ثهلان

ثهلان جبل في عالية نجد وتحديدًا في بلدة الشعراء، طوله في الأرض مسيرة ليلتين أقصى ارتفاع له 1125 متر عن سطح البحر طوله 62 كيلو متر وعرضه15 كيلو متر. يشتهر بكثرة الاودية والشعاب ويوجد به مياه كثيرة واوشال تدوم عند الأمطار لفترات طويلة.

قال صاحب لسان العرب[1] الثَّهَل: الانبساط على الأَرض وهذا السبب بتسميته بهذا الاسم لانبساطه الواسع على الأرض وبعض العامة حرفوا الاسم إلى ذهلان.

وقعت به معركتي وادي الكُلاب [2] الأول والثاني وبالتحديد في شعيب الشعراء الذي تغيرت تسميته من وادي الكلاب إلى هذا الاسم[3] و الكلاب مشتق من الكًلَب وهو الضيق و الشدة.[1]

هي حملة عسكرية قام بها القائد بغا الكبير بأمر من الخليفة العباسي الواثق بالله للقضاء على تمرد القبائل في نجد وبخاصة بنو النمير.[1]

وقعت عام 1330هـ بين قبيلة عتيبة و مناصري الدولة السعودية قٌتل فيها عفاس بن محيا من الحناتيش من عتيبة وأشار اليه أحد الشعراء فقال:-

يابن جنيح وين شيخ الحناتـيش - خلّي طريـح يم خشم ثهـلاني

يُقال في الأمثال

وكان معروفًا مشهورًا في بلاد العرب حتى أن الكثير من الشعراء ذكروه في شعرهم

حَمّالُ ما لَو حَلَّ أَصغَرُهُ عَلى - ثَهلانَ لَاِنهَدَّت ذُرى ثَهلانِ [6]

دهى الجَزيرَة أَمرٌ لا عَزاءَ لَهُ - هَوَى لَهُ أُحُدٌ وَاِنهَدَّ ثَهلانُ[7]

كَتَيسِ الظِباءِ الأَعفَرِ اِنضَرَجَت لَهُ - عُقابٌ تَدَلَّت مِن شَماريخَ ثَهلانِ[8]

تَسمو بَواذِخُ ما يَبنونَ مِن شَرَفٍ - كَما سَما الهَضبُ مِن ثَهلانَ أَو حَضَنِ[9]

إِنَّ القُفولَ إِلى حَيٍّ وَإِن بَعُدوا - أَمسَوا وَدونَهُمُ ثَهلانُ فَالنيرُ[10]

نقوش قديمه في هذا الجبل
جبل ثهلان ببلدة الشعراء حيث يظلل البلدة القديمة قبيل الغروب