دبي

دبي هي المدينة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في الإمارات العربية المتحدة.[6] وهي تقع على الساحل الجنوبي الشرقي للخليج العربي وهي واحدة من الإمارات السبع التي تشكل الدولة. أبوظبي ودبي هما الإماراتين الوحيدتين التي لديها حق النقض على القضايا الحساسة ذات الأهمية الوطنية في الهيئة التشريعية للبلاد.[7] وتقع مدينة دبي على الساحل الشمالي للإمارة وترأس المنطقة الحضرية دبي-الشارقة-عجمان. وفي 1 كتوبر 2021، شهدت دبي افتتاح معرض إكسبو الدولي 2020 بعد عام من تأجيله بسبب جائحة كوفيد-19. [8]

وقد برزت دبي كمدينة عالمية ومركز للأعمال التجارية في الشرق الأوسط.[9] وتم اختيارها عاصمة للإعلام العربي للعام 2020.[10]

تاريخ دبي

دبي مأهولة بالسكان منذ أقدم من سنة 1580م أي 900 هـ حيث ذكرها البرتغالي جاسبارو بالبي من مدن الساحل بلفظ Dibei أي دبي وهذا يعني أن الإمارة موجودة قديمًا قبل نزوح 1833 مما يعني أن الانتقال كان بمنطقة مسكونة بالسكان ورائدة بالأعمال والتجارة .

يمكن القول إن تأسيس دبي يعود إلى عقد الثلاثينيات من القرن التاسع عشر (تحديداً في عام 1833)[11][12] عندما استقر حوالي 800 شخص ينتمون إلى قبيلة بني ياس بقيادة آل مكتوم عند منطقة الخور. وكان الخور وقتئذ يشكل ميناءً طبيعياً للمنطقة، مما أدى لاحقاً إلى بروز دبي كمركز لصيد الأسماك واللؤلؤ والتجارة.

مع بداية القرن العشرين كانت دبي عبارة عن ميناء معروف، وبلغ إجمالي عدد سكان دبي حوالي 20,000 نسمة، وشكل المقيمون نسبة الربع منهم، وبعد اكتشاف النفط في عام 1966، عمل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم على استثمار واردات النفط في تطوير البنية التحتية لدبي. فبنى المدارس والمستشفيات وشق الطرق. وأرسى في تلك الفترة دعائم شبكة اتصالات ومواصلات حديثة، وتم في عهده تشييد مبنى ومرفأ حديثين في مطار دبي الدولي وجرى تطوير مدرج الهبوط ليستوعب أنواع الطائرات كافة وكان الخبير عبدالسلام رؤوف العطار أول رئيس لبلدية دبي.[13]

يعتبر وجود إمارة دبي قديم جدا يرجع إلى ما قبل سنة 1580م أي 900 هـ فقد ذكرها الرحالة البرتغالي جاسبارو بالبي باسم Dibei من ضمن الموانئ في الخليج العربي أي ما يقرب من 500 سنه كما ذكر الإمارات الأخرى المجاورة .

تقع دبي على ساحل الخليج العربي لدولة الإمارات العربية المتحدة، عند مستوى سطح البحر تقريباً. وتشترك إمارة دبي في الحدود مع أبوظبي في الجنوب، الشارقة في الشمال الشرقي، وسلطنة عمان في الجنوب الشرقي. يحيط بحتا وهي جيب صغير تابع للإمارة، كل من عمان وعجمان (في الغرب) ورأس الخيمة (في الشمال) من ثلاث جهات. ويحد الخليج العربي الساحل الغربي للإمارة، والنسبة إلى دبي، هي دُبَويّ.[14]

تتميز دبي بمناخ حار جدا. وفصل الصيف في دبي حار للغاية، والرياح مشبعة بالرطوبة، مع ارتفاع متوسط درجات الحرارة نهارا إلى 40 درجة (104 درجة فهرنهايت) وتهبط ليلا إلى حوالي 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت). ومعظم الأيام مشمسة على مدار العام. وفيها الشتاء دافئ مع متوسط درجات الحرارة 24 درجة مئوية (73 درجة فهرنهايت) نهارا، و 14 درجة مئوية (57 درجة فهرنهايت) ليلا. ومع ذلك، قد تزايدت في العقود القليلة الماضية نسبة هطول الأمطار المتراكمة لتصل إلى 150 ملم (5.91 انش) في السنة.

يبلغ عدد سكان إمارة دبي 2,262,000 نسمة، وتعد أكبر إمارة في الاتحاد الإماراتي. ويبلغ عدد المواطنين حوالي 214,000 من السكان، والباقي من الأجانب أي ما يعادل 90،5% من إجمالي السكان هم أجانب. وأشارت الإحصائيات أن عدد الذكور بلغ 1.3 مليون نسمة بنسبة 77،3% بينما لم يتعد عدد الإناث 401.2 ألف نسمة أي 22،7%، أي أن التركيب العمري والنوعي لسكان إمارة دبي غير متوازن.

حسب الدستور الإماراتي فإن اللغة الرسمية في الدولة هي اللغة العربية[18] ونظراً لتعدد الجنسيات المقيمة في إمارة دبي التي سيصل عددها أكثر من 200 جنسية[19] فإن هنالك لغات أخرى متداولة مثل: اللغة الإنجليزية، اللغة الهندية، الأوردو، البنغالية، النبال، الفارسية، الروسية، التغالوغ الفلبينية، واللغات الأوروبية.[18]

حسب الدستور الإماراتي فإن الدين الرسمي في الدولة هو الإسلام. وجميع المواطنين الإماراتيين -حاملي الجنسية الإماراتية- يدينون بدين الإسلام تقريباً، علماً أن غير الإماراتيين يشكلون 80% من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أن معظم الأجانب المتواجدين في الإمارات هم من جنوب وجنوب شرق آسيا، كما يوجد أعداد كبيرة وافدة من الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا الوسطى ودول الاتحاد السوفييتي السابق وأمريكا الشمالية. بينما تتبع أسرتا آل نهيان وآل مكتوم الحاكمتان في الإمارات المذهب المالكي وهو أحد المذاهب الإسلامية، وتشير الإحصائيات غير رسمية إلى نسبة 15% من تعداد سكان الإمارات -المواطنين وغير المواطنين- هم من الديانة الهندوسية و 5% البوذية و 5% ينتمون إلى مجموعات دينية مختلفة أخرى منها المسيحية والبارسيين والبهائية والسيخية. وتختلف هذه الإحصائيات عن نتائج الإحصاء السكاني للبلاد وذلك لأن الإحصاء السكاني في الإمارات لا يحتسب المواطنين المقيمين غير الإماراتيين الذين يقيمون في البلاد بشكل مؤقت.

مدراء الدوائر والهيئات المحلية في إمارة دبي أعضاء في المجلس التنفيذي لحكومة دبي، وهو بمثابة حكومة الإمارة المحلية. برئاسة الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي العهد والأمين العام للمجلس عبد الله الشيباني. والدوائر التابعة له هي:

لدبي أحد أكبر الاقتصادات نموا بالمنطقة على الرغم من آثار الأزمة الإقتصادية على الإمارة ومنذ الربع الأخير لسنة 2008 بدأت الأزمة الاقتصادية العالمية تلقي بظلالها على دبي، باعتبارها الإمارة العربية الوحيدة التي تكشفت بفعل هذه الأزمة تمثلت في إيقاف العمل بالكثير من المشاريع الانمائية وتسريح بعض العمالة وركود اقتصادي واضح أدى إلى انخفاض أسعار العقار والإيجارات، الشيخ محمد بن راشد نفى رسميا ذلك ضمن موقعه على الإنترنت، غير أن المؤسسات التجارية تؤكد ذلك، ولكن بعد ثلاث سنوات من مرور الأزمة بدأت الأعمال الإنشائية في كثير من المشاريع التي كانت متوقفة، وفي عام 2011 ضربت دبي كل التوقعات عرض الحائط بشأن اقتصادها وسجلت نموا مقبولا بقيادة القطاعات الاقتصادية الحقيقية الخالية من المضاربات، حيث قاد هذا النمو كل من قطاع السياحة (مسجلا نموا ملفتا) وقطاع الأعمال والصناعات التحويلية وصناعة الألمونيوم والتجارة الخارجية، فالتقارير والإحصائيات تؤكد متانة اقتصاد دبي ومكانتها العالمية حيث ما تزال العديد من كبرى الشركات العالمية تفضل العمل في دبي وتنقل مقراتها إليها باعتبارها ملاذاً آمناً وقوة اقتصادية متينة.

دبي تطبق نظام الكفيل على الوافدين الأجانب وهو نظام يحدد حقوق الكافل والمكفول بحيث يتم تنظيم دفع الأجور وضمان حقوق العمال بأكمل وجه هو نظام قائم على كفالة مواطني دبي للوافدين حيث يخضعنهم لشروطهم المادية والمعنوية والعالمية وفي دبي لا يوجد شيء اسمه نقابات العمال إنما الحكومة المحلية تعين موظفين من قبلها لحل المشاكل العمالية وأيضا هناك مكتب لحقوق الإنسان.

تم تصنيف دبي مدينة عالمية منذ 2010 تحت ألفا+، حيث تعتبر أهميتها بعد ألفا++(نيويورك ولندن) مع سنغافورة وطوكيو وهونغ كونغ وباريس وشيكاغو وسيدني وشانغهاي.

اشتهرت دبي بمهرجان دبي للتسوق التي تقام كل عام ابتداء من عام 1996، وتضم دبي الكثير من المراكز التجارية والمرافق السياحية. تصدر السياح السعوديون قائمة نزلاء المنشآت الفندقية في دبي، خلال 2011، بعد أن بلغ عددهم أكثر من 873 ألف نزيل، وحلّ النزلاء الهنود في المركز الثاني بأكثر من 702 ألف نزيل، في حين جاءت المملكة المتحدة في المركز الثالث بإجمالي عدد نزلاء بلغ 643 ألفاً، ليحل النزلاء من كل من إيران وأميركا في المركزين الرابع والخامس بنحو 476 و 462 ألفاً لكل منهما على التوالي.

وبحسب بيانات لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، بلغ إجمالي عدد زوار دبي 14.2 مليون زائر في 2015 ، من دول مجلس التعاون الخليجي إلى دبي 3.3 ملايين زائر، في حين بلغ عدد النزلاء الآسيويين (باستثناء شبه القارة الهندية) 1.2 مليون زائر، ومن دول غرب أوروبا ثلاثة ملايين زائر، ومنطقة روسيا والبلطيق 510 آلاف، ومن الأمريكيتين مليون زائر، ومن أستراليا ومنطقة الباسفيك 222 ألف نزيل.[20]

الزي الوطني للرجال في الإمارات مكون من الكندورة العربية أم طربوشة التي تميز الرجل الإماراتي عن باقي رجال الخليج ذلك الثوب الأبيض الطويل، والغترة المستخدمة لتغطية الرأس والعقال الأسود المصنوع من الصوف.

يطلق على العباءة التي يرتديها الرجل العربي اسم «البشت». أما العباءة التي ترتديها المرأة فتسمى عباءة وترتدي معها شيلة وهما من الحرير الأسود وتصاحبها البرقع الإماراتي وهو عبارة عن قناع من قطعة قماش صغيرة ذو لمعة ذهبية اللون، ويستورد من الهند وهو مخصص لصنع البرقع الإماراتي الذي يغطي وجه المرأة الإماراتي المتزوجة ليبدي حسنها وجمال عينيها الأنف والفم والجبهة ويسمى بالبرقع وهو معروف لدى أهل الإمارات وأهل قطر فقط، أما الخمار الذي يصنع من القماش الأسود والذي انتشر لدى أهل شبة الجزيرة العربية وأصبح دخيل على شعب الإمارات فهو منذ العصر الإسلامي الأول وكانت الفتاة التي لم تتزوج تغطي وجهها بالشيلة التي تسمى (بالقشوة) وإلى ذلك كانت المرأة تلبس السويعية وهي من أفخم أنواع العبايات ولا تلبسها بنات التجار أو الشيوخ، وهناك الثوب الميزع ذو الألوان الزاهية الذي يميز المرأة الإماراتية عن سواها من أهل الخليج وتتميز أزياء النساء في الإمارات والخليجيات عموماً بالألوان الزاهية المتعددة إلا أن ملابس البدوية تتميز باللون الأسود والبساطة الشديدة التي تناسب الصحراء ويتكون اللباس عادة من الكندورة والثوب والشيلة والسروال والبرقع والعباءة ومن أهم أنواع القماش الذي كان يستعمل في الكندورة والأثواب والسراويل صالحني وهو قماش مخطط بخط واحد رفيع أو خطين، وسلطاني وهو مخطط للكنادير والسراويل، وهناك أقمشة أخرى تسمى ميزع وبوطيرة، ووبوجاجو وحريرمته وحرير بوطيرة وغيرها.

وكانت المرأة الإماراتية تتزين بالذهب ولؤلؤ البحريني فمن حلي ومجوهرات المرأة (السيتمي والمرتعشة وحيل بو خمس خواتم، الفتخ وهو خاتم يوضع في إصبع الإبهام للقدم، والنقلس، وحيل أبو الشوك والشغاب والحزام وحيل أبو شوك وخواتم أبو مينة).

لدى دبي ودولة الإمارات بشكل عام الكثير من المأكولات الشعبية التي كانت تحضر في الماضي بأطعمة غذائية بسيطة لوجود الفقر في العالم، وما زالت تحضر حتى اليوم ولكن مع إضافات بسيطة في الأطعمة ومنها الهريس، البثيث، الثريد، والعرسية والكثير من الأكلات الشعبية.

لا يختلف النظام الدراسي في دبي عن باقي مناطق الإمارات العربية المتحدة. فيوجد فيها حوالي 79 مدرسة عامة حسب عام 2009، والتي تديرها وزارة التربية والتعليم التي تخدم المواطنين والوافدين من الشعب العربي، فضلا عن 145 مدرسة خاصة. وسيلة التعليم في المدارس الرسمية هي اللغة العربية مع التركيز على اللغة الإنجليزية كلغة ثانية.

في دبي ستة أندية رياضية:

كما يوجد نادي لرياضة العقل نادي دبي للشطرنج والثقافة في الممزر

تتميز دبي بوجود شبكة مواصلات برية ضخمة متمثلة في طرق سريعة والتي تعد من الطرق الأعرض في العالم وكذلك تربط بين أجزاء دبي شبكة جسور وأنفاق داخلة وخارجية وعلى ضفتي الخور بنيت وفق أحدث المعايير العالمية إضافة إلى أسطول ضخم من الحافلات المتطورة والتاكسي. أهم الشوارع في دبي : شارع الاتحاد - سريع - (من أوائل الشوارع التي تربط دبي بالشارقة) شارع الشيخ زايد - سريع - (يربط دبي بأبو ظبي، ويمتاز بوجود عدة مشاريع عليه واصطفاف ناطحات السحاب عليه) شارع الإمارات - سريع - (الذي يربط دبي بالشارقة وأبو ظبي، وهو يعتبر من الشوارع التي ستشهد قفزات في المشاريع العمرانية)

أهم الجسور والأنفاق:

شيّدت دبي منذ ما يقارب 40 سنة مطارا صغيرا آنذاك، ولكن مع تطور الإمارة السريع والمطرد، توسع مطارها الحالي ليصبح من بين الأكبر في العالم، وفي عام 2009 افتتحت دبي المرحلة الأولى من أكبر مطار في العالم وهو جزء من مشروع متكامل وهو ((دبي وورلد سينترال))، كذلك تمتلك دبي أكبر شركة طيران في العالم وهي طيران الإمارات، إضافة إلى شركة فلاي دبي الاقتصادية.

تم افتتاح أول شبكة مترو في إمارة دبي يوم 9 سبتمبر 2009 واعتمد على أكثر من 50 محطة وهو الأول من نوعه في المنطقة. وبعد سنتين من افتتاح الخط الأحمر، افتتح الخط الأخضر. ويعتبر مترو دبي أطول مترو أوتوماتيكي في العالم، ويعمل من دون سائق، وهو صديق للبيئة حيث أنه كهربائي بالكامل. يوجد أماكن خاصة للنساء والأطفال فقط، وفيه أيضا أماكن مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

تتميز دبي باللسان المائي الداخل إلى اليابس والمسمى بخور دبي، كان الناس سابقا ينتقلون بين ضفتي الخور بالسباحة أو المشي عند انخفاض منسوب الماء قبل توسعة الخور، وبعد توسعة الخور تم إضافة العبرة (قارب صغير) ليتمكن الناس من التنقل بين ضفتي الخور.

في السنوات القليلة الماضية تم إضافة طرق أحدث للنقل البحري في دبي فقد تم إطلاق الباص المائي، وحاليا تم إطلاق التاكسي المائي وفيري دبي.

تشهد دبي مشاريع عديدة منها:

توأمة دبي مع المدن التالية:[21]

شاطئ جميرا

مرسى دبي ليلا

دبي سكايلاين ليلا

مركز التجارة العالمي دبي

جزر الجميرة من أعلى برج الماس

شارع الشيخ زايد أو طريق إ11

بر دبي

ديرا ليلا

دبي سكايلاين(2010)

مترو

حي البستكية التاريخي في إمارة دبي

حي البستكية التاريخي في إمارة دبي

صورة فضائية لإمارة دبي

قلعة الفهيدي وتعتبر أقدم بناء في دبي والتي بنيت عام 1799 وهي جناح جديد من متحف دبي
مديرية الراس في ديرة أعوام الستينات
دبي
دبي
حافلة في مرسى دبي
القارب التقليدي في دبي بين ديرا وبر دبي