جان بردي الغزالي

جان بردي الغزالي (توفي في 1521) وهو أول والي على إيالة دمشق في ظل الدولة العثمانية من فبراير 1518 حتى وفاته في 1521.

هزت أخبار انتصارات سليم الأول القاهرة حيث أقام طومان باى نائبا عن عمه السلطان قانصوه الغورى ورأى طومان باى أن يسرع بالزحف لمقاتلة العثمانين بجنوب الشام فأرسل حملة بقيادة الأمير جان بردى الغزالي في ديسمبر سنة 1516 للوقوف في وجه العثمانيين في شمال غزة وهو أحد الأمراء الذين فروا من مرج دابق وخان هذا الأمير فعرض جنده للهزيمة دون أن يقاتل قتالا جديا و بهذا وصلت جنود العثمانيين إلى غزة في طريقها إلى مصر.

تعني كلمة “جان بردي” في اللغة الكردية هبة الروح (جان) بمعنى الروح، و(بردي) بمعنى أعطى أو يعطي أو عطية أو هبة. أما الغزالي فهو لقب عْرف به حسب ابن إياس نسبة إلى قرية منية غزال في إقليم الشرقية المصري، والذي كان جان بردي يعمل به حينما كان مملوكا للأمير تغري بردي الأستادار.[1] كان شركسي الأصل، ولهذا نعته نجم الدين الغزي صاحب الكواكب السائرة مثلا بجان بردي بن عبد الله الجركسي، الشهير بالغزالي

تولى حكم دمشق بعد سقوط مصر والشام بيدى العثمانين ولاه السلطان سليم الأول حكم دمشق، فلما توفي سليم ثار على حكم العثمانين في عهد السلطان سليمان القانوني، وحاول الاستقلال بالشام فهزم في معركة المصطبة قرب دمشق، ثم أرسل إلى استانبول.[2] توفى في عام 928 هجرية-1521 م

هذه بذرة مقالة عن الدولة العثمانية بحاجة للتوسيع. فضلًا شارك في تحريرها.