صلاة الغفيلة

صلاة الغفيلة هي من الصلوات النوافل المستحبّة عند الشيعة، وهي ركعتان ووقتها بين صلاتي المغرب والعشاء.

تؤدى هذه الصلاة بين صلاتي المغرب والعشاء. ووقتها على الأحوط من بعد صلاة المغرب إلى سقوط الشفق الغربي، وإن كان يحتمل جواز ادائها ما بين صلاتي المغرب والعشاء مطلقا في أي وقت وقعت. ولا مانع من الجمع بين نافلة المغرب والغفيلة بنية واحدة.[1]

اشتهر تسمية هاتين الركعتين بركعتي الغفيلة، ويعود سبب تسميتها إلى أن الوقت الذي تُصلى هاتان الركعتان فيه هو ما بين المغرب والعشاء وهذا الوقت يسمى بساعة الغفلة. فسميت هذه الصلاة باسم الوقت المخصص لها،[2] فعن رسول الله أنه قال «تَنَفَّلُوا فِي سَاعَةِ الْغَفْلَةِ وَ لَوْ بِرَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ فَإِنَّهُمَا تُورِثَانِ دَارَ الْكَرَامَةِ.»[3][4]

تشتمل هذه الصلاة على ركعتين، يقرأ في الركعة الأولى بعد سورة الحمد هذه الآية: Ra bracket.png وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ Aya-87.png فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ Aya-88.png La bracket.png.

ويقرأ في الركعة الثانية بعد سورة الحمد قوله تعالى: Ra bracket.png وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ Aya-59.png La bracket.png.

ثُمَّ يرفع يديه ويقول: «اللّهمَّ إِني أَسألُكَ بِمفاتِح الغَيبِ التي لا يَعلمُها إِلا أَنتَ أنْ تُصلِّي عَلى مُحمَّدٍ وآلِ مُحمَّدٍ». ثم يطلب حاجته ويقول: «اللّهمَّ أَنْتَ وليُّ نِعمَتي والقادرُ على طَلِبَتي تعلمُ حاجَتِي فأَسأَلُكَ بِحقِّ مُحمَّدٍ وآلِهِ عليهِ وعليهمُ السلامُ إِلاَّ قَضيْتَها لِي».

ثم يركع ويتم الصلاة.[5][6]