زهير بن جذيمة

هو زهير بن جذيمة [1] بطن من جذيمة من عبس من غطفان من العدنانية وهم بنو زهير بن جذيمة العَبْسي ، وقال الأندلسي ولد زهير بن جذيمة بن رواحة بن ربيعة بن مازن بن الحارث بن قطيعة ابن عَبْس:

قيس ومالك والحارث وورقاء و (وهب) وشأس بنو زهير بن جذيمة بن رواحة بن ربيعة بن مازن العَبْسي . وفي جمهرة النسب: فمن بني زهير قيس والحارث وشأس ومالك وعوف وخياش وحُصَين وعمرو ، وقال ابن خلدون: زهير بن جذيمة بن رواحة بن ربيعة بن آزر بن الحارث.

وقال ابن الأثير: كان زهير بن جذيمة أمير عبس وأحد سادات العرب المعدودين في الجاهلية وكانت هوازن تهابه حتى تكاد تعبده وتحمل إليه الأتاوة في كل عام سمناً وإقطاً وغنماً وتأتيه بها في عكاظ ، وقال العسقلاني: وكان زهير أبا عشرة وعم عشرة وأخا عشرة وخال عشرة ورأس غطفان كلها في الجاهلية ولم تُجمع على أحد قبله.

(زهير أرسل امرأة جاسوسة)

وقد عرف العرب الجاسوسية وتذرعوا بالنساء لمعرفة ما خفي عليهم من أنباء العدو، من ذلك ان رجلا من غنى قتل شأس بن زهير العَبْسي وأنكر بنو غنى أن يكونوا هم القتلة فأرسل زهير امرأة إليهم على إنها تاجرة وأمرها أن تكتم نسبها وأن تتعرض خبر ابنه شأس فاتصلت بنساء غنى وعرفت من إحداهن ان زوجها هو قاتل شأس ثم عادت إليه فأخبرته فأغار عليهم .

لم يكن الرجل يسمى جرار حتى يرأس ألفا وزهير بن جذيمة العَبْسي قاد غطفان كلها وممن اجتمعت عليه هوازن وهي لم تجتمع كلها في الجاهلية إلا على هؤلاء الأربعة نفر من بني جعفر من كلاب وهم خالد بن جعفر بن كلاب بعد قتله زهير بن جذيمة بن رواحة العَبْسي وعروة الرَّحال بن عتية بن جعفر والأحوص بن جعفر وعامر بن مالك بن جعفر بن كلاب .

ورقاء بن زهير بن جذيمة العَبْسي ضرب خالد بن جعفر بن كلاب وخالد مكب على أبيه زُهير قد ضربه بالسيف وصرعه فأقبل ورقاء بن زهير فضرب خالداً فلم يضع شيئا فقال ورقاء بن زهير:

رايت زهيراً فقال تحت كَلكَل خالد فأقبلتُ اسعى كالعَجُول أبادر

فشلت يميني يوم اضرب خالداً ويُحْصِنُهُ منى الحديدُ المظاهر

ان خالد بن جعفر العامري قاتل زهير بن جذيمة العَبْسي، وقال الأندلسي: عُباءه وحندُوج ولدا البكاء بن عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة هو الذي شارك خالد بن جعفر بن كلاب ابن ربيعة بن عامر بن صعصعة في قتل زهير بن جذيمة العَبْسي ، وقال الأندلسي: ومعاوية طعن فرس زهير بن جذيمة العَبْسي يوم قتله خالد وكان معاوية يومئذ غلاما وعاش حتى أدرك الإسلام ووفد على النبي محمد .

/ بن عاصم النمري القرطبي المالكي ج3 ص267.