جامع الشابندر (بعقوبة)

جامع الشابندر في بعقوبة هو من مساجد العراق التاريخية الأثرية في محافظة ديالى، ولقد شيد وبني في عام 1300هـ/1882م بعهد الدولة العثمانية، من قبل عائلة الحاج محمود سعيد جلبي الشابندر، وتبلغ مساحته أكثر من 2000م2، وهو من أوسع المساجد في بعقوبة، ولكن أزيل قسماً منهُ لأجل توسعة الطريق المجاور لهُ، وفيه عدد كبير من الشقق السكنية والمحال التجارية التابعة لهُ، وفيه قاعة لإقامة المناسبات الدينية ومجالس العزاء.

ونظراً إلى قدم تاريخ مبنى الجامع فقد تم تعميرهُ مرات عديدة، وآخرها كان في عام 1432هـ/2011م، على نفقة ديوان الوقف السني في العراق حيث جرت إضافة حرم مصلى جديد إلى الحرم القديم.[1] وتقام في الجامع حالياً صلاة الجمعة وصلاة العيدين والصلوات الخمس المكتوبة.

ومن الأئمة الأعلام الذين تولوا منصب الإمامة والخطابة في صلاة الجمعة الشيخ حمدي الأعظمي، عندما كان مدرسا في المدرسة الرشدية في بعقوبة عام 1899م.[2]

نمای نزدیک حرم کاظمین.jpg جامع الخلاني.jpg Manaras.jpg مرقد الإمام يحيى أبو القاسم قبل تفجيره من قبل داعش.jpg Rawa (Iraq) 20.jpg جانب من المرقد.jpg ٢٠١٦٠١١٩١٥٣٤٠٥سعيد بن جبير.jpg مأذنة سامراء (1).jpg Al-Askari Mosque 1.jpg Shrine of Imam Ali ibn Abi Talib.jpg Ramadan 1439 AH, Karbala 10.jpg جامع المقام.jpg

هذه بذرة مقالة عن موضوع عن مسجد عراقي بحاجة للتوسيع. فضلًا شارك في تحريرها.