خالد بن سعود بن عبد العزيز بن محمد آل سعود

الأمير خالد (الأول) بن سعود الكبير بن عبد العزيز بن محمد آل سعود (توفي 1861م )، أحد أخوة الإمام الأخير للدولة السعودية الأولى عبد الله بن سعود الكبير بن عبد العزيز بن محمد آل سعود. أُخذ مع عدد من آل سعود إلى مصر بعد الحملة المصرية ضد الدرعية عام 1818 م، ثم عاد إلى الدرعية على رأس قوات مصرية بتكليف من والي مصر العثماني محمد علي باشا ليكون حاكماً لمنطقة نجد بعد هزيمة فيصل بن تركي بن عبد الله بن محمد آل سعود على يد الحملة المصرية، وذلك عام 1839 م. الا انه لم ينجح ولم يحظَ باحترام المواطنين لمجيئه بتأييد خارجي فأزاحه عبد الله بن ثنيان بن إبراهيم بن ثنيان بن سعود عن الحكم عام 1842 ، قبل أن يعود فيصل بن تركي إلى الحكم عام 1843 م. وقضى خالد بن سعود بقيّة حياته بعد ذلك في الحجاز. وقد نشر سيف الإسلام بن سعود بن عبد العزيز، أحد أبناء الملك سعود، رواية بعنوان "طنين" عام 2006 تجري أحداثها في تلك الفترة التاريخية من وجهة نظر خالد بن سعود.[1]


1254 هـ - 1257 هـ

هذه بذرة مقالة عن إمام سعودي بحاجة للتوسيع. فضلًا شارك في تحريرها.