سهل بن هارون

مترجم وفيلسوف وأديب. توفي 830م. ولد قرب البصرة في أسرة فارسية الأصل ونشأ فيها وفي بغداد، ثم خدم يحيى البرمكي، وخلفه على ديوان بغداد بعد قتله. ولي مكتبة المأمون، ثم بيت الحكمة البغدادية. وهو أديب وقصاص وشاعر، وقد حاول تقليد ابن المقفع في كتابه كليلة ودمنة فألف قصصاً كثيرة على غرارها مثل ثعلة وعمراء والنمر والثعلب. كما أن أسلوبه يماثل أسلوب ابن المقفع في دقته ووضوحه وسهولته وخلوه من المحسنات اللفظية. ولابن هارون أيضا (تدبير الملك والرئاسة) و(الاخوات) و(المسائل) و(رسالة البخل) التي اتهم بسببها بالشعوبية لازدرائه الكرم العربي. َ

هذه بذرة مقالة عن شاعر أو شاعرة بحاجة للتوسيع. فضلًا شارك في تحريرها.