رئيس العراق

رئيس جمهورية العراق هو أعلى منصب إداري في الهيكل الحكومي للدولة العراقية. وذلك وفق الدستور الذي ينص في مادته السابعة والستين على:

يعد منصباً تشريفياً في المقام الأول، إذ إن الدستور العراقي منح رئيس مجلس الوزراء صلاحيات واسعة في مختلف المجالات.

ينتخب الرئيس العراقي من قبل مجلس النواب وبأغلبية الثلثين ومدة الولاية الرئاسية أربعة أعوام، ويمكن اعادة انتخابه مرة ثانية فقط.

أول من قام باعمال رئاسة الجمهورية كان محمد نجيب الربيعي الذي كان يرأس مجلس السيادة أما أول من حمل لقب رئيس الجمهورية فكان عبد السلام عارف الذي تولى الحكم سنة 1963. الرئيس الحالي للعراق هو برهم صالح.

وفقا للمادة الثالثة والسبعين من الدستور العراقي، فان سلطات الرئيس هي

حدد الدستور العراقي في المادة الثامنة والستين عددا من الشروط التي يجب أن يحوزها المرشح للمنصب الرئاسي وهذه الشروط

في الايام الأولى للجمهورية العراقية عام 1958 لم يقم رئيس مجلس السيادة محمد نجيب الربيعي أو رئيس الوزراء عبد الكريم قاسم باتخاذ اي قصر ليكون قصرا جمهوريا رسميا للدولة .حيث بقي الربيعي في منزله الشخصي قبل 14 تموز 1958 . و بقي قاسم ايضا في منزله قبل الثورة، في حين اتخذ مكتبه الواقع بوزارة الدفاع كمكتب رسمي له بصفته رئيس الوزراء . و كان احيانا يبيت فيه .

و مع تولي عبد السلام عارف الحكم في عام 1963 فقد ركز اهتمامه على القصر الذي كان يبنى في عهد الملك فيصل الثاني والذي كان من المقرر أن يتزوج فيه لاحقا. فاهتم عبد السلام بالقصر وأكمله عام 1965 أول قصر جمهوري للعراق

وقد استمر كقصر جمهوري حتى عام 2003.تاريخ الاحتلال الأمريكي للعراق

استخدمته القوات الأمريكية كمقر للقيادة في أول أيام الاحتلال، ثم تحول إلى سفارة أمريكية حتى الأول من يناير 2009 حيث استلمته الحكومة العراقية، وأعادت ترميمه وغيرت اسمه إلى قصر الحكومة. عام 2012 عقدت في هذا القصر القمة العربية المؤجلة من العام الماضي 2011 .

القصر الرئاسي الحالي الذي يقيم فيه الرئيس العراقي هو قصر السلام الذي بني في عهد صدام حسين. وكان هناك مجمع آخر يستعمل كقصر رئاسي أثناء حكم صدام حسين هو مجمع قصور الرضوانية الرئاسي. ويضاف إلى ذلك وجود عدد متفرق من القصور الرئاسية في بغداد وبقية المحافظات كقصر السجود وقصر الفاو ببغداد والقصور الرئاسية بالموصل والبصرة وتكريت وبابل.

بعد ثورة 14 تموز 1958، كان من المقرر اجراء انتخابات لاختيار رئيس للجمهورية وهم ما لم يتم إطلاقا. لذلك بقي منصب الرئيس معلقا، في حين تم تكليف نجيب الربيعي برئاسة مجلس السيادة الذي اعتبر بمثابة رئيس للجمهورية. وهكذا فقد أصبح عبد السلام عارف هو أول من يحمل لقب رئيس الجمهورية العراقية .

* الوصي على عرش المملكة العراقية الهاشمية

* رئيس سلطة الائتلاف المؤقتة المعينة من قبل الرئيس الامريكي

* رئيس مؤقت

قصر السلام في 2007
منظر جوي للقصر الجمهوري. والذي غيرت الحكومة العراقية اسمه إلى قصر الحكومة عام 2009
قصر الفاو في فبراير 2005