ثنائي كرومات البوتاسيوم

Potassium dichromate(VI)

بيكرومات البوتاسيوم

مؤكسد/مسبب للحرائق O

مادة أكّآلة C

ثنائي كرومات البوتاسيوم هو مركب كيميائي له الصيغة K2Cr2O7، ويكون على شكل بلورات برتقالية اللون.

استخدم ثنائي كرومات البوتاسيوم من وليام هنري بيركن في أكسدة الأنيلين غير النقي للحصول على أول صباغ يحضر بشكل مصطنع وهو الموفين.

يحضر ثنائي كرومات البوتاسيوم بشكل تقني من عملية صهر مشترك لمعدن الكروميت مع كربونات البوتاسيوم (البوتاس) وكربونات الكالسيوم (الحجر الجيري)، وبإجراء عملية الأكسدة بتيار من الهواء. يحصل بالعملية على مركب كرومات البوتاسيوم K2CrO4 الأصفر، والذي يعالج بالحمض وتجرى عليه عملية إعادة تبلور للحصول على ثنائي كرومات البوتاسيوم.

أما مخبرياً، فإن عملية تحضير ثنائي كرومات البوتاسيوم تتم من خلال تفاعل نترات البوتاسيوم مع أكسيد الكروم الثلاثي:

يكون ثنائي كرومات البوتاسيوم على شكل بلورات برتقالية اللون، غير حاوية على ماء التبلور، وليست ذات قابلية للاسترطاب، وذلك على العكس من مركب ثنائي كرومات الصوديوم.[3]

لثنائي كرومات البوتاسيوم خصائص مؤكسدة قوية، وخاصة في الأوساط الحمضية، إذ أنه في الأوساط القلوية يكون أنيون الكرومات 2−CrO4 هو السائد. عندما يضاف كاشف قلوي إلى محلول ثنائي كرومات البوتاسيوم البرتقالي فإن اللون يتحول إلى الأصفر بسبب تشكل أنيون الكرومات:

يتفكك المركب عند تعريضه لدرجات حرارة مرتفعة إلى كرومات البوتاسيوم وأكسيد الكروم الثلاثي، مع انطلاق لغاز الأكسجين:

يستخدم ثنائي كرومات البوتاسيوم بشكل واسع في المختبرات الكيميائية، حيث يدخل ككاشف في العديد من الاختبارات الكيميائية مثل تحديد نسبة الإيثانول واختبار الفضة واختبار ثنائي أكسيد الكبريت.

يستخدم في مجال الدباغة وذلك كمركب طليعي لشب الكروم.[3][4]

يستخدم في مجال معالجة الخشب من أجل التلطيخ اللوني لبعض الأنواع الخاصة مثل الماهوجني.[5]

يعد مركب ثنائي كرومات البوتاسيوم ضاراً بالصحة، فهو مثلاً من العوامل المسببة لمرض التهاب الجلد.[6]

للمركب تأثير سام على الأرانب وعلى القوارض، فتراكيز أقل من 14 مغ/كغ أظهرت 50% من حالات نفوق لحيوانات الاختبار تلك عند تعرضها لثنائي كرومات البوتاسيوم.[7]

كما هو الحال مع سائر مركبات الكروم، فإن مركب يصنف من المسرطنات، لذلك يجب أخذ الحذر والحيطة وارتداء معدات الوقاية الشخصية.[8]