ثانوية المتميزين

ثانوية المتميزين هي مجموعة من المدارس المتميزة التي بدأ تأسيسها في سنة 1990 بثانوية للمتميزين (للبنين) في جانب الكرخ من بغداد وأخرى للمتميزات (للبنات) في جانب الرصافة من بغداد ثم توسعت بإضافة مدارس أخرى في عام 1992 في بغداد في جانب الرصافة وجانب الكرخ أيضا وأيضا في مدينتي البصرة والموصل. واصبحت ثانوية المتميزين والمتميزات بعد ان كانت دراستهم باللغة العربية اصبحت تدرس المواد العلمية سنة (2016-2017)(الرياضيات-الاحياء -الفيزياء-الكيمياء)باللغة الإنكليزية وكذلك اللغة الفرنسية كما في كلية بغداد ابتداءً من الصف الأول متوسط ويعتبر الزي الرسمي للثانوية القميص الأزرق السمائي والبنطال الرصاصي

اهتمت وزارة التربية بإنشاء مدارس للطلبة لمن تتوفر فيهم الإمكانيات العلمية والعقلية غير كلية بغداد، فتم إنشاء مدارس للمتميزين، فكانت أولها عام 1990 هي ثانوية المتميزين في حي الخضراء وأخرى ثانوية المتميزات في جانب الرصافة، ثم توالى إنشاء مثل هذه الثانويات فأنشئت هذه الثانوية عام 1992 في جانب الرصافة من بغداد وأنشئت وأخرى للمتميزات في جانب الكرخ وبأمر من وزارة التربية. في العام 1992 قبل 63 طالبا فقط وهم أول من دخل المدرسة توزعوا الآن بين المهن الطبية والهندسية والعسكرية. وبعد ذلك أنشأت ثلاث ثانويات أخرى للمتميزين، الأولى في شارع فلسطين والثانية في الحارثية والأخيرة في مجمع حي السلام السكني في البياع. وفي الآونة الأخيرة تم إنشاء ثانوية المتميزين في مدينة الصدر وفي مدينة الكاظمية وتم أيضا افتتاح ثانوية القيروان قرب المسرح الوطني وثانوية الشرقية في حي أور وثانوية الامل للمتميزات في بغداد أيضا لضم أكبر عدد من الطلبة المتميزين في بغداد كما وان هنالك مدرسة للمتميزين في كربلاء اسمها ثانوية الذرى للمتميزين.

إن القبول في الثانوية يعتمد على القدرة العقلية وذكاء الطالب المقدم حيث يقام الاختبار بعد شهر تقريبا من استلام نتائج امتحان السادس الابتدائي بشرط حصول الطالب على معدل يفوق 95% وهذا ما يميزها عن بقية المدارس الأخرى. يقام الاختبار في مبنى المدرسة حيث تجمع المدرسة ما لا يقل عن 400 طالب وتقدم لهم ملازم اختبارية تحوي أسئلة لقياس القدرة العقلية لدى الطالب وفي كافة الاختصاصات (الرياضيات، اللغة الإنكليزية، العلوم وغيرها من المواد العلمية) ويتم اختيار الطلاب حسب معدلاتهم في الاختبار حيث يتم قبول 120 أو أكثر طالب كل سنة.

الثانوية اربعة مبان رئيسية في جميع فروعها المبنى الإداري وهو الذي يضم غرفة المدير وغرفة المعاونين وغرف المدرسين والمدرسات وهو المبنى الرئيسي في الثانوية والقطاعات الدراسية القطاع الدراسي 1 :و هو القطاع الذي يضم الصف الأول المتوسط بشعبه الاربعة والقطاع الدراسي 2 وهو الذي يضم جميع الصفوف من الثاني المتوسط وحتى السادس الاعدادي وكل صف يضم 4 شعب (أ - ب - ج - د) من الصف الأول وحتى السادس وكذلك القاعة الكبيرة وهي عبارة عن ملعب كرة السلة ومسرح في أن واحد.

دأبت وزارة التربية وثانويات المتميزين والمتميزات في عموم القطر على المحافظة على المستوى العلمي للطلبة فكان من ضمن القوانين التي سنت لهذا الغرض:

ثم تم إعادته في الآونة الأخيرة

ان لثانويات المتميزين نشاطات عديدة ومهمة بدأت بتطبيقها منذ تأسيسها منها

بعد سقوط النظام العراقي السابق عام 2003 وإعادة تشكيل وزارة التربية انخفض مستوى المدارس علميا واجتماعيا بشكل كبير وواضح في ثانويات المتميزين ببغداد فقد هاجر معظم الأساتذة أصحاب الشهادات العالية إلى خارج العراق وتم تعيين أساتذة عاديين بعد أن كان أساتذة ثانويات المتميزين أفضل أساتذة العراق.

بعد الأحداث التي جرت في مدينة الاعظمية ببغداد (موقع كلية بغداد) وبعد التهديد الذي وصل إلى الكلية قررت وزارة التربية نقل طلاب واساتذة كلية بغداد إلى ثانوية المتميزين الرصافة 2 حفاضا على حياتهم إذ ان التهديد وصل إلى المدرسة في العام الدراسي (2006 - 2007) اي في العام الماضي وقد تظمن التهديد بأن تغلق المدرسة أبوابها واستخدموا أسلوب العنف والتهديد بالقتل.

رحبت ثانوية المتميزين 2 بكلية بغداد وبأساتذتها ولكن الذي قد حصل صعوبات في الإدارة والتدريس فقد نقل إليها حوالي 1700 طالب فوق الموجودين في الثانوية اي ان عدد الطلاب فاق ال2500 طالب وكذلك الاساتذة الذي بلغ عددهم حوالي 80 استاذ ومعلمة فأصبح الحمل كبيرا على الإدارة من تنظيم الصفوف والجداول وكذلك الصعوبة التي واجهها طلاب كلية بغداد فمن المعلوم ان منهج مواد كلية بغداد(الرياضيات - العلوم - الاحياء - الكيمياء - الفيزياء)باللغة الإنكليزية اما في ثانوية المتميزين فباللغة العربية مما حدث تغير جذري في دراسة طلاب الكلية.

في بداية الامر واجه كل من طلاب كلية بغداد وثانوية المتميزين صعوبة في الاندماج والختلاط فالوجوه جديدة والمدرسة صغيرة والاساتذة مختلفون ولكن بمرور الوقت استطاع طلاب ثانوية المتميزين الاندماج مع طلاب كلية بغداد وعقدوا بينهم صداقات واستمروا على هذا الحال طيلة سنة كاملة وتعد هذه السنة من أصعب السنين التي واجهتها المدرستين معا.

في حلول العام الدراسي الجديد (2007 - 2008) وبالتحديد في شهر أكتوبر 2007 استطاعت وزارة التربية فتح كلية بغداد من جديد في موقعها الأصلي وبالإضافة إلى فتح ملحق في منطقة زيونة مساعدتا لطلاب المنطقة للوصول إليها سالمين فصدر امر وزاري بعودة جميع الطلاب اما إلى الموقع الأصلي أو الملحق وعودة جميع الاساتذة إلى كلية بغداد فعاد قسم منهم إلى موقعها الأصلي والقسم الاخر إلى الملحق والرغم من ذلك فقد سمحت كلية بغداد بنقل قسم من طلاب ثانوية المتميزين إلى الملحق وذلك لحاجتها للطلاب فنقل حوالي 66 طالب من ثانوية المتميزين وهذا كله أدى إلى الاستقرار الإداري في ثانوية المتميزين وعاد كل شيء إلى ما كان عليه واستقرار كل من المدرستين.

ثانوية المتميزين الرصافة/2
القطاع الدراسي 2
القاعة الكبيرةتشمل