تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)

خصوم غير دوليين

تنظيم الدولة الإسلامية[24][25][26] وكانت تُسمى بـ الدولة الإسلامية في العراق والشام والذي يُعرف اختصاراً بـ داعش، وهو تنظيم مسلَّح يتبع فكر جماعات السلفية الجهادية، ويهدف أعضاؤه -حسب اعتقادهم- إلى إعادة "الخلافة الإسلامية وتطبيق الشريعة"، ويتواجد أفراده وينتشر نفوذه بشكل رئيسي في العراق وسوريا مع أنباء بوجوده في مناطق دول أخرى مثل جنوب اليمن وليبيا وسيناء وأزواد والصومال وشمال شرق نيجيريا وباكستان وموزمبيق[27] والنيجر.[28] وتزعَّم هذا التنظيم أبو إبراهيم القرشي حتى مقتله في فبراير 2022.[29] ولحقه أبو الحسن الهاشمي القرشي ابتداءً من مارس 2022.

متمكنين من شبكات التواصل، أضحت داعش معروفة بفيديوهات قطع الرؤوس[30] للمدنيين والعسكريين على حد سواء، من ضمنهم صحفيين وعاملين في الإغاثة، وبتدميرها للآثار والمواقع الأثرية .[31] وتُحمّل الأمم المتحدة داعش مسؤولية انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم حرب، كما تتهم منظمة العفو الدولية التنظيم بالتطهير العرقي على "مستوى تاريخي" في شمال العراق.[32] شجبت الزعامات الدينية الإسلامية حول العالم بشكل واسع ممارسات داعش وأفكارها، محاججين بأن التنظيم حاد عن الصراط الحق للإسلام وأن ممارساتها لا تعكس تعاليم الدين الحقة أو قيمه.[33] كما وصفوهم بالتكفيرين والخوارج.[34][35][36][37] المملكة العربية السعودية كانت أول من أدرج التنظيم كمنظمة إرهابية ومن ثم الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء، والولايات الأمريكية المتحدة، والهند، وإندونيسيا، وإسرائيل، وتركيا، وسوريا، وإيران وبلدان أخرى. تشارك أكثر من 60 دولة بشكل مباشر أو غير مباشر في العمليات العسكرية على داعش.

لقد أنبثق تنظيم داعش من تنظيم القاعدة في العراق الذي أسسه وبناه أبو مصعب الزرقاوي في عام 2004، عندما كان مشاركًا في العمليات العسكرية ضد القوات التي تقودها الولايات المتحدة والحكومات العراقية المتعاقبة في أعقاب غزو العراق عام 2003 خلال 2003-2011 حرب العراق وذلك جنبًا إلى جنب مع غيرها من الجماعات السنية المسلحة، مثل مجلس شورى المجاهدين والتي مهدت أكثر لقيام تنظيم دولة العراق الإسلامية.[38] في أوجها، وقيل أنها تتمتع بحضور قوي في المحافظات العراقية من الأنبار، ونينوى، وفي محافظة كركوك، وأكثر تواجدا في صلاح الدين، وأجزاء من بابل، ديالى وبغداد، وزعمت أن بعقوبة باعتبارها عاصمة.[39][40][41][42] ومع ذلك، فإن محاولات تنظيم الدولة الإسلامية لإحكام السيطرة على أراضي جديدة أدت إلى رد فعل عنيف من قبل العراقيين السنة وغيرهم من الجماعات المتمردة، مما ساعد على دحر حركة الصحوة وتدنى سيطرتها.[43]

فكرة تقسيم العراق لثلاث دول: دولة كردستان، الدولة الشيعية بالجنوب، الدولة السنية، ظهرت قبل الغزو الأمريكي وخلال وبعد الحرب الأهلية العراقية. حيث عارضها حارث الضاري رئيس هيئة علماء المسلمين في العراق بشدة، وفي نهاية عام 2006 أعلن مجلس شورى المجاهدين (يضم القاعدة) عن تأسيس اقليم سني/دولة سنية سميت بالدولة الإسلامية في العراق.

وابتداءً من عام 2014، وتحت قيادة زعيمها أبو بكر البغدادي، انتشر تنظيم داعش بشكل ملحوظ، وحصلت على الدعم في العراق بسبب التمييز الاقتصادي والسياسي المزعوم ضد السنة العراقيين العرب، وتم لها وجود كبير في المحافظات السورية من الرقة وإدلب ودير الزور وحلب بعد الدخول في الحرب الأهلية السورية.[44][45][46]، إلا أن هذا التقدم توقف بعد إنشاء تحالف من عدة دول لمحاربة التنظيم يشمل دولًا عربية وإسلامية وأجنبية من بينها السعودية وإيران، وما بين أغسطس 2014 وأبريل 2015، خسر تنظيم الدولة (داعش) ما بين 25% إلى 30% من الأراضي التي يُسيطر عليها في العراق.[47][48] سيطر أفراد تنظيم الدولة الإسلامية على مساحة كبيرة من مدينة الفلوجة العراقية ابتداءً من أواخر ديسمبر 2013 وبداية 2014 حتى خسارتها في 2016.[49]

وكان لتنظيم الدولة (داعش) صلات وثيقة مع تنظيم القاعدة حتى شباط/فبراير عام 2014، حيث أنه بعد صراع طويل على السلطة استمر لمدة ثمانية أشهر، قطع تنظيم القاعدة كل العلاقات مع جماعة داعش، حيث تعتبر القاعدة داعش تنظيمًا "وحشيًا" وما قيل "الاستعصاء سيء السمعة." [50][51][52]

في حزيران/يونيو عام 2014، كان لتنظيم داعش على الأقل 4000 من المقاتلين في صفوفه داخل العراق،[53] الذين بالإضافة إلى الهجمات على أهداف حكومية وعسكرية، فقد أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجمات التي أسفرت عن مقتل الآلاف من المدنيين.[54] في آب عام 2014، ادعى المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم داعش قد زادت قوته إلى 50,000 مقاتل في سوريا و30000 في العراق.[55]

كان الهدف الأصلي لداعش هو إقامة الخلافة وفق ما يدعون، في المناطق ذات الأغلبية السنية في العراق. وبعد مشاركته في الحرب الأهلية السورية، توسع هدفه ليشمل السيطرة على المناطق ذات الأغلبية السنية في سوريا.[56] وقد أعلنت الخلافة يوم 29 يونيو من عام 2014، وأصبح أبو بكر البغدادي، الآن يعرف باسم أمير المؤمنين إبراهيم الخليفة -أصبح يلقب بالخليفة، والجماعة قد تم تغيير اسمها إلى "الدولة الإسلامية" فقط.[57]

يُحارب التنظيم كل من يُخالف آرائه وتفسيراته الشاذة من المدنيين والعسكريين ويصفهم بالرِّدة والشِّرك والنفاق ويستحل دماءهم، ففي عام 2015 فقط، قام التنظيم بتبنِّي 5 عمليَّات تفجير انتحارية لمساجد يحضرها الشيعة أثناء أداء صلاة الجمعة في كلٍّ من مدينة الكويت والقطيف والدمَّام، كما قام بعملية تفجير انتحارية في نقطة تفتيش في السعودية مُستهدفًا الشرطة السعودية، بالإضافة لقتل عشرات السائحين في أحد المنتجعات التونسية، وعشرات الهجمات في أوروبا والولايات المتحدة إضافة لتفجير أحد أسواق محافظة ديالى العراقية، وقد نتج عن هذه العمليات مقتل ما يزيد عن 190 مدنيٍّ. كما قامت حركة ولاية عدن أبين المتفرعة من القاعدة وأنصار الشريعة والموالية لداعش بتفجير 6 مساجد في اليمن أثناء أداء صلاة الجمعة في شهري أبريل ومارس نتج عنها مقتل ما يزيد عن 170 مصلٍّ.

فقد التنظيم مساحات شاسعة من الأراضي التي كان يسطير عليها في عام 2017 بعد هزيمة التنظيم في معركة الموصل على يد قوات الحكومة العراقية، وفقد بعدها عدداً من القواعد العسكرية والمدن في العراق وسوريا.[58]

في 21 نوفمبر 2017 وجّه قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، رسالة إلى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي[59]، ادعى فيها «نهاية دولة داعش» بعد السيطرة على مدينة البوكمال السورية.[60][61] كما ظهر الرئيس الإيراني حسن روحاني في اليوم نفسه على التلفزيون الرسمي وادعى على الهواء مباشرة نهاية التنظيم.[61][62] كذلك في 22 نوفمبر أصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بيانًا حول ما وصفته ب«انتهاء دولة داعش المزعومة والإرهابية» مشيرةً إلى أن فصلا جديدا من فصول التحولات قد بدأت في منطقة غرب آسيا بعد تعاون قوى المقاومة مع دول المنطقة في محاربة الإرهاب والتطرف والجرائم الإنسانية بما يضع العالم أمام تجربة تاريخية في هذا المجال.[63][64]

غير التنظيم اسمه عدة مرات منذ تأسيسه عام 1999.[65]

في 2014، قام مسؤولون حكوميون أمريكيون بالتحويل من استخدام ISIL اختصارًا لاسم التنظيم (من الإنجليزية: Islmic State of Iraq and the Levant) إلى استخدام DAESH كونه الاسم الأفضل نسبة لشركائهم العرب.[75]

بعد تشكيل جماعة التوحيد والجهاد بزعامة أبي مصعب الزرقاوي في عام 2004، وتلى ذلك مبايعته لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن ليصبح تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين٬ كثف التنظيم من عملياته إلى أن أصبح واحد من أقوى التنظيمات في الساحة العراقية٬ وبدأ يبسط نفوذه على مناطق واسعة من العراق٬ إلى أن جاء في عام 2006 ليخرج الزرقاوي على الملأ في شريطِِ مصور معلنا عن تشكيل مجلس شورى المجاهدين٬ بزعامة أبو عمر البغدادي٬ بعد مقتل الزرقاوي في الشهر نفسه٬ جرى انتخاب أبو حمزة المهاجر زعيما للتنظيم٬ وفي نهاية السنة تم تشكيل دولة العراق الإسلامية بزعامة أبي عمر البغدادي. وفي يوم الاثنين الموافق 19 ابريل 2010 شنت القوات الأمريكية والعراقية عملية عسكرية في منطقة الثرثار استهدفت منزلا كان فيه أبو عمر البغدادي وأبو حمزة المهاجر وبعد اشتباكات عنيفة بين الجانبين واستدعاء الطائرات تم قصف المنزل ليقتلا معا وتم عرض جثتيهما على وسائل الاعلام وبعد أسبوع واحد اعترف التنظيم في بيان له على شبكة الأنترنت[94] بمقتلهما وبعد حوالي عشرة أيام انعقد مجلس شورى الدولة ليختار أبا بكر البغدادي خليفة له والناصر لدين الله سليمان وزيرا للحرب.

وبعد اندلاع الحرب الأهلية السورية، التي اتخذت في بدايتها طابعا قمعيا، حيث تجلت في قمع المظاهرات التي كانت تقام ضد نظام الرئيس بشار الأسد، وسرعان ما أصبحت مسلحة بدأ تكوين الفصائل والجماعات لقتال النظام السوري وفي أواخر العام 2011 تم تكوين جبهة النصرة بقيادة أبي محمد الجولاني حيث أصبح الأمين العام لها واستمرت الجبهة بقتال النظام حتى وردت تقارير استخباراتية عن علاقتها الفكرية والتنظيمية بفرع دولة العراق الإسلامية بعد ذلك ادرجتها الولايات المتحدة الأمريكية على لائحة المنظمات الارهابية، وبتاريخ 9 ابريل ظهر تسجبل صوتي منسوب إلى أبي بكر البغدادي يعلن فيها ان جبهة النصرة هي امتداد لدولة العراق الإسلامية وأعلن فيها إلغاء اسمي جبهة النصرة ودولة العراق الإسلامية تحت مسمى واحد وهو الدولة الإسلامية في العراق والشام.[95]
وبعد ذلك بفترة قصيرة ظهر تسجيل صوتي لأبي محمد الجولاني يعلن فيها عن علاقته مع دولة العراق الإسلامية لكنه نفى شخصيا أو مجلس شورى الجبهة ان يكونوا على علم بهذا الإعلان فرفض فكرة الاندماج وأعلن مبايعة تنظيم القاعدة في أفغانستان، [96] وعلى الرغم من ذلك كان لتنظيم داعش وجبهة النصرة العديد من العمليات العسكرية المشتركة في بداية الأمر، إلى أن احتد الخلاف بينهما ووصل إلى القتال فيما بينهما في المنطقة الشرقية في سوريا، ولا يزال هذا القتال قائما إلى الآن في بعض المناطق.

أعلنت داعش بتاريخ 29 يونيو 2014 عن الخلافة الإسلامية ومبايعة أبي بكر البغدادي خليفة المسلمين،[97] وقال الناطق الرسمي باسم الدولة أبو محمد العدناني أنه تم إلغاء اسمي العراق والشام من مسمى الدولة،[97] وأن مقاتليها أزالوا الحدود التي وصفها بالصنم،[98] وأن الاسم الحالي سيُلغى ليحل بدلاً منه اسم الدولة الإسلامية فقط.[99]

يهدف التنظيم إلى إقامة "دولة إسلامية" -بحسب زعمهم- منذ 2004 على الأقل.[100][101]

يقود التنظيم "الخليفة" أبو الحسن الهاشمي القرشي مع مجلس الشورى، وهو من أهم المؤسسات التابعة للتنظيم، وعلى الرغم من التطورات التي شهدها المجلس منذ إمارة الزرقاوي مرورًا بأبي عمر البغدادي وصولاً إلى الزعيم السابق أبو بكر البغدادي، إلا أن مؤسسة الشورى كانت حاضرة دومًا.. يوجد للبغدادي نائبين، أبو مسلم التركماني للعراق وأبو علي الأنباري لسوريا، و12 حاكمًا محليًا في كل من العراق وسوريا. يوجد للتنظيم العديد من الهيئات؛ مثل هيئة المالية وهيئة القيادة وهيئة الأمور العسكرية وهيئة الأمور القانونية وهيئة مساعدة وهيئة الأمن وهيئة الإعلام وغيرها.[102] ويتمتع الإعلام بأهمية كبيرة داخل هيكلية تنظيم داعش، وهو من أكثر التنظيمات الإرهابية اهتمامًا بشبكة الإنترنت والمسألة الإعلامية؛ فقد أدرك منذ فترة مبكرة من تأسيسه الأهمية الاستثنائية للوسائط الاتصالية في إيصال رسالته السياسية ونشر أيديولوجيته السلفية الجهادية، فأصبح مفهوم "الجهاد الإلكتروني" أحد الأركان الرئيسية ومن أحد أبرز المؤسسات التابعة لها مؤسسة القرقان وفي تقرير لصحيفة الصندي تايمز ان خمسة شباب برتغاليين عن إنتاج التنظيم لافلام الإعدام التي يتم انتاجها.[103] يتبنى التنظيم أيضًا فكرة بيت المال، حيث يعد تنظيم داعش الأغنى في تاريخ الحركات الإرهابية الإسلامية، وقد تفوق على تنظيم القاعدة المركزي والفروع الإقليمية للقاعدة، فتمكن منذ عهد الزرقاوي من بناء شبكات تمويل ممتدة فترة مبكرة

يوجد تأييد فكري واجتماعي وسياسي للدولة وذلك بسبب حالة السنة المزعومة في العراق وسوريا، ويجب الأخذ بعين الاعتبار مساهمة بقايا النظم البعثي سواء كان متمثلاً بقوات الجيش العراقي المُنحل وأجهزته واستخباراته.[104] ما بين أغسطس 2014 وأبريل 2015، خسر داعش ما بين 25% إلى 30% من الأراضي التي يُسيطر عليها في العراق.

قسمت داعش مناطق سيطرتها إلى عدة مناطق سميت بالولايات[105] وتشمل:

حركة بوكو حرام على لسان زعيمها أبو بكر شيكاو تعلن الولاء لأبي بكر البغدادي خليفة داعش.[122]

أطلق مؤيدو التنظيم اسم ولاية نيجيريا على المناطق الخاضعة لسيطرة بوكو حرام ولم يصدر شيء رسمي عن التنظيم ينفي أو يثبت هذا الاسم.

تشمل سيطرة قوات التنظيم على مساحات محدودة في المحافظات العراقية وتغطى الهجمات التي تشنها كل الأراضي العراقية ولكن تعتبر المحافظات السنية الواقعة شمال وغرب بغداد أو ما يعرف بالمثلث السني هي مراكزُ تواجد داعش في العراق.

تتواجد داعش وتسيطر على مناطق في محافظات الرقة ودير الزور وحمص وحماة والحسكة ويتفاوت،[123][124] التواجد والسيطرة العسكرية من محافظة لأخرى فمثلا لديها نفوذ قوي في محافظة دير الزور وفي بعض أجزاء محافظة حمص ولديها نفوذ أقل في الحسكة وحماة.

أعلنت الولايات المتحدة عبر تصريح لرودريغز قائد القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا انها تراقب مناطق في ليبيا تستخدم لتدريب مقاتلين لداعش انضموا إليها يصل عددهم إلى مئتين شخص [125]

تنظيم داعش هو تنظيم يتبع التيار السلفي على حسب رأيهم[126][127]، ويتبع تفسيرًا متشدِّدًا للإسلام، يشجع على العنف باسم الدين، ويعتبر الذين يخالفونه في معتقداته وتفسيراته للإسلام كفار ومرتدين.[128] يعتبر التنظيم الشيعة مرتدين لابد من قتلهم لتشكيل "هيئة نقيَّة" من "الإسلام." يقوم مقاتلو داعش بالتفريق بين أتباع المذاهب المُختلفة بسؤال عدة أسئلة، منها: الاسم، ومحل السكن، وكيفية الصلاة ونوع الأناشيد التي يستمع إليها.[129]

العديد من رجال الدين أمثال مفتي السعودية عبد العزيز آل الشيخ وعدنان العرعور وصالح الفوزان وغيرهم وصفوا المنتمين لداعش بالخوارج.[130][131][132]

على الرغم من أن الحكومة السعودية تنفي الادعاءات،[133] اتهم رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي السعودية بتمويل داعش.[134]

أثناء الحرب الأهلية السورية، تم اتهام الرئيس بشار الأسد والحكومة السورية والمجتمع العلوي السوري[135] من قبل العديد من أحزاب المعارضة والمعادية للأسد بالتواطؤ مع داعش.[136]

تم اتهام تركيا من قبل خبراء وأكراد سوريين ونائب رئيس الولايات المتحدة جو بايدن بالدعم أو التواطؤ مع داعش.[137][138][139]

تم إتهام قطر من قبل كثير من الجهات بتمويل داعش وزادت الاتهامات بعد المقاطعة الخليجية عام 2017.

اتهم عضو السناتور الأمريكي الصغير من ولاية كنتاكي راند بول، الحكومة الأمريكية بتقديم دعم غير مباشر لتنظيم داعش في الحرب الاهلية السورية، من خلال دعم حلفائها ومقاتلة أعدائها في ذاك البلد. لقد ساعدت أمريكا المعارضة السورية المعتدلة، ولكن كون المساعة استولي عليها من قبل حلفاء داعش يبقى غير واضح.[140]

اتهمت بعض وسائل الإعلام والمخابرات الإيرانية أبو بكر البغدادي بأنه إسرائيلي يهودي وعميل في الموساد وأنه استخدم اسم مزيف ومعلومات مزيفة واسمه الحقيقي هو شمعون إيلوت بالتعاون مع الاستخبارات الأمريكية والبريطانية لربط الإسلام بالإرهاب.[141][142][143] [144] ونقلت المصادر تصريحات الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي إدوارد سنودن حيث أوضح في وثائقه أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية والبريطانية والإسرائيلية تتحمل مسؤولية إنشاء داعش لافتاً إلى أن متزعم التنظيم أبو بكر البغدادي خضع لتدريب عسكري مكثف لمدة عام كامل من قبل جهاز الموساد الإسرائيلي بالتوازي مع تلقيه دروساً في اللاهوت وفن الخطابة.[145]

وقد اتهم الأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي أن إسرائيل أوجدت داعش وقال إن الدليل على ذلك هو أن "داعش الذي يدعي أنه الدولة الإسلامية لم يقتل إلا المسلمين ولم يقتل إسرائيليا واحدا بل على العكس، الكيان الإسرائيلي هو الذي كان يعالج في مستشفياته جرحى التنظيمات التكفيرية".[146]

اتهم عبد الحليم خدام إيران باحضار داعش إلى سوريا.[147]

تنتشر مجموعات مسلحة في عدة دول ترفع راية تنظيم الدولة ومبايعة لتنظيم الدولة وتؤيد فكرة مشروع الخلافة ولكنها لا ترتبط ارتباطًا مباشرًا بالتنظيم الأصلي في العراق وسوريا وهي:

جامعة الدول العربية والإتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي جزء من التحالف المقاوم لداعش.[149]


تفرض داعش على أهالي المناطق التي تُسيطر عليها اعتناق الإسلام حسب اعتقادها وتفسيراتها للمذهب السني أو دفع الجزية.[194][195] العديد من التقارير كشفت أن التنظيم استعمل تهديدات القتل، والتعذيب لفرض تحويل غير المسلمين للإسلام.[194][195]، وعن قتل بعض الشيوخ لرفضهم إعطاء البيعة ل"الدولة الإسلامية" المُدَّعاة.[196] عنف واضطهاد داعش موجَّه بشكل أساسي نحو الأقليات من الشيعة والسريان/الكلدان/الآشوريين والأرمن المسيحيين والإيزيدية والدروز والمندائيين.[197]

خلال الصراع العراقي في عام 2014، أصدرت داعش عشرات من أشرطة الفيديو تظهر سوء معاملة المدنيين، وكثير منهم قد استهدفوا على أساس ديني أو عرقي وحذرت نافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، من جرائم الحرب التي ارتكبت وأفادت الأمم المتحدة أنه في الأيام من 17 أيار ولغاية 22 حزيران، قتل داعش أكثر من 1000 مدنيا عراقيا وإصابة أكثر من 1000.[198][199][200]

يوم 29 مايو 2014 داهمت داعش قرية في سوريا وقتلت 15 مدنيا على الأقل ووفقا لمنظمة هيومن رايتس ووتش فإن من بينهم ستة أطفال على الأقل.[201] وأكد مستشفى في المنطقة أنها تلقت 15 جثة في اليوم نفسه [202] ووفقا لوكالة رويترز فإن داعش قتلت 1878 شخصاً في سوريا خلال الأشهر الستة الأخيرة من عام 2014، معظمهم من المدنيين.[203]

وفي مدينة الموصل، قامت داعش بتطبيق مناهج دراسية في المدارس تحظر تدريس الفن والموسيقى والتاريخ الوطني والأدب والمسيحية. وقد أعلنت أن الأغاني الوطنية كفر وأعطت أوامر لإزالة بعض الصور من الكتب المدرسية.[204][205][206][207]

وبعد الاستيلاء على مدن عراقية أصدر داعش مبادئ توجيهية وتعليمات في كيفية ارتداء الملابس والحجاب وحذر النساء في مدينة الموصل من مغبة مخالفتها وخيرهم بين ارتداء النقاب أو مواجهة عقوبات صارمة.[208] وقال رجل دين لوكالة رويترز في الموصل ان مسلحي داعش أمرته أن يتلو التحذير في مسجده عند تجمع للمصلين [209] وفي مدينة الرقة تم استخدام كتيبتين من النساء في المدينة لفرض تطبيق الأوامر من قبل النساء [210]

وأصدر داعش وثيقة تحوي على مجموعة من القواعد التي تستهدف المدنيين في محافظة نينوى ومن بين قواعدها أن المرأة يجب أن تبقى في المنزل ولا تخرج إلى الشارع ما لم يكن ضروريا. وقال بند آخر أن عقوبة السرقة تكون قطع اليد.[211][212] وبالإضافة إلى العرف الإسلامي الذي يحظر بيع وتعاطي الخمر والكحول فإن داعش حظرت بيع واستخدام السجائر والشيشة وحظرت أيضا "الموسيقى والأغاني في السيارات والمحلات التجارية، وأمام الملأ، وكذلك صور الأشخاص في واجهات المحال التجارية".[213]

ووفقا لمجلة الإيكونوميست فإن داعش عين في الرقة 12 من القضاة وهم سعوديون وتشمل مهامهم إنشاء الشرطة الدينية وفرض الحضور في الصلاة واستخدام واسع لعقوبة الإعدام، وتدمير الكنائس المسيحية والمساجد غير السنية أو تحويلها إلى استخدامات أخرى.[214]

ولقد قامت داعش بتنفيذ عمليات إعدام على كل من الرجال والنساء الذين كانوا متهمين بأعمال مختلفة، وأدين بارتكاب جرائم ضد الإسلام مثل الشذوذ الجنسي، والزنا، ومشاهدة المواد الإباحية، واستخدام وحيازة الممنوعات والاغتصاب والتجديف ونبذ الإسلام والقتل. وقبل أن يتم تنفيذ العقوبات بحق المتهمين تتم قراءة التهم الموجهة إليهم وبحضور مجموعة من المشاهدين، وأما عقوبة الإعدام فتتخذ أشكالا مختلفة، بما في ذلك الرجم حتى الموت، والصلب وقطع الرؤوس، وحرق الناس أحياء، ورمي الناس من البنايات الشاهقة.[215][216][217][218]

قام تنظيم الدولة الإسلامية بإحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيا بعدما سقطت طائرته خلال عمليات قوات التحالف ضد داعش قرب مدينة الرقة .ونشر تنظيم الدولة الإسلامية شريط فيديو، تناقلته مواقع مقرّبة من جماعتها على شبكة الإنترنت يظهر عملية إحراق الكساسبة.[219] ويعتقد أن الفيديو وهمي وغير حقيقي.[220][221] وطالبت داعش بالإفراج عن السجينة ساجدة الريشاوي التي حكمت بالإعدام بعدما شاركت في تفجيرات عمان، عاصمة الأردن، عام 2005 في مقابل الإفراج عن الكساسبة، ولكن فشلت جميع عمليات التفاوض لمقايضة الكساسبة بالسجينة ساجدة الريشاوي المتورطة في عملية انتحارية استهدفت العاصمة الأردنية عمّان. وأدان باراك أوباما قتل الطيار الأردني بوصفه دليلا آخر على بربرية تنظيم الدولة الإسلامية.[222]

تنظيم داعش يجند الأطفال العراقيين في سن التاسعة إلى صفوفه حيث يمكن مشاهدتهم وهم يغطون وجوههم بالأقنعة ويحملون البنادق في أيديهم حيث تسير الدوريات في شوارع الموصل.[223] وفقا لتقرير صادر عن مجلة السياسة الخارجية فإن أطفال لا تتجاوز أعمارهم الست سنوات خطفوا وأرسلوا إلى معسكرات التدريب العسكرية والدينية حيث يتدربون على قطع الرأس على الدمى ويلقننون وجهات النظر الدينية وفقاً لأفكار داعش. يتم استخدام الأطفال كدروع بشرية في الخطوط الأمامية ويستخدمون لعمليات نقل الدم منهم لمقاتلي داعش، كما أن أطفال تقل أعمارهم عن 15 سنة يأخذون إلى مخيم الشريعة لمعرفة المزيد عن الدين في حين أن كبار السن ممن هم فوق 16 سنة يأخذون إلى معسكر للتدريب العسكري. كما تستخدم الأطفال للدعاية. وفقا لتقرير للأمم المتحدة: "في منتصف أغسطس، دخلت داعش مستشفى السرطان في الموصل، وأجبرت اثنين على الأقل من الأطفال المرضى على حمل علم داعش ونشرت الصور على شبكة الإنترنت [224]

في عام 2014 قامت "داعش" بإباحة الاستيلاء على العبيد أثناء الحروب، بل وقامت باستعباد النساء والفتيات بشكل فعلي، وفي مجلَّته الإلكترونيَّة "دابق" قدَّم تنظيم الدولة الإسلامية تبريرات دينيَّة لاستعباد النساء اليزيديات اللواتي يُعتبرن من طائفة كافرة، وزعم التنظيم أنَّ اليزيديين هم عبدة أوثان واستعبادهم يُشكِّل جزءاً من ممارسة الشريعة الإسلاميَّة فيما يتعلَّق بغنائم الحرب، [225] ذكرت مجلة الإيكونوميست أنَّ تنظيم داعش قد أخذ ما يصل إلى 2000 امرأة وطفل أسرى لبيعهم وتوزيعهم كعبيد جنسيِّين.[226]

هناك العديد من التقارير حول الاعتداءات الجنسية على النساء والفتيات وأستعبادهم في مناطق المسيطر عليها من قبل تنظيم داعش وأغلبهم من الأقلية المسيحية واليزيدية.[227][228] وفقا لتقرير واحد من قبل صحيفة الجارديان فقد رافق سيطرة داعش على المدن العراقية في يونيو 2014 [229][230] أعمال متطرفة كاستخدام النساء كرقيق للجنس والاغتصاب. وذكرت [231] أن جرائم المقاتلين المرتكبة تصاعدت ضد النساء، بما في ذلك الخطف والاغتصاب وأن مقاتلي داعش أحرار في ممارسة الجنس أو أغتصاب النساء غير المسلمات الأسرى عندهم.[232]

وقد أبرزت هالة اسفندياري من مركز وودرو ولسون الدولي للعلماء إساءة معاملة النساء من قبل مسلحي داعش بعد أن سيطروا على المنطقة. "إن الفتيات الصغيرات... يتعرضن للاغتصاب أو يتم تزويجهن للمقاتلين وعادة ما تأخذ النساء الأكبر سناً إلى سوق الرقيق مؤقتاً ومحاولة بيعهن"، مضيفة "أنها تقوم على الزواج المؤقت، ومرة واحدة قام المقاتلين بممارسة الجنس مع هؤلاء الفتيات [233]، وأما الناشطة في حقوق الإنسان من أصل كردي فقالت بأن المرأة اليزيدية عوملت كالماشية في المناطق التي استولت عليها داعش، وقد يتعرضون للعنف الجسدي والجنسي بما في ذلك الأغتصاب المنهجي والعبودية الجنسية وقد عرضن في الأسواق في الموصل والرقة وهن يحملن بطاقات الأسعار [234] وفي فبراير 2015، مجموعة (الرقة تذبح بصمت) ذكرت أنه يتم استعباد المرأة، بما في ذلك استخدامهن للجنس داخل مدينة الرقة.[235]

صدر تقرير للامم المتحدة يوم 2 أكتوبر 2014، استنادا إلى 500 مقابلة مع شهود عيان بإن داعش أخذت 450-500 من النساء والفتيات في منطقة نينوى في العراق في شهر أغسطس 2014 حيث أن 150 من الفتيات غير متزوجات وهن في الغالب من الطائفتين اليزيدية والمسيحية، ويتم التعامل معهن إما كمكافأة للمقاتلين التابعين لداعش أو كمكافأة ليتم بيعها كرقيق للجنس [228] وفي منتصف شهر أكتوبر، أكدت الأمم المتحدة أن 5,000-7,000 من النساء والأطفال اليزيديين قد تم اختطافهم من قبل داعش ليباعوا في سوق النخاسة.[236][237]

خلال أقل من عام على مرور إعلان ما يسمى بدولة الخلافة أعدم داعش 2618 شخص ومن بينهم قرابة 1500 من المدنيين و139 شخص ينتمون لداعش أعدمهم بتهمة الغلو والتجسس لصالح دول أجنبية عند محاولتهم العودة إلى بلدانهم [238] ومن بينهم أيضاً سوريين وعراقيين وعدد آخر من الجنود اللبنانيين بالأضافة إلى أكراد واثنين من الصحفيين الأمريكيين، أمريكي واحد واثنين من عمال الإغاثة البريطانية وثلاثة ليبيين تم ذبحهم من قبل داعش. ويستخدم داعش قطع الرؤوس لترهيب السكان المحليين حيث أصدر سلسلة من أشرطة الفيديو الدعائية وبث التنظيم عمليات إعدام علنية وجماعية واحتوت بعضها على سجناء أجبروا على حفر قبورهم بأيديهم قبل إعدامهم[239] وكذلك أعدم عشرات المقاتلين السوريين المنتمين للمعارضة من بينهم نحو 100 مقاتل من حركة أحرار الشام حاولوا مغادرة الرقة[174][240] ومئات الجنود التابعيين للجيش السوري [241]

قامت داعش بتدمير مرقدي النبي يونس والنبي شيت إضافة إلى عدد كبير من المراقد الدينية والمساجد التي يرتادها أتباع مُختلف الطوائف والكنائس المسيحية لأسباب طائفية وعقدية بحتة.[242]

وفي يوم الخميس المصادف 26/2/2015 نشرت داعش فيديو يقوم فيه رجالها بتحطيم الآثار الآشورية والكلدانية الموجودة في متحف الموصل التاريخي،[243] وقد قاموا أيضاً بتجريف مدينة النمرود الأثرية ومدينة الحضر جنوبي الموصل. وفي 5 تشرين الأول/أكتوبر 2015 قام عناصر داعش بتفجير قوس النصر الأثري في مدينة تدمر (بالميرا) ويأتي ذلك بعد قيام التنظيم بتدمير معبدي بعل (بل) و بعلشمين الأثريين مع الإشارة أن هذه المدينة مُدرجة في قائمة مواقع التراث العالمي (UNESCO World heritage sites) كما قام التنظيم بسرقة وتخريب متحف المدينة إلى أن قام الجيش العربي السوري بتحريرها في عيد الفصح يوم الأحد 27 آذار/مارس 2016

قالت سي إن إن في تقرير أن مسلحي تنظيم داعش وزعوا، منشوراً يحتوي على أسئلة وأجوبة حول سبي النساء ووطئهن جنسياً، فمنه السؤال عن السبي وجواز سبي الكافرات كفراً أصلياً كالكتابيات والوثنيات، مجيباً أنه، السبي ما أخذه المسلمون من نساء أهل الحرب، وأن العلماء أختلفوا في سبي المرتدة عن الإسلام. وكانت وثيقة صادرة عن تنظيم داعش أعلنت في 9 تشرين الثاني 2014، انخفاضا كبيرا في أسعار بيع الغنائم والنساء بسبب محاصرة القوات الأمنية لموارد التنظيم، وحددت الوثيقة أسعار النساء السبايا حسب أعمارهن من (50 200) ألف دينار، فيما منعت أي شخص من شراء أكثر من 3 نساء باستثناء الأجانب من الأتراك والسوريين والخليجيين.[244]

قالت الأمم المتحدة أنَّ تنظيم الدولة الإسلامية أمر بختان جميع الفتيات والنساء في الموصل. وقالت جاكلين بادكوك، ممثلة الأمين العام المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في العراق إن الفتوى الصادرة من مقاتلين سنّة قد تؤثر على نحو أربعة ملايين امرأة وفتاة. وهذا الأمر الجديد يثير القلق البالغ ويجب معالجته.[245][246]

تصنف الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، بالإضافة للعديد من الدول مثل الولايات المتحدة، والسعودية، ومصر والمملكة المتحدة، وباكستان، والإمارات، والأردن، بالإضافة لوسائل الإعلام العربية والعالمية، تصنف داعش كتنظيم إرهابي. وخارج المناطق التي يُسيطر عليها، يقوم تنظيم داعش بأعمال التفجير والاعتداء المسلح في مختلف الأماكن والأزمنة، وكانت أغلبية التفجيرات التي نفذها تستهدف المساجد. ولا تتوقف نشاطات داعش الإرهابية حتى في الأشهر الحرم ورمضان.

يتركز نشاط داعش في دول الخليج في تفجير المساجد بالإضافة لاعتداءات أخرى، حيث تمكَّن التنظيم من تفجير مسجدين في دول الخليج وتم إحباطه عدد من المرات. يقوم تنظيم داعش باختيار وقت صلاة الجمعة للقيام بالتفجيرات مستغلًا كثرة المصلين في هذا الوقت.

أحبطت الجهات السعودية العديد من العمليات الإرهابية للتنظيم، من ضمنها عدة تفجيرات تشمل مقار بعثات دبلوماسية ومساجد ومنشآت أمنية وحكومية في محافظة شرورة، بالإضافة إلى رجال أمن، كان من المخطط القيام بها بتاريخ 9 رمضان تزامنًا مع تفجير مسجد الإمام الصادق وهجوم سوسة وهجوم سان كانتان فالافييه 2015 الذين نُفِّذوا في اليوم نفسه.[283]

قامت الجماعات الموالية لداعش بتفجير عدد من المساجد في اليمن، ما نتج عنه سقوط مئات القتلى.

غزوة أسد الله البيلاوي هو اسم أطلقه تنظيم داعش على معارك بدأت في محافظة الموصل وسامراء بين قوات الجيش العراقي من جهة وبين تنظيم داعش والعشائر المناهضة لحكومة المالكي، حيث فرض المسلحون سيطرتهم على مدينة الموصل 9 حزيران/يونيو 2014م، وتمددوا نحو تكريت والحويجة والشرقاط وسامراء والضلوعية أنتهت المعارك بسيطرة المسلحين على أغلب مناطق محافظتي نينوى وصلاح الدين بالإضافة لأسر ثلاثة آلاف جندي في قاعدة اسبايكر في تكريت واعدام قرابة ألف جندي قرب قصور صدام حسين. وسيطرة التنظيم على مئات الدبابات والراجمات والمدفعية وعربات الهمفي والأسلحة الأمريكية الحديثة التي تركها الجنود قبل هروبهم.

سميت معركة الموصل باسم غزوة أسد الله البيلاوي والبيلاوي هو عدنان إسماعيل نجم البيلاوي قائد معركة الموصل وعقيد في الجيش العراقي السابق وظهر في تسجيل سابق وهو يتحدث لمقاتليه قبل الهجوم على ثكنات الجيش العراقي في سامراء.

اشرفت فرقة شيشانية وداغستانية على التخطيط للهجوم واستعمل التنظيم طائرات صغيرة لتصوير المطار قبل الهجوم، اجتاح مسلحو التنظيم مطار الطبقة وهو أكبر مطار عسكري في شمال سوريا حيث حاصروه من أربعة محاور وتحت كثافة النيران سيطروه عليه وأثناء اقتحام المطار قتل 1000 جندي وأعدم مسلحو التنظيم نحو 2000 جندي قبضوا عليهم بشكل جماعي. أصدر التنظيم صور من داخل مطار الطبقة يظهر استيلائه على طائرات حربية روسية الصنع إضافة لصواريخ ودبابات.[299]

في 17 يوليو 2014 سيطر مسلحي تنظيم الدولة على عشرين حاجز ونكثة عسكرية لقوات النظام السوري على مرتفعات جبل الشاعر في حمص المكلفين بحماية حقل الشاعر للغاز اسفرت الاشتباكات عن مقتل 300 جندي إضافة لاسقاط طائرة حربية حاولت نجدة الجنود المحاصرين وسيطرة التنظيم على حقل الشاعر الغازي.[300][301][302]

أعلنت مجموعات حزب العمال الكردستاني وشمس الشمال وفجر الحرية وجبهه الاكراد ومجموعات كردية أخرى تشكيل غرفة عمليات بركان الفرات في مدينة كوباني (عين العرب) لقتال داعش وتحرير الرقة[303]، رد تنظيم الدولة مباشرة بإعلان بدء غزوة عين العرب وإرسال مائة 100 مقاتل لكوباني واستطاعوا خلال ساعات السيطرة على مدينة عين العرب كوباني وقرئها دون مقاومة تذكر أو اشتباكات ونزح جميع سكان المدينة إلى تركيا قبل وصول مسلحي تنظيم الدولة، ضغطت الحكومة الأمريكية على أردوغان للتدخل في كوباني لكنه رفض وبعد شهرين من سيطرة التنظيم سمحت تركيا بدخول قوات حزب العمال الكردستاني المصنف إرهابيا والبشمركة إلى عين العرب وطلبت سلطة الائتلاف السوري في تركيا من التحالف الغربي توجيه ضربات جوية نحو تنظيم الدولة في سوريا وبناء على ذلك شنت قوات التحالف 3000 غارة جوية على كوباني وبعد 6 أشهر انسحب التنظيم من المدينة بعد أن دمرت المدينة كلياً.[304]









هجمات داعش في سوريا ما بين 1 يناير - 21 نوڤمبر 2014[305]









نسبة هجمات داعش على مجموعات أخرى في سوريا، أثناء الفترة من مارس 2016 – أبريل 2017 حسب IHS Markit.[306]

بحلول منتصف عام 2015 أصبحت معظم مدن محافظة الانبار تحت سيطرة تنظيم الدولة من القائم إلى الفلوجة باستثناء الجزء الجنوبي من بلدة عامرية الفلوجة (مجمع الفارس السكني) والجانب الغربي من مدينة حديثة، وفي 17 أيار 2015 سيطر مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية بشكل كلي على مدينة الرمادي عاصمة الأنبار بعد معارك واشتباكات خلفت 500 جندي قتيل وقد هرب الجنود وقوات الأمن العراقية بشكل مفاجئ تاركين خلفهم كميات كبيرة من الدبابات والعربات والمدافع والاسلحة الثقيلة والذخيرة في معسكر اللواء الثامن.[307]

سميت معركة الرمادي باسم غزوة أبي مهند السويداوي والسويداوي هو إسماعيل لطيف عبد الله السويداوي ضابط في الجيش العراقي السابق.

في يوم الثلاثاء 23 سبتمبر 2014، بدأت العمليات العسكرية الأولى ضد التنظيم، حين قامت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة وبدعم من السعودية والإمارات والبحرين وقطر والأردن بأول هجمات جوية في سورية والعراق.[310][311] واستمر القصف للأيام التالية، وقامت المقاتلات السعودية والإماراتية بتنفيذ 80% من القصف.[312][313]

وفي يوم الجمعة 26 سبتمبر 2014، وافق البرلمان البريطاني على توجيه ضربات جوية ضد تنظيم داعش في العراق.[314]

جاء في تقرير على موقع شبكة الخبر أن التنظيم الدولة الإسلامية، في تهديد واسع أعلنت أن سوف يتم هدم الحرمين في العراق،وكتبت داعش في صفحته في تويتر:أن هدفنا هو تدمير رموز الشرك في النجف وسامراء وكربلاء،و بعد تدمير الرموز في العراق سنأتي لإيران لهدم مشهد.[315] لكن في رد فعل، هددت إيران بإتخاذ إجراءات مباشرة وقال مسؤول عسكري إيراني أن المواقع الشيعية في العراق،خطوط الحمراء للجمهورية الإسلامية الإيرانية وهدد التنظيم الدولة الإسلامية لعمل مباشر عسكري.[316]

أعلنت مجموعة العمل المالي (بالإنجليزية: Financial Action Task Force)‏ وهي هيئة دولية تعنى بمكافحة غسل الأموال وتمويل التطرف بأنه يوجد خمسة مصادر مالية لتنظيم الدولة الإسلامية استناداً لبحوث أجرتها عام 2015:[317]

وفي عام 2016 قام التنظيم بسك عملات جديدة لتكون العملة الرسمية للدولة، وهي عملات معدنية لثلاث فئات وهي الدينار الذهبي والدرهم الفضي والفلس النحاسي [318] ولا تتضمن العملة فئات ورقية، ويزن الدينار الذهبي الواحد 4,25 غراماً من الذهب، وفي عام 2016 قام التنظيم بتحديد سعره بـ192،5 دولاراً، والخمسة دنانير بـ694$، والدرهم الفضي يضاهي دولاراً واحداً، والعشرون فلس يقارب 13 سنت.[319]

وقد كتبت صحيفة التايمز البريطانية أيضا، أن تجارة البشر واحدة من أهم مصادر التمويل لدى تنظيم الدولة الإسلامية.[320]

رغم أن داعش سيطرت على عدة مدن، لكنها في النظام القانوني الدولي غير معترف بها كدولة رسمية. داعش تعتقد أن الحدود الحالية بين الدول الإسلامية، الناتجة عن تفكيك الإمبراطورية العثمانية واتفاقية سايكس بيكو التي ابرمتها فرنسا وبريطانيا يجب أن تزال وتعود إلى حالها إلى ما قبل الحرب العالمية الأولى.[321] الأمم المتحدة، إسرائيل ، الفلبين ،ماليزيا والشرق الأوسط ووسائل الإعلام الغربية، وصفت داعش بأنها منظمة إرهابية، وأمريكا وبريطانيا وأندونيسيا واستراليا وكندا والمملكة العربية السعودية، وصفتها كمنظمة إرهابية أجنبية. والأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية اتهمت داعش لانتهاك حقوق الإنسان.الأمم المتحدة وعدد من قادة دول العالم، بما في ذلك العراق وفرنسا وإيران وأمريكا وبريطانيا إعتبروا داعش تهديداً لخارج المنطقة، وطلبوا أن توضع في قائمة الإرهابيين ومجرمي الحرب.[322]

[324] [325]

خلال الفترة الزمنية البسيطة لظهور تنظيم داعش تم إصدار الكثير من الدراسات والأبحاث والكتب منها:

في مسلسل سيلفي الذي عُرض في رمضان 2015، تحكي الحلقة الثانية والثالثة "بيضة الشيطان" قصة أبٍ يُغوى ابنه من قبل الدواعش لل"جهاد" في سوريا، فيذهب أبوه إلى سوريا لاستعادة ابنه. تلقى الفنان ناصر القصبي العديد من التهديدات ب"فصل رأسه عن جسده" من داعش بعد عرض هاتين الحلقتين.[361][362][363] وفي الحلقة 13 و14 "الخليفة"، يبايَع ناصر القصبي خليفة للمسلمين في الأراضي "الداعشية"، وينصب أبو القعقاع نائباً له.[364]

غرابيب سود مسلسل دراميّ من إنتاج إم بي سي يدخل منطقة ساخنة ترصد الممارسات "الإرهابية" التي تتخذ من الدين ستاراً بطريقة مثيرة للجدل حيث يعتبر هذا المسلسل متوافقاً بشكل كبير مع رواية النظام السوري. يحكي المسلسل عن قصة داعش وكيفية تواجده في كل من العراق وسوريا، كما يتطرق إلى الجرائم المرتكبة في حق الإنسان وكيفية استغلال عقول الشباب لدفعهم للقيام بالأعمال الانتحارية. كما يبين هذا المسلسل بعض أعمال العنف التي قام بها التنظيم كعملية إعدام 21 قبطياً في ليبيا وتفجير المساجد والعديد من العمليات الأخرى.

أنتجت شبكة PBS الأمريكية عام 2014 وثائقي بعنوان "The rise of ISIS" (صعود داعش).[365] وفي أبريل 2015 قامت البي بي سي البريطانية بإنتاج وثائقي "World's Richest Terror Army" (أغنى جيش إرهاب في العالم).[366]

في 13 سبتمبر/أيلول 2014، أصدرت قناة إم بي سي إعلانًا ساخرًا تحت اسم "أبو حفيظة: غسيلك أحلى مع مسحوق غسيل داعك"، تشتكي فيه إحدى ربات المنازل من عودة زوجها المقاتل في داعش دومًا ملطخة ثيابه بالدماء.[367]

قامت قناة العراقية بإنتاج مسلسل كوميدي ساخر ذي ثلاثين حلقة يحمل اسم دولة الخرافة جناس لدولة الخلافة، وعُرضت أول حلقة منه في 27 أيلول/سبتمبر[368] 2014 وهو مسلسل يهدف إلى محاربة أفكار التنظيم المتطرفة. حسب مؤلف المسلسل ثائر جياد فإن هدف المسلسل مقاومة بروباغندا التنظيم واستخدامه لوسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت كأسلحة للتخويف وذلك بنشر صور تظهر عمليات إعدام لرهائن، ولذلك «أصبح هناك حالة من الهلع لدى الكثير من المدنيين ومعالجتنا لهذا الموضوع كانت باستخدام الوسائل الإعلامية نفسها لإظهار الصورة الحقيقية لداعش؛ أنه تنظيم كارتوني. الأفكار التي يتعامل بها هي أفكار لا تصمد أمام الحياة المدنية.».[369] تلقى ممثلو هذا المسلسل العديد من التهديدات قبل بدأ عرضه.[370]

داعش هي اللقب المستعمل في تونس لتسمية السرطان الأزرق السابح بسبب سلوكه العدواني ومهاجمته الأسماك والشباك.[371][372] وقد وصل هذا الجنس من القشريات إلى خليج قابس عبر هجرته اللسبسية فترة إنشاء تنظيم داعش.[373]

في 21 نوفمبر 2017 وجّه قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، رسالة إلى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي[59]، يعلمه فيها ب"اجتثاث" تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بعد السيطرة على مدينة البوكمال السورية.[60][61][62] قائلًا «بصفتي جنديّاً مكلّفاً من جانب سماحتكم في هذا الميدان ومع إنجاز عمليات تحرير البوكمال آخر قلاع داعش ... أعلن اجتثاث هذه الشجرة الخبيثة الملعونة نيابة عن جميع القادة والمجاهدين المجهولين في هذه الساحة وآلاف الشهداء والجرحى الإيرانيين، العراقيين، السوريين، اللبنانيين، الأفغان والباكستانيين المدافعين عن المقدسات».[60][374] كما أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة في اليوم نفسه نهاية تنظيم الدولة الإسلامية. وقال روحاني: «أشكر جميع المدافعين عن الإسلام ودبلوماسيي البلاد والحكومة والأمة والقوات المسلحة وكذلك شعوب إيران والعراق وسوريا ولبنان لأنها وضعت حدا للتنظيم الذي لم يحمل إلا الشر والشدائد وقتل الناس والأضرار والبربرية».[61][62][375] أما رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران علي لاريجاني فشدد على أن تنظيم داعش تم شطبه من العراق وسوريا، وقال: «هذا إنجاز مهم للاستقرار والأمن في العالم كله».[62]

كذلك في 22 نوفمبر أصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بيانًا حول ما وصفته ب«انتهاء دولة داعش المزعومة والإرهابية» مشيرةً إلى أن فصلا جديدا من فصول التحولات قد بدأت في منطقة غرب آسيا بعد تعاون قوى المقاومة مع دول المنطقة في محاربة الإرهاب والتطرف والجرائم الإنسانية بما يضع العالم أمام تجربة تاريخية في هذا المجال.[63][64]

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في 9 ديسمبر/كانون الأول 2017 عن سيطرة القوات العراقية على معظم الحدود السورية العراقية، مؤكداً نهاية الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في البلاد.

وقال العبادي خلال افتتاح مؤتمر الإعلام الدولي في بغداد إن "قواتنا سيطرت بشكل كامل على الحدود السورية العراقية ومن هنا نعلن انتهاء الحرب ضد داعش"، مضيفاً إن "معركتنا كانت مع العدو الذي أراد أن يقتل حضاراتنا، ولكننا انتصرنا بوحدتنا وعزيمتنا، وبفترة وجيزة استطعنا هزيمة داعش".

أصدرت قيادة العمليات العسكرية بياناً أعلنت فيه عن تمكن القوات العراقية من تحرير منطقة الجزيرة بين محافظتي نينوى والأنبار، وتمسك الحدود الدولية العراقية السورية شمال الفرات من منطقة الرمانة حتى تل صفوك على طول 183 كيلومتراً.[376] [377]

الخط الزمني للحرب الأهلية السورية (مايو–أغسطس 2011)

الخط الزمني للحرب الأهلية السورية (مايو–أغسطس 2012)

الخط الزمني للحرب الأهلية السورية (مايو–أغسطس 2016)

الخط الزمني للحرب الأهلية السورية (مايو–أغسطس 2017)

الخط الزمني للحرب الأهلية السورية (مايو–أغسطس 2018)

خريطة لكل الخصوم الدوليون لداعش
  قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب
  خصوم دوليون آخرون
  مناطق تحت سيطرة داعش في أواخر ذروة 2015
لاجئون إيزيديون في جبل سنجار، أغسطس 2014
مسجد النبي يونس في الموصل، هدمته داعش في يوليو 2014
غارة جوية على كوباني في نوفمبر 2014









Circle frame.svg

هجمات داعش في سوريا ما بين 1 يناير - 21 نوڤمبر 2014[305]

  هجمات ضد قوات الحكومة السورية (13%)
  هجمات ضد جماعات أخرى (الجيش الحر وغيره) (64%)
  أخرى (23%)









Circle frame.svg

نسبة هجمات داعش على مجموعات أخرى في سوريا، أثناء الفترة من مارس 2016 – أبريل 2017 حسب IHS Markit.[306]

  الجيش السوري (43%)
  معارضون سنة (40%)
  قسد (17%)
أشكال فئات العملة المعدنية التي أصدرها التنظيم
غلاف كتاب خلافة داعش
يسمى السرطان الأزرق السابح في تونس بداعش
جانب من الحدود العراقية السورية تظهر فيه أعلام عراقية ومركبات عسكرية عراقية يوم 17 نيسان سنة 2021