تفسير مجاهد

تفسير الماتريدي — ت 333 هـ
تفسير الطبراني — ت 360 هـ
تفسير ابن عطية — ت 541 هـ
تفسير الرازي — ت 606 هـ
تفسير القرطبي — ت 671 هـ
تفسير البيضاوي — ت 685 هـ
تفسير ابن كثير — ت 774 هـ

تفسير يحيى بن سلام –– ت 200 هـ
تفسير ابن المنذر — ت 318 هـ
تفسير الماوردي — ت 450 هـ
تفسير البغوي — ت 510 هـ
تفسير ابن الجوزي — ت 592 هـ
تفسير النسفي — ت 710 هـ
تفسير الخازن — ت 725 هـ
غرائب القرآن ورغائب الفرقان — ت 728 هـ
تفسير ابن جزي — ت 741 هـ
تفسير ابن القيم - ت 751 هـ
تفسير البحر المحيط — ت 754 هـ
تفسير الدر المصون — ت 756 هـ
تفسير الثعالبي — ت 786 هـ
تفسير ابن عرفة — ت 803 هـ
تفسير البقاعي — ت 885 هـ
الدر المنثور في التفسير بالمأثور — ت 911 هـ
تفسير السراج المنير — ت 977 هـ
تفسير أبي السعود — ت 982 هـ
فتح القدير — ت 1250 هـ
تفسير الألوسي — ت 1270 هـ
تفسير المنار — ت 1354 هـ
تفسير المراغي — ت 1371 هـ
تفسير السعدي — ت 1376 هـ
تفسير محمود شلتوت‌ — ت 1383 هـ
في ظلال القرآن — ت 1387 هـ
تفسير التحرير والتنوير — ت 1393 هـ
تفسير زهرة التفاسير — ت 1394 هـ
تفسير تيسير التفسير — ت 1404 هـ
تفسير الشعراوي — ت 1418 هـ
أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير 1921 -
تفسير صفوة التفاسير — 1930م -

تفسير السلمي — ت 412 هـ
تفسير القشيري — ت 465 هـ
تفسير الجيلاني — ت 571 هـ
عرائس البيان في حقائق القرآن — ت 606 هـ
تفسير التأويلات النجمية — ت 618 هـ
تفسير ابن عربي — ت 638 هـ
تفسير روح البيان في تفسير القرآن — ت 1127 هـ

تفسير أبي بكر الأصم — ت 201 هـ تفسير أبي علي الجبائي — ت 303 هـ تفسير أبي مسلم الأصبهاني — ت 322 هـ

التفسير المنسوب للإمام الحسن العسكري260 هـ
تفسير العياشي320 هـ
تفسير فرات الكوفي325 هـ
تفسير القمي329 هـ
تفسير التبيان الجامع لعلوم القرآن460 هـ
تفسير روض الجنان وروح الجنان535 هـ
مجمع البيان548 هـ
تفسير منهج الصادقين988 هـ
الصافي في تفسير كلام الله الوافي1091 هـ
البرهان في تفسير القرآن1107 هـ
تفسير نور الثقلين1112 هـ
التفسير الكاشف1400 هـ
الميزان في تفسير القرآن1402 هـ
البيان في تفسير القرآن1413 هـ
من وحي القرآن1431 هـ
الأمثل في تفسير كلام الله المنزل - حي تسنيم في تفسير القرآن — حي

التفسير بالرأي
التفسير بالإشارة
التفسير الموضوعي
التفسير الإجمالي
التفسير التحليلي

تفسير مجاهد أحد كتب تفسير القران الكريم، ألفه التابعي مجاهد بن جبر.

كان مجاهد من أكثر أصحاب عبد الله بن عباس رواية عنه في التفسير وكان أوثقهم، ولهذا أعتمد على تفسيره الشافعي والبخاري وغيرهما، ونجد البخاري في كتاب التفسير من الجامع الصحيح ينقل كثيراً من التفسير عن مجاهد، وقد استفاضت نقول السلف على كون مجاهد من أعلم التابعين بتفسير كتاب الله. وقد اخرج ابن جرير الطبري عن أبي بكر الحنفي قال سمعت سفيان الثوري يقول: إذا جاءك التفسير عن مجاهد فحسبك.

أتى الكتاب في ترتيبه موافقًا لترتيب السور والآيات في المصحف الشريف، كما أنه لم يتعرض لسورة الفاتحة ولا لسورة الكافرون بأدنى تفسير، ويظهر للناظر في هذا الكتاب منذ الوهلة الأولى أن التفسير ليس فيه شمول الاستيعاب، وإنما هو إيضاح لغوي لمعاني بعض الآيات بألفاظ مختصرة مع الإشارة إلى بعض الاستنباطات الفقهية التي اعتمدها علماء الفقه فيما بعد في مذاهبهم الفقهية، وبعض المباحث الكلامية التي كانت بعد ذلك نواة لبعض المتكلمين في كلامهم.

وكأي إمام انفرد مجاهد ببعض الآراء التي خولف فيها في تفسير بعض الآيات، والتي عبرت عن شخصيته العلمية، ولا وجه للكلام في العلم بمثلها لاسيما في علم مثل علم التفسير إذ الأمر فيه اجتهادي لأنه متعلق بالقرآن، والقرآن بحر لا قاع له.[1]

هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. فضلًا شارك في تحريرها.