جامعة بغداد

جامعة بغداد هي أكبر الجامعات العراقية، وتقع في وسط العاصمة العراقية بغداد.[1][2] أسست وشيدت بتمويل من قبل الحكومة العراقية في أواخر عقد الخمسينيات. ولكن لبناتها الأولى تعود إلى سنة 1908 حيث تأسست كلية الحقوق (مدرسة الحقوق سابقا)، وما تبعها بسنوات قليلة من كليات أخرى مثل دار المعلمين العالية (التربية لاحقا)، والطب في سنة 1927 والصيدلة والهندسة. وتقع الجامعة قٌرب نهر دجلة. وصٌممَت أبنيتها على يد والتر كروبيس " Walter Gropius "، حيث بدأ بالخطة الرئيسية في عقد الستينيات لبناء الحرم الجامعي لكليات الهندسة والعلوم والفنون المعاصرة لما يكفي حوالي 6.800 من الطلاب. ووسع الحرم الجامعي في سنة 1982 لما يكفي 20.000 من الطلاب مع إضافة التسهيلات الأخرى. ولقد طور كل من المهندس المعماري هشام أشكوري " Hisham N. Ashkouri" والسيد روبرت أوين " Robert Owen " البرنامج المتعلق بالحرم الجامعي. ويذكر أن الجامعة حصلت على المركز " 651-700" في التصنيف الأخير ل QS لعام 2019 وعلى المركز 801-1000 في التصنيف الأخير لـِ The Times Higher Education World University Rankings لعام 2019.[3]

إن الحديث عن جامعة بغداد ونشأتها هو في الواقع حديث عن نشأة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق إذ أن جامعة بغداد ليست أكبر مؤسسة علمية فيه فحسب وإنما هي "الأولى" من نوعها التي انطلقت منها الملاكات التدريسية والفنية والإدارية المدربة تدريباً عال المستوى لتنشر على ملاك الجامعات العراقية الأخرى التي أسست وبنيت لاحقا كما استفادت من تلك الملاكات المؤسسات الحكومية الأخرى.

لقد نشأت الجامعة منذ إدراك فكرتها وتنامي ضرورة العمل على تحقيقها مما جعلها مطلباً شعبياً مهماً، الأمر الذي اضطر الحكومات في حينه إلى مسايرته وذلك من خلال القيام ببعض الخطوات في سبيل تحقيق هذا الطلب.

وفي سنة 1943 تشكلت أول لجنة لدراسة إمكانية تأسيس جامعة عراقية، وقد شرع في أيلول سنة 1956 أول قانون لتأسيس جامعة في العراق باسم جامعة بغداد.

وفي سنة 1957 عين أول رئيس لجامعة بغداد ومجلس تأسيسي للجامعة ليقوم بمهمة دراسة واقع الكليات والمعاهد القائمة حينذاك وإجراء التغييرات اللازمة في كيانها، واتخاذ الخطوات الضرورية لربطها بالجامعة بعد التأكد من بلوغها المستوى العلمي المناسب.

وفي سنة 1958 شُرّع قانون آخر لجامعة بغداد والذي بموجبه اعترف بقيام جامعة لها مجلس يدير شؤونها العلمية والإدارية وتضم كليات الحقوق والهندسة والتربية والطب والصيدلة والآداب والتجارة والزراعة والطب البيطري كما ألحقت بجامعة بغداد معاهد عالية هي: معهد العلوم الإدارية ومعهد اللغات ومعهد المساحة ومعهد الهندسة الصناعية العالي ومعهد التربية البدنية.

ونظراً لتزايد متطلبات القطر التنموية التي فرضت على جامعة بغداد التوسع من حيث أعداد الطلبة وملاكاتها العلمية والفنية ومد نطاق نشاطها العلمي إلى مدن أخرى في العراق أقامت الجامعة في مدينة الموصل كليات الطب والعلوم والهندسة والزراعة والغابات والصيدلة والدراسات الإنسانية ومعهد للحاسبة وأقامت في البصرة كليات للتربية والحقوق والهندسة، وفي مطلع نيسان 1967 أصبحت الكليات أعلاه أساساً لجامعتي الموصل والبصرة.

وكانت جامعة بغداد منذ تأسيسها وحتى الآن تستجيب بشكل سريع لكل متطلبات خطط التنمية القومية وذلك من خلال زيادة أعداد الطلبة المقبولين في الاختصاصات كافة، إلى جانب استحداث كليات جديدة التي بلغت حتى الآن أربعاً وعشرين كلية فضلاً عن أربعة معاهد للدراسات العليا هي المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية ومعهد التخطيط الحضري والإقليمي والمعهد العالي الليزر والبلازما ومعهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية، كما كانت تستجيب أيضاً من خلال زيادة التخصصات في الدراسات العليا الذي تتبعه زيادة في أعداد الطلبة المقبولين فيها.

تتوزع الكليات والمراكز والمعاهد التابعة لجامعة بغداد على 4 مجمعات هي:

1.مجمع الجادرية:

2.مجمع باب المعظم:

3.منطقة الوزيرية: كلية الفنون الجميلة وكلية التربية الرياضية للبنات وكلية القانون وكلية الإدارة والاقتصاد.

4.منطقة الأعظمية: كلية التربية ابن الهيثم.

5. مجمع أبو غريب : سابقاً كان يضم كلية الزراعة وكلية الطب البيطري.

6. منطقة النهضة: كلية طب الكندي والمستشفى التعليمي الملحق بها (مستشفى الكندي).

هو متحف أسس عام 2007 بتوجيه من رئيس جامعة بغداد آنذاك الأستاذ موسى الموسوي بتأهيل المتحف وتجديده وفقاً لموافقات فنية وجمالية عالية الجودة وأعيد افتتاحه سنة 2013، ويضم أكثر من 300 صور تمثل المراحل التاريخية للجامعة منذ تأسيسها عام 1957.[4][5]

ان قسم شؤون الطلبة والتصديقات هو أحد الاقسام الاساسية في تنظيم جامعة بغداد، وذلك مسؤوليته تتصل بالمحور الرئيسي لنشاط الجامعة الا وهو الطلبة والخريجين. وان الجذور التاريخية لتاسيس هذا القسم تمتد إلى تاريخ تاسيس الجامعة في العام 1957.[6][7]

صورة لبوابة الجامعة عند الانتهاء من تشييدها في عقد الستينيات
BaghdadUnivSite.jpg