زبور

الزَبُورْ وهو الكتاب المنزل على داود بحسب المعتقدات الإسلامية[1]، وذكر هذا في القرآن Ra bracket.png وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِمَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُورًا Aya-55.png La bracket.png [2] (سورة الإسراء).

كان نظام كتابة مستخدم في اليمن القديم إلى جانب خط المسند والفرق بينهما أن الأخير يتحدث عن شواهد وأحداث تاريخية غالبا أما الزبور فهو المعاملات اليومية لليمنيين القدماء على أوراق بردي أو الأوراق النفيسة وطرس أو أسعف النخل وقد تكون دينية أو غير ذلك [3][4] حسب المصادر الإسلامية، فإن الزبور كتاب أنزل على داود ويعتقد أن المقصود بذلك سفر المزامير [5]

هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. فضلًا شارك في تحريرها.

كتابات الزبور السبئية