دار الندوة

دار الندوة هي مقر لتنظيم وإدارة شؤون مكة، كان يجتمع بها حكماء مكة الرجال من قبائل قريش وخزاعة وغنى، وشيوخهم، ويترشح لدخولها كل من تجاوز الثلاثين من العمر للتشاور والتحاور وإبداء الرأي فيما بينهم، كما كانت لها وظائف أخرى متعددة، فهي المكان الذي تنطلق منه القوافل التجارية وفيها كانت تحط رحالها حين عودتها، كما ترفع فيها راية الحرب، وتخرج الجيوش المكية منها حين اشتعال فتيل الحرب، بالإضافة إلى إعلانهم عن ختان الذكور، فلا تقضي القبيلة أمرًا إلا بها، وهي تقع في بطن مكة في الجهة الغربية من الكعبة.[1]

أسسها قصي بن كلاب الجد الخامس للرسول محمد عام 460 ميلادية، بعد أن تولى إمارة مكة خلفاً لعمه يقظة بن مرة، حينها فكر في تأسيس دار الندوة التي كانت تضم كل وجهاء مكة من جميع القبائل القاطنة فيها.


هذه بذرة مقالة عن التاريخ بحاجة للتوسيع. فضلًا شارك في تحريرها.