والعلمية والاجتماعية للكلية

تعد مدينة طنطا قلب وسط الدلتا حيث تتوسط دلتا مصر وتتوسط عاصمتي مصر القاهرة والإسكندرية ويحد طنطا من الشمال مركز قطور ومن الشمال الشرقي المحلة الكبرى وسمنود ومن الشرق السنطة والجنوب الشرقي زفتى ومن الجنوب بركة السبع والجنوب الغربي تلا ومن الغرب كفر الزيات والشمال الغربي بسيون، وبالأسفل خريطة توضيحية للمدن والمراكز التي تحد مدينة طنطا .

توجد بمدينة طنطا عدد كبير من المعالم الأثرية الإسلامية والقبطية ومن أهمها


كما عُرف قراؤه بجمال الصوت وإتقان فنون التجويد ومن أشهرهم:

انظر أيضاً: السيد البدوي

سبيل على بك الكبير بطنطا من أهم معالم مدينة طنطا الأثرية أنشأه على بك الكبير أحد ملوك مصر من عصور المماليك[8] والذي كان لدية طموح الاستقلال بمصر عن الدولة العثمانية في الفترة 1183 - 1185 هـ ويقع السبيل الآن في شارع الجلاء بمدينة طنطا بالحديقة المتحفية ويتميز بالطراز الإسلامي في البناء ويظهر ذلك أيضاُ بالنقوش والزخارف الإسلامية على السبيل وكذلك نوافذ وأبواب السبيل وقد وتعرض سبيل على بك الكبير للحرق والسرقة أيام ثورة 25 يناير وأصدر محافظ الغربية الأمر بتطويرة وتطوير [9] المنطقة المحيطة بالسبيل باعتباره أحد معالم مدينة طنطا الأثرية ولموقعة بشارع الجلاء أحد أكبر شوارع مدينة طنطا.

كانت البداية الأولى لمتحف طنطا في عام 1913 حيث خصصت قاعة في مجلس مدينة طنطا لعرض بعض الآثار.

تضم طنطا الكثير من الفنادق وتقع أغلبها بوسط مدينة طنطا ومنها فنادق 5 نجوم كفندق عرفة الجديد الذي يقع بالقرب من مسجد السيد البدوي كذلك فندق بانوراما الدلتا من الفنادق المتميزة ويوجد بشارع النحاس أحد أكبر شوارع طنطا وفندق جرين هاوس يقع بشارع الجلاء مع البورصة وفندق الدلتا سيتي مول يقع بمول كبير بشارع البحر بالقرب من مقر محافظة الغربية كما يقع فندق إيمي أوتيل بآخر شارع الجلاء ويقع فندق هاي واي على الطريق السريع بالقرب من قرية ميت حبيش القبلية كما يوجد عدد من الوكاندات بالقرب من المسجد الأحمدي بشارع السكة الجديدة وكان يوجد فندق يسمى أمير بميدان الساعة ولكنه أغلق في الوقت الحالي:

تعتبر مدينة طنطا ملتقى النقل والمواصلات بجمهورية مصر العربية ودلتا النيل حيث تتوسط عاصمتي مصر القاهرة والإسكندرية وكذلك تربط بين أقاليم مصر المختلفة ويعتبر النقل البري أهم وسائل النقل بمدينة طنطا حيث توجد أتوبيسات مرفق النقل الداخلي بمحافظة الغربية وأتوبيسات الجمعية التعاونية لنقل الركاب كما يوجد ميكروباصات وسيارات أجرة بالإضافة للتاكسي الأبيض الجديد ولن ننسى القطارات حيث توجد بمدينة طنطا إحدى أكبر محطات السكك الحديدية بجمهورية مصر العربية وأقدمها ويوجد في طنطا عدد كبير من المواقف التي توجد بها المواصلات للمدن والقرى وكذلك المحافظات المجاورة باعتبار مدينة طنطا ملتقى النقل والمواصلات حيث يوجد موقف الجلاء، موقف سوق الجملة، موقف العجيزي. موقف المرشحة، موقف الإستاد تم الآن في 2015 نقل مواقف سوق الجملة والمرشحة والاستاد إلى موقف مجمع كبير في سبرباي وتربط المواصلات الداخلية بين أجزاء مدينة طنطا المختلفة وتشهد مدينة طنطا ازدحاما كبيراُ نظراُ لكثافة السكان وزيادة أعداد السيارات مما يتطلب إعادة تخطيط للطرق والكباري وإنشاء طرق بديلة لحل الأزمة.

-(مشايخ):

-(سياسيون):

-(عسكريون):

_(علماء):

-(رياضيون):

-(أدباء ومثقفون):

وهو أيضا في الاصل طبيب حاصل علي بكالوريوس في الطب والجراحة عام 1980.

- (فنانون):

_(ممثلون):

-(مطربون):

السدالعالي - يا اهلا بالمعارك -خلي السلاح صاحي- وصباح الخير يا سينا- حكاية شعب - علي قد الشوق- بتلوموني ليه- أبو عيون جريئة - في يوم في شهر وغيرها الكثير...

مستشفى حميات طنطا

مستشفى الشروق للجراحات الدقيقة بطنطا

مستشفى طنطا الجامعى

تنتشر بمدينة طنطا عدد كبير من المناطق الترفيهية التي تتنوع بين الأندية الرياضية والاجتماعية والسينمات والمسارح والحدائق ودور العرض والفنادق والمولات التجارية وهذه قائمة بأهم الأماكن الترفيهية بالمدينة.


مسجد السيد البدوي بطنطا
محطة سكة حديد طنطا
شارع رئيسي
مدرسة الجلاء التجريبة المتكاملة بطنطا
المعهد الأحمدي الأزهري بطنطا.
كلية القرأن الكريم بطنطا
مسجد عز أحد أشهر معالم مدينة طنطا
[[ملف: |780بك|]]
متحف طنطا بشارع محب وأحد معالم مدينة طنطا الأثرية