حائل

حائل هي مدينة سعودية، والعاصمة الإدارية والإقليمية لمنطقة حائل. وتشتهر حائل بالجبلين الشهيرين جبل سلمى وجبل أجا. تقع مدينة حائل في منطقة جبل أجا غربي وادي الأديرع وفي قلبها تقع بئر سماح المشهورة بغزارة وعذوبة مياهها، وتمتد المدينة على شكل قوس حول جبل السمراء كما يحدها شرقاً وادي المليح المعروف باسم شعيب المليحيه[3] ويحدها من الشمال والغرب جبل أجا. وقد كانت حائل في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين مركزاً لإمارة الجبل التي حكمها آل علي ومن بعدهم أسرة آل رشيد، وامتد نفوذها وقت قوتها إلى معظم أرجاء نجد وبعض المناطق المجاورة حتى أسقطها عبد العزيز آل سعود في عام 1921م

مدينة حائل عاصمة منطقة حائل ذات التاريخ العريق والموقع الاستراتيجي الهام وسط شمال المملكة، وتعتبر من أهم المواقع الجغرافية التي تشملها المنطقة، وتأتي في مقدمة مدن المنطقة من حيث كونها مركز الحركة التجارية، ومحور حركة النقل والمواصلات، وتقع على دائرة عرض 30 َ 27 ْ، وخط طول 42 َ 41 ْ، ومدينة حائل مدينة حضرية لا يتبعها إدارياً أية قرى، وتوجد بها أمانة المنطقة التي تقدم خدماتها للمدينة وتشرف على البلديات الفرعية الأخرى بالمنطقة.

هناك مسميات عدة لمنطقة حائل اختلف فيها معظم الباحثينن فمنهم من ذكر أنها سميت بحائل؛ لأن موقعها يحول بين جبل أجا وسلمى، وقيل أنها سميت بحائل؛ لأنها لا تلد حاكمًا أجنبيًا إنما حكامها منها، وقيل أنها سميت بحائل لأن موقعها يحول بين بلاد نجد وملحقاتها.[4]

تقع مدينة حائل ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (825-1050 متر) فوق سطح البحر، فوق طبقات منطقة الدرع العربي شحيحة المياه تحت السطحية، وتربتها طميية عميقة صالحة للزراعة، والتركيب الجيولوجي من رواسب العصر الرباعي، كما يتكون شرق المدينة من صخور جرانيت غير متمايزة، أما المناطق في غرب المدينة فهي عبارة عن مرتفعات جبال أجا التي تصل إلى 1490 م فوق سطح البحر، كما يوجد في شرق المدينة وجنوبها الشرقي سلاسل جبال الأحيمرات ومروره والمعلق، والمدينة نفسها تقع في وادي فسيح هو وادي الأديرع وشعابه.

البيئة الطبيعية للمدينة وما حولها تتميز بوجه عام بالتنوع في التكوينات، مما أعطى المناطق المحيطة بها خصائص طبيعية مميزة لها بصفة عامة ونطاق مدينة حائل بصفة خاصة.

يبلغ عدد سكان منطقة حائل 684.619 نسمة في الوضع الراهن طبقاً للمسح الديمغرافي عام 2016[5] وتعتبر مدينة حائل أهم المراكز الخدمية على مستوى المنطقة، ويعتبر النشاط الرائد في المدينة هو النشاط الخدمي والإداري بجانب النشاط التجاري، بالإضافة إلى وجود المنطقة الصناعية الخاصة بالورش الحرفية المختلفة، والمدينة الصناعية الجديدة التي أنشأتها وزارة الصناعة وبدأ العمل فيها، هذا ويوجد عدد كبير من السكان يعمل بالوظائف الحكومية.

إلى جانب ما يتوفر في مدينة حائل من أنشطة اقتصادية، تذخر المدينة برصيد من الآثار ذات الأهمية التاريخية والثقافية التي تعتبر ركيزة للنشاط السياحي وما يتولد عنه من أنشطة مساندة ومكملة للعمل السياحي.

يغطي عمران مدينة حائل مساحة تقدر بحوالي 64855.82 هكتار في الوضع الراهن، بكثافة سكانية تصل إلى 4.3 شخص/هكتار، والمدينة كبيرة الحجم حيث أنها العاصمة والمدينة الأولى على مستوى المنطقة، وتمثل مركزاً تجارياً وخدمياً كبيراً، بل مركزاً للنقل والمواصلات ومعبراً للتجارة من شرق المملكة إلى غربها، وهي كذلك تجمع سكاني يستقطب أكثر من 50% من إجمالي سكان المنطقة، وتتنوع الاستعمالات المختلفة بالمدينة حيث أنها تشكل مركزاً وطنياً للنمو، ويضم نطاقها القروي في الوضع الراهن 13 قرية، تتبع أو تشكل مراكز إدارية مختلفة، ولكن نظراً لعوامل نمو المدينة وهجرة السكان إليها فقد تلاحمت الكتلة العمرانية مع هذه القرى وأصبحت تكون معها نسيجاً عمرانياً واحداً، ويبلغ عدد السكان بمدينة حائل والقرى التي تلتحم معها وتشكل نطاقاً قرويا لها حوالي 278525 نسمة، ومن أهم الخصائص العمرانية لمدينة حائل ونطاقها القروي ما يلي:

تضم مدينة حائل في وضعها الراهن العديد من استعمالات الأراضي، فهناك المناطق السكنية، والمناطق السكنية الزراعية، والمناطق الترفيهية والمنتزهات، والمناطق الثقافية والأثرية، كما تضم المناطق الحكومية والخدمية والمرافق العامة والمطار الدولي والجامعة وكذلك المناطق الصناعية، والأسواق والمناطق التجارية، إلى جانب وجود بعض الأماكن ذات الاستعمالات الخاصة (العسكرية)، بالإضافة إلى وجود بعض الأماكن الجبلية الوعرة، والأراضي الفضاء الصالحة للتنمية العمرانية،

كما كانت تسمى مدينة حائل بمفتاح الصحراء سابقاً لأنها المعبر الرئيسي للمتجهين شمالا وجنوبا في شبه الجزيرة، أما عن سبب تسميتها بحائل فهو لأنها كانت تشكل (حائلاً) في أوقات الأمطار بين جبلي أجى وسلمى..

تضم منطقة حائل 8 محافظات بالإضافة إلى إمارة حائل عاصمة المنطقة:


آل علي وهم أسرة تنتمي إلى قبيلة شمر وهم حكام جبال حائل وفقا للنظام القبلي العرفي الذي كان سائدًا قبل أنتشار الدعوة الاصلاحية السلفية، التي تراه نظاما طاغوتيا يحكم بغير ما أنزل الله وكان مركزهم الأول في السويفلة وبعد استقلالهم بالسيادة بعد إجلاء عائلة من بني عمومتهم من طيء ومؤيديها يتزعمهم بهيج بن ذبيان الطائي بنوا قصر برزان، وقد أمتد حكم آل علي فترة طويلة جداً.. إذ تعود بدايات عهدهم إلى أوائل القرن العاشر الهجري 905 م تقريبا وانتهى عام 1253 هـ وبداية عهد جديد المتمثل بالدولة الشمرية الثانية الرشيد، ومن حكام آل علي المعروفين نجد الأمير علي الكبير بن عطية آل جعفر مؤسس دولة شمر الأولى وهو الذي تزعم شمر لطرد عائلة ال علي من بني عمومته من طيء ومؤيديها من جبل شمر، والأمير محمد بن عيسى آل علي الملقب بالأشمل لشمول حكمه نجد وشمال نجد، والأمير فايز بن محمد، والأمير حسين بن عيسى، والشيخ محمد بن عبد المحسن، وهو من بنى قصر برزان وقصر الاعيرف وقصر مغيضة، والداحس وبعض القلاع، وكذلك الأمير صالح بن عبد المحسن، والأمير عيسى بن عبيدالله، والأمير عيسى بن صالح، والأمير صحن بن حمد، والأمير عباس بن علي، والأمير وادي بن شلاش.[6]

ويقول عبيد ابن رشيد:

الدار لليتمان لو يزعل نعيس** ولو تزعل التومان واللي وراها

دارن لنا من دور طيء ليا قيس** بالسيف صبيان الضياغم حماها

قبلك بهيجن حدّروه السناعيس **من عقدة اللي ما يزحزح قناها

وبهيج بن ذبيان الطائي زعيم طيء مات مطعونا من أحد افراد قبيلة شمر واستولوا على جبال طيء اكد ذلك العريفي في كتابه حائل اخت الجبال.. انه بعد سقوط الدولة العباسية لم نجد مايثبت حقيقة الوضع في نجد عدا مايتصل ببن دواس حاكم الرياض وابن عريعر بالأحساء وابن علي بالشمال..

و قد ذكرهم المؤلف الأستاذ / فهد العريفي. في كتابه (حائل) في صفحة 64 قائلاً: «أن الذي يحكم منطقة حائل قبل آل رشيد هم آل علي وقبلهم جميعاً بهيج الطائي الذي طردته قبيلة شمر» انتهى كلام العريفي.

اشتهرت حائل بوقعها المنيع فكان اهلها يتحصنون بالجبال عند الغزو ومنها ان النعمان بن منذر اراد ان يستجير بها من كسرى وتقع منطقة حائل على ملتقى طرق القوافل التجارية، وهي تتميز بجو معتدل وطبيعة خلابة، وعلى ذلك يعود تاريخ الاستيطان في هذه المنطقة كما تشير المصادر الأثرية إلى ما قبل الألف العاشر قبل الميلاد، كما توجد فيها آثارا ونقوشا ثمودية ولحيانية وغيرها.. وبعد انهيار سد مأرب، وتشتت القبائل العربية التي كانت تسكن جنوب الجزيرة العربية (واليمن التاريخي وهو يختلف في موقعه وحدوده عن جمهورية اليمن الحالية التي كان معظمها يعرف بأرض حِمّيَرّ نسبة لقبيلة حِمّيَرّ) إلى أنحاء متفرقة من الجزيرة العربية، كانت حائل من نصيب قبيلة طيء القحطانية القادمة من منطقة حصاة قحطان في إقليم عسير جنوب السعودية التي سكنت فيما بين الجبلين أجا وسلمى، فيما كانت الأجزاء الغربية من المنطقة من نصيب قبيلة بني أسد العدنانية.

دارت في المنطقة ومن أجلها معارك عديدة، خصوصا في القرنين التاسع عشر والعشرين، ومن أشهر المعارك التي خاضها أهالي حائل:

وتتعدد أنواع التضاريس الجغرافية في منطقة حائل، ففيها الجبال والسهال والأودية والصحاري الرملية وكذلك أراضي صخور الحرّة.[7] وأهم المعالم الجغرافية:

من أشهر الجبال، الجبلين: جبل أجا الواقع شمال غرب المدينة وجبل سلمى الواقع جنوب شرق المدينة على بعد 60 كم وجبل سلمى وجبل أجا وسلمى مشهورين في التاريخ العربي. وكذلك جبل السمراء وجبل الرُمّان نسبة لشجرة الرُمّان المعروفة .

قلعة برزان أو قصر برزان بناه الأمير محمد بن عبد المحسن آل علي وأصبح قصر الحكم لـ امارة آل علي وبعدها أيضا أصبح قصر الامارة في عهد آل رشيد والقلعة حاليا مندثرة ولايبقى سوى سوق برزان واما القلعة الضخمة فلم يتبقى لها شيء سوى في كتب الرحالة ومنها نستقي منهم وصفها كما زارها احدهم فقال عنها: ((والقلعة من الداخل كانت عبارة عن ممر ملتو مظلم قد يكون شيد بهذه الطريقة لغرض الدفاع حين هجوم الأعداء، ومن ثم ينحدر الممر وتقوم على جانبه أعمدة وعلى أحد الجوانب يوجد باب منخفض وكان بابا للمجلس وكان باتساع 21 م×9 م تقريبا وصفا من السواري بعدد خمس ويضيء الغرفة فتحات مربعة صغيرة قريبة من سقف الغرفة، وكانت الغرفة رطبة وعالية السقف، وقد كان على الحائط أوتاد من الخشب مثبتة قد تكون لتعليق الثياب أو الأسلحة، واما بهو القلعة فقد كانت متسعة بمقدار 30 م × 15 م وكان للقلعة طابق ثاني بها الغرف العالية لعائلة آل رشيد ويكثر بالقلعة الممرات والغرف الكثيرة.

قلعة تاريخية تقع على جبل صغير في وسط مدينة حائل ويعود تاريخ انشائها إلى العصر الجاهلي قبل الإسلام.. وهي إحدى المعالم الشهيرة بمنطقة حائل ومرتعا للزوار الأجانب والرحالة والمستشرقين منذ القدم.. وقد كانت القلعة في بداياتها قبل مئات السنين مبنية من الحجر ثم اعيد بناؤها من الطين في عهد اسرة آل علي عام 1200هـ عندما كانوا حكاما على منطقة حائل قبل حكم اسرة آل رشيد.. كما شهدت القلعة منذ ذلك التاريخ عدة عمليات ترميم كان اولها عام 1217هـ في نفس العهد لأسرة آل علي.. وفي عام 1338هـ أثناء حكم اسرة الرشيد على حائل وقبل دخول الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود مدينة حائل بسنتين شهدت القلعة عملية ترميم أخرى كما شهدت عام 1404هـ عملية ترميم أخرى وبتكلفة قدرت بمليوني ريال سعودي.. اما آخر عملية ترميم فقد جرت عام 1422هـ وكان مدة العقد سنة كاملة.. وقد استخدمت بها وسائل طينية حديثة تكفلت بها وكالة وزارة المعارف السعودية للآثار والمتاحف.. والقلعة هي عبارة عن مبنى طيني مستطيل الشكل يتكون جزء منه من دورين بطول 40 متراً وعرض 11 متر.. وقد استخدمت القلعة في الماضي ضمن سبع قلاع كانت تحيط بحائل المدينة لأغراض عسكرية ومراقبة الجيوش والقوافل القادمة إلى حائل اما اليوم فهي تستخدم كمنصة لإطلاق مدافع الإفطار والإمساك لشهر رمضان المبارك ومدفع الأعياد والمناسبات، وتتكون وحداتها المعمارية من برج رئيس للمراقبة، ومصلى، وغرفتين، وفنائين مكشوفين، ونظراً لطبيعة أرضيتها تتفاوت مستوياتها الأرضية من الداخل.[8]

ان مساحة مبنى القشلة الذي كان عبارة عن ثكنة عسكرية شيد عام 1360 هـ في عهد الملك عبد العزيز، وانتهى العمل فيه عام 1362 هـ وهو مبنى طيني مستطيل الشكل مكون من دورين تبلغ مساحته 20022 متراً مربعا وطوله 142 م وعرضه 141 م وارتفاعه 10 م وبه 193 عمودا وثمانية مربعات كبيرة وبابان كبيران ويحتوي على 83 غرفة في الدور الأرضي و59 غرفة في الدور الأول وتم الانتهاء من ترميمه كاملا من قبل إدارة الاثار والمتاحف بوزارة التربية والتعليم. ومن رؤيتنا للمبنى الاثري فقد صمم في أركان المبنى أربعة أبراج مربعة الشكل وأربعة أبراج مربعة أيضاً في منتصف الأسوار يطلق عليها (أبراج ساندة) وللمبنى مدخلان أحدهما رئيسي يقع في منتصف الواجهة الشرقية من المبنى والتي تحوي زخارف قليلة، والآخر يقع بالجهة الجنوبية وهو المستخدم حالياً.ومن الصورة التي اخذتها.

الجدير بالذكر أن مبنى القشلة التاريخي بمدينة حائل على طراز المدرسة النجدية التي كانت سائدة في العمارة الإسلامية، ومعنى الاسم قشلة: لفظ محرف عن أصله التركي - قيشلق - معناه المأوى الخاص بالشفاء.. اطلق في العصر العثماني المتأخر على قلاع الجنود ومراكز اقامتهم بمدينة حائل والقلعة عبارة عن ثكنة عسكرية لتدريب وإقامة الجند بغرض التدريب والإقامة السكنية لحفظ الأمن والاستقرار، وفي المبنى الزخارف الجصية المنتشرة في المجالس وغرف القهوة بمبنى القشلة وهي سمة من سمات العمارة التقليدية في منطقة حائل. وتتميز هذه الزخارف بأنها من الجص المزين بعناصر هندسية أو نباتية تجريدية قد تكون في جدار واحد أو في جدارين متعامدين، ويوجد الوجار وهو عبارة عن حفرة منخفضة عن مستوى الأرض.

وكان الغرض من بنائه سكن لحامية عسكرية من قبل الملك عبد العزيز – - لاستتباب الأمن في المنطقة بعد أن وحد جلالته بلادنا الغالية لتصبح بعد أن كانت متفرقة تحت راية واحدة. واستمر العمل في بناء القشلة عاماً ونصف العام واستمر استغلال (القشلة) للهدف الذي بنيت من أجله حتى عام 1375 هـ بعد أن تركها الجيش بعامين فأصبحت مقراً لشرطة المنطقة حتى عام 1395 هـ بعدها سلمت القشلة لوكالة الآثار والمتاحف بوزارة المعارف لتصبح مبنى تاريخياً وتم تحويله إلى مركز ثقافي وحضاري يروي للأجيال القادمة تاريخ توحيد المملكة. وقد دعم بثمانية أبراج ارتفاع البرج 12 متراً وزينت مداخل المبنى بالزخارف التي عملت من الجص كتب عليها عبارات منها: يعيش مولانا الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود. وبني المبنى من دورين الدور الأرضي يشتمل على 83 غرفة بالإضافة إلى القبب العالية والدور العلوي 59 غرفة بالإضافة لمباني الخدمات الأخرى. تراوحت أجور العاملين في المبنى في ذلك الوقت بين ريال إلا ربعاً فضي إلى عشرة ريالات فضية (للستاد) وهو الذي يتولى البناء وكان عددهم (8). شرفت حائل بزيارة الملك عبد العزيز بعد توحيد المملكة مرتين، الأولى عام 1353 هـ والثانية أثناء العمل في بناء القشلة عام 1360 هـ.

موقع أثري في منطقة حائل وجدت على صخوره خطوط كوفية وثمودية ورسوم لأشخاص وحيوانات.

حائل في قصائد شعراء المعلقات:

امرؤ القيس:

زهير بن أبي سلمى:

طرفة بن العبد:

يوجد بالمدينة مستشفيان حكوميان هما (مستشفى حائل العام) و (مستشفى الملك خالد) وبالإضافة إلى عدة مراكز رعايا بالأحياء، ومستشفى الملك سلمان التخصصي بحي أجا بالأضافه إلى مبنى مستشفى حائل العام الجديد بحي النقرة، ويوجد مطار حائل الإقليمي، وفروع الجهات الحكوميه كامله في مبنئ (الدوائر الحكوميه)، ويوجد منتزهات بريه وحدائق في المنطقة ومنها منتزه مشار البري وحديقة الأمير سعود بن عبد المحسن وحديقة السلام ومنتزه الشباب بحي الزهراء.

حي المملكة - حي المزعبر - حي الملك عبد الله - حي البادية - حي الخزامى - حي الزهرة - حي المصيف - حي اجا - حي العزيزية - حي السمراء - حي الشفا - حي التلفزيون - حي المطار - حي المحطة - حي الإسكان - حي لبدة -حي صبابة - حي شراف - حي سماح - حي برزان - حي صلاح الدين الشرقي - حي صلاح الدين الغربي - حي الوسيطاء - حي العليا - حي النقرة - حي الحوازم - حي الطريفي - حي الجامعيين - حي المنتزة الشرقي - حي المنتزة الغربي - حي الزهراء - حي الزبارة - حي النقرة - ضاحية الملك فهد - حي صديان الغربي - حي صديان الشرقي .

أهم الطرق :

طريق الملك عبد العزيز - طريق الملك سعود - طريق الملك فيصل - طريق الأمير عبد العزيز بن مساعد بن جلوي - طريق الملك عبد الله - طريق الأمير سلطان بن عبد العزيز ((ألأتصالات)) - طريق ألأمير نايف بن عبد العزيز - طريق حائل الجوف السريع - طريق حائل القصيم السريع - طريق حائل المدينة المنورة السريع.

Alsamra.jpg
Hail heritage.jpg
مدينة حائل
حائل - دوار القربة.jpg
مدينة حائل عاصمة المنطقة وبها الإمارة