دودة القز

دودة القز


دودة القز (الاسم العلمي: Bombyx mori) (بالإنجليزية: Silk worm)‏، تقوم بتصنيع خيوط الحرير التي ينسج منها الحرير الطبيعي. يسميها العلماء : ملكة الأنسجة بلا منازع.

اسم عام يطلق على اليرقة المنتجة للحرير والتي تنتمي لفصائل متعددة من الفراشات. وتكون فراشة دودة القز البالغة عادة صفراء اللون أو مائلة بين الصفرة والبياض وهي ذات جسم سميك به شعر ولها جناح يبلغ طوله حوالي 3.8 سم (حوالي 1.5 بوصة). وتمتلك الفراشة البالغة فمًا بدائيًا، وهي لا تأكل أثناء فترة بلوغها القصيرة الأمد، وبالنسبة لأنثى الفراشة فهي تموت بعد وضع البيض مباشرة، بينما يعيش الذكر لفترة قصيرة بعد ذلك. وتضع أنثى الفراشة من 300 إلى 400 بيضة تميل إلى اللون الأزرق في المرة الواحدة، ويثبت البيض بسطح مستوٍ عن طريق مادة صمغية تفرزها الأنثى. أما اليرقة، والتي تفقس في الفترة الممتدة من نهاية فصل الشتاء وبداية فصل الربيع، فيبلغ طولها حوالي 0.6 سم (حوالي 0.25 بوصة). وتتغذى اليرقات على أوراق نبات التوت الأبيض أو ورق البرتقال أو السيج أو ورق الخس. وتنتج يرقات دود القز التي تعيش على أوراق التوت أجود أنواع الحرير. ويبلغ طول اليرقات البالغة 7.5 سم (حوالي 3 بوصات) ويكون لونها رماديًا يميل إلى الاصفرار أو رماديًا غامقًا.[2]

تمر الحشرة بعدّة أطوار على النحو التالي:

تضع الفراشة (300-400) بيضة مرّة واحدة .

لا تفقس البيوض بعد وضعها بأيام كما هو حال عدد كبير من الحشرات، بل تبقى في حالة سبات إلى حين حلول فصل الربيع وهو الوقت الذي تبدأ فيه أوراق شجرة التوت بالنمو، وتخرج منها اليرقات، ويصل طولها إلى 7,5 سم، بعد ستّة أسابيع.

تنسج اليرقة حولها شرنقة من الحرير، وتعيش خاملة داخلها مدة أسبوعين، وتتحوّل إلى فراشة.

تخرج الفراشة من الشرنقة، فتعيش مدّة قصيرة تضع خلالها البيض ثم تموت.

ولمّا كانت عمليّة خروج الفراشة من الشرنقة تؤدي إلى تمزّقها، وبالتالي إلى تقطّع الخيط الحريري الذي يبلغ طوله (300 ـ 900) متر، لذلك يعمد المربون إلى قتل الفراشة داخل الشرنقة وذلك بإحدى الطرق التالية:

اليرقات التي تتغذى على ورق التوت الأبيض تعطي أجود أنواع الحرير، ويمكن أن تتغذى اليرقات على ورق الخس أو ورق البرتقال .

ويقدم ورق التوت أربع مرّات في اليوم، على شكل شرائح يتم فرمها بالسكين أو بواسطة فرّامات آليّة، ويزداد حجم هذه الشرائح مع ازدياد عمر اليرقات، وتزداد كميّة وجبة العشاء .

لليرقة خمسة أعمار يتخللها أربع مرّات صيام، بين كل عمرين مرّة، تمتنع فيها اليرقات عن الطعام وعن الحركة، وتستغرق فترة الصيام كلّ مرّة (24 ـ 48) ساعة .

يلاحظ أنّه بعد كل فترة صيام ينسلخ جلد اليرقة، حيث يتكوّن جلد جديد أكبر حجماً ليتلاءم مع ازدياد حجم اليرقة .

يوجد بفم دود القز زوج من الغدد اللعابية التي يطلق عليها غدد الحرير وتستخدم في إنتاج الشرانق. وتقوم الغدد الحريرية بإفراز سائل صاف لزج يخرج من خلال فتحات تسمى المغازل، وعندما يخرج السائل ويحتك بالهواء فإنه يتصلب، ويتحدد سمك خيط الحرير الذي يتم إنتاجه من خلال قطر المغزل.

بعد الفقس بحوالي ستة أسابيع تتوقف دودة القز عن الطعام وتبدأ في نسج الشرانق. ويبلغ طول النسيج الواحد الذي يكوّن الشرنقة من 300 إلى 900 متر. ثم تصبح دودة القز خاملة لمدة تصل إلى حوالي إسبوعين، وإذا ما تركت لاستكمال فترة الخمول، فإنها تصبح فراشة بالغة. وعند إنتاج الحرير لأغراض تجارية يسمح لعدد كاف من الفراشات البالغة فقط أن تخرج من الشرنقة لضمان استمرار النوع؛ لأنها أثناء خروجها من الشرنقة تحطمها بحيث لا يصبح لها أي استخدام تجاري. ثم يتم قتل معظم دود القز بالحرارة إما بغمسه في الماء المغلي أو بتجفيفه في الأفران. وأكثر أنواع دود القز المعروفة هي يرقة فراشة دودة القز المنزلية المعروفة والتي تسمى بومبيكس موري وهي من فصيلة بومبي سيديا.

يستخدم الحرير الطبيعي على نطاق واسع في صناعة المنسوجات الفاخرة، والمطرّزات، والخيوط الجراحيّة، ومظلاّت الطائرات، وهو سائل لزج تفرزه دودة القز، ثم يتصلّب بملامسة الهواء ويصبح خيط الحرير المعروف.

الحرير الطبيعي نوعان : حرير مزروع أو مستزرع وحرير بري

ينتج الحرير الطبيعي دود الحرير الذي يربى على ورق التوت، ويمكن غالبًا استزراع الحرير بصورة تجارية، وتنتج معظم أنواع الحرير الفاخر من دود زاحف أو يساريع أو يرقات عثة تسمى دود القز ,,

يسمى التوسة ويستخرج من دود الحرير الذي يتغذى بأوراق البلوط، وتنمو هذه الديدان إلى أحجام كبيرة خصوصًا في الصين والهند، ويصعب تبييض حرير التوسة لأن لونه الطبيعي بني أو أصفر غامق، كما أنه أقل لمعانًا من الحرير الطبيعي، ويستخدم حرير التوسة نسيج حشو في المنسوجات، ويخلط غالبًا مع ألياف أخرى ,,

تتغذى على ورق التوت. بحيث تتطلب تغذية دودة الحرير قدرًا كبيرًا من العناية والصبر. ويعامل منتجو الحرير دود القز بنفس الحرص الذي يعاملون به الأطفال حديثي الولادة، ويقومون بتربيته عند درجات حرارة محددة تتم بدرجة فائقة من التحكم، ويحمونه من البعوض والذباب وباقي الحشرات

تربية أسماك الزينة الكنار المُستأنس • الأرنب القزم القط المُستأنس الجُرذ المُستأنس • الكابياء المُستأنسة الببغاوات الكلب المُستأنس القدَّاد المُستأنس السلاحف والحمسات

الحمام المُستأنس التِّم الأبكم الطاووس المألوف

الألپكة جاموس الماء المُستأنس • الجمل العربي الماعز البقر الأرنب المُستأنسة اللاما الحصان المُستأنس النغل البغل الخروف المُستأنس الرِّنَّة الحمار المُستأنس الخنزير المُستأنس الفيل الآسيوي قطاس

الإوزة المُستأنسة • الدجاج الرومي المُستأنس الدجاج البط الموسكوڤي السُمانى النعام البط المُستأنس التدرُّج المألوف الغرغر المُستأنس

الدود القرمزي نحل العسل الغربي دود الحرير (عُثَّة البلُّوط الصينيَّة • دودة القز)

دودة القز في دورات حياتها المختلفة
دودة القز
شرنقة دودة القز