بوابة:أدب إسباني


مرحبا بكم في بوابة الأدب الإسباني

بوابة الأدب الإسباني مشروع مشترك

جمع مقالات الأدب الإسباني في إسبانيا وأمريكا اللاتينية

أدباء - روايات - مسرحيات - أشعار - لوحات فنية

تصفح البوابة لتعرف الكثير عن الأدب الإسباني

لياندرو فرنانديث دى موراتين (بالإسبانية: Leandro Fernández de Moratín)‏ شاعر وكاتب مسرحي إسباني ولد في مدريد 10 مارس 1760. ويعد لياندرو من أبرز كتاب المسرح الإسباني في القرن 18، وينتمي إلى المدرسة الكلاسيكية الحديثة. ويأتي عمليه المسرح مثل السرور والتعليم الأخلاقي من أبرز أعماله الأكثر شهرة. وتوفي في باريس 2 يونيو 1828.

الغيور الإكستـريمادوري (بالإسبانية: El celoso extremeño)‏ يعتبرها النقاد من الروايات الأكثر نجاحاً من الروايات النموذجية لميغيل دي ثربانتس. تتناول الرواية قصة زوج عجوز غيور جداً علي زوجته الشابة الجميلة. وقال الباحثين في أعمال ثرفانتس أن هذه الرواية مستوحاة من أعمال إيطالية للمؤلفين جيوفاني بوكاتشيو وماتيو بانديو وجيوفاني فرانشيسكو سترابارولا.

أسطورة أراكني والمعروفة بالغزّالات (العاملات بمصنع الغزل) (بالإسبانية: La fábula de Aracne)‏ هي لوحة زيتية للفنان دييغو فيلاثكيث والتي توجد حاليا في متحف برادو بمدريد. يعد هذا العمل أحد أفضل معروضات الرسم الـباروكي الإسباني، كما ويعتبر من أعظم الأمثلة على براعة فيلاثكيث. إلى جانب أنها واحدة من أعماله التي تتسم بالغموض، حيث لا يزال الهدف الحقيقي لهذه اللوحة مجهولا حتي الآن.

في حوالي عام 1657 ميلاديا وفي أعظم مراحلة تألقا ورونقا، رسم الفنان دييغو فيلاثكيث هذه اللوحة من أجل بيدرو دي آرسي، والذي كان يعد شخصية هامة في ذلك الوقت. وكرسّام ملكي لم يعتد فيلاثكيث القيام بطلبات خاصة إلا أنه استثنى هذه الحالة حيث أن آرسي كان قناص الملك فيليب الرابع، أو المسؤول عن تنظيم رحلاته للصيد، وعلى ذلك كان له بعض النفوذ في البلاط الملكي بـمدريد. في بدايات القرن الثامن عشر انتقلت اللوحة لتشكل جزءا من المجموعة الملكيَة، وفيما بعد تم حفظها بمتحف برادو بمدريد.

لاثلستينا أو القوادة (بالإسبانية: La Celestina)‏ اسم يُطلق منذ القرن السادس عشر على العمل المُسمى أولاً كوميديا كاليستو ومليبيا ولاحقاً الملهاة المأساوية (التراجيديا الكوميدية) لكاليستو ومليبيا، ويُنسب هذا العمل بالكامل تقريباً إلى خريج الحقوق فرناندو دى روخاس. كُتب هذا العمل في فترة ما قبل عصر النهضة اثناء حكم الملكين الكاثوليكين، والطبعة الاولى المعروفة له ترجع لعام 1499 في بورغوس. وضعت لا ثلستينا واحدة من الاُسس التي عززت ولادة الرواية. والدراما الواقعية الحديثة ومارست تأثير قوي على الأدب الإِسباني.

تعتبر لا ثلستينا واحدة من روائع الأدب الإسباني والعالمي وذلك بسبب إنجازاتها الجمالية والفنية والوصف النفسي للشخصيات- خاصة الشخصية الثالثة ثلستينا والتي ذكرت لأول مرة مع الشاعر أوبيديو- والتجديد الفني الخاص بنوع الكوميديا الانسانية التي على ما يبدو اُستوحت منها وأيضا أنه لم يسبق لها مثيل في الأدب الغربي ولم يتبعها كذلك. ناقش النقد التقليدي بعمق النوع الأدبي للا ثلستينا مُتشكك ما اِذا يجب تصنيفها ضمن الدراما أو كرواية. على الجانب الآخر يتفق النقد الحالي في الإشارة إلى كونه عمل هجين الطابع ومفهومة كحوار نقي وخلاق ذات نوع جديد ألا وهو النوع الثلستيني والذي بدوره يتكون من سلسلة من التكميلات للا ثلستينا وأعمال آخرى مستوحاة منها.

إل سيد (بالإسبانية: El Cid إل سيد)‏ هو شخصية تاريخية إسبانية من القرون الوسطى كثرت حول شخصيته القصص والحكايات، منها ما هو موثق ومنها ما تتناقله ألسنة العامة، اسمه بالكامل رودريغو دياث دي فيفار (بالإسبانية: Rodrigo Díaz de Vivar)‏، ولد حوالي العام 1048 م في فيفار بالقرب من بورغوس وتوفي في 10 يوليو 1099 في بلنسية، كان فارساً من فرسان قشتالة في زمن حروب الاسترداد وهو معروف باسم آل سيد كامبيادور، كان نبيلاً من نبلاء قشتالة، اشتهر بمواهبه القتالية العسكرية كما وأنه كان دبلوماسياً. تم نفيه ولكنه استطاع من منفاه أن يفتح ويحكم مدينة بلنسية، تلقى رودريغو علومه في البلاط الملكي لقشتالة وتسلم القيادة العسكرية برتبة الفارس (القائد العام) عاصر كلاً من الملك فيردناند الأول وابنه الملك سانشو الثاني وأخ سانتشو الملك ألفونسو السادس. أهم أعماله كانت حروبه ضد ملوك الطوائف وقدرته على إخضاعهم للمملكة.

خورخي ماريو بيدرو فارغاس يوسا (بالإسبانية: Jorge Mario Pedro Vargas Llosa)‏ روائي وصحفي وسياسي بيروفي / إسباني، ولد في 28 مارس 1936 في أريكويبا في بيرو. حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 2010، وذلك بسبب صوره محددة المعالم للمقاومة والتمرد والهزيمة. برز في عالم الأدب بعد نشر روايته الأولى المدينة والكلاب التي نال عليها جوائز عديدة منها جائزة "ببليوتيكا بريفي" عام 1963 م وجائزة "النقد" عام 1998 م. وقد ترجمت إلى أكثر من عشرين لغة أجنبية. وتتالت أعماله الروائية، وتعددت الجوائز التي حصل عليها، وقد كان من أشهرها حصوله على جائزة ثيرفانتس للآداب عام 1994، والتي تعد أهم جائزة للآداب الناطقة بالإسبانية.

جائزة الفاجوارا (بالإسبانية: Premio Alfaguara de Novela)‏ هي جائزة متعلقة بالرواية الإسبانية. وقد نشأت هذه الجائزة في عام 1965 وتم تأسيسها من قبل الكاتب كاميلو خوسيه سيلا. وتقدر هذه الجائزة ب 200000 بيزيتا. في عام 1980 تم شراء الجائزة من قبل مجموعة سانتيانا، وهي مجموعة من دور النشر التي لها وجود قوى في إسبانيا وأمريكا اللاتينية، وبعد خمسة وعشرين عاما من غياب جائزة الفاجوارا عادت مجددا في عام 1998 وبلغ قدرها 175000 دولار. يتم توزيع الجائزة على العمل الفائز في نفس الوقت في جميع البلاد مثل إسبانيا، أمريكا اللاتينية، الولايات المتحدة، وهكذا، وإلى جانب جودة الأعمال الفائزة بهذه الجائزة فكانت لها مكانة كبيرة أيضا.

المجموعة القصصية التآمر (بالإسبانية: Confabulario)‏، يعد العمل الثاني لخوان خوسيه أريولا عام 1959، وذلك بعد اختراع فاريا عام 1949، ويعده الكثيرون أول عمل حقيقى لأريولا.

رومانثي ابن عمار (بالإسبانية: Romance de Abenámar)‏ هي قصيدة من الرومانثيرو القديم ظهرت عام 1431. وهذه القصيدة هي نوع شعري يطلق عليه الرومانثيرو، وهو عبارة عن قصائد شعبية مجهولة الكاتب، تنتقل من جيل إلى جيل عن طريق المشافهة. وتصنف أيضا ضمن الأغاني الشعبية التي كانت تُغَنى وتَتَرَدَّد على ألسنة العامة في المناسبات والحياة اليومية. بالإضافة إلى إدراجها في إطار ما يسمى بشعر الحدود وهو شعر تاريخي يرصد الأحداث والوقائع التاريخية، يمزج فيها بين ما هو خيالي وما هو واقعي، انتشر هذا النوع من الشعر في فترات النزاع بين المسلمين والمسيحيين الذين كانوا يخوضون حروبا لا هوادة فيها للسيطرة على المدن والبلدات والممالك، وذلك في الفترة التي سبقت سقوط الأندلس.

تتناول القصيدة رغبة الملك دون خوان الثاني في السيطرة على غرناطة وضمها لمملكته، ويدخل في حوار مع ابن عمار، الذي يتفاوض معه من أجل إقناعه بفك الارتباط بمدينته الجميلة وتسليمها له، وجاء في مطلعها:

مسلمُ من حَيِّ المسلمين،

اليوم الذي وُلدتَ فيه،

بزغت علامات عظيمة،

كان البحر هادئ، والبدر مكتملاً.

جيل الخمسينات أو جيل نصف القرن أو أطفال الحرب (بالإسبانية: Generación del 50) هي المسميات التي قدمها تاريخ الأدب الإسباني في الفترة من العشرينات إلى الخمسينات، والتي تعبر عن الجيل الأدبي للكتاب الذين ولدوا في فترة العشرينات من القرن العشرين، والذين قاموا بنشر أعمالهم في فترة الخمسينات من القرن ذاته. وهو الجيل الذي بدوره حاول التغلب على الحرب الأهلية الإسبانية ومساوئها. وخصوصا لأن معظم إنتاجهم كان من الشعر حيث المطالبة الاجتماعية جنبا إلى جنب مع بعض من القطع الغنائية الجديدة مع إيلاء اهتمام خاص باللغة الشعرية. ولذلك فقد قاموا بمزج الأفكار الميتافيزيقية مع الفلسفية. وبناءا على ذلك، فإنهم لم يتبعوا خطا أكاديميا ولكنهم ربطوا بين حالتهم الحميمة وحركة الجيل. واتخذوا خصائص عدة من جيل الثمانية وتسعين وقد تفردوا خصيصا بخصائص أنطونيو ماتشادو، وذلك في المرحلة الأولى من هذا الجيل. فيما ارتأى الروائيون أنه دورهم في تلك المرحلة الثانية من هذا الجيل - بوصفهم كتابا ممثلين للشعب- يفرض عليهم أن ينددوا بحالة البؤس والظلم الاجتماعي.

ومن أبرز أعضاء هذا الجيل يأتي أنطونيو جامونيدا، إجناسيو ألديكوه، خوسيه مانويل كابايرو بونلاد، ألباديو كابانيرو، كارمن مارتين جايتي، رافائيل سانشيث فيرلوسيو، ألفونسو كوستافريدا، خيسوس فرنانديث سانتوس، خايمي خل دي بيدما، خوان جارسيا أورتلينو، خوسيه أوجستين غويتصولو، أنخل جونثاليث، ألفونسو جروسو، خوسيه إييرو، فرانسيسكو باستور، آنا ماريا ماتوته.


ويكيميديا كومنز
(الصور والوسائط المتعددة)
الأدب في إسبانيا


ويكي الجامعة
(الموسوعة التعليمية)
كلية اللغة الإسبانية

ويكي مصدر
المكتبة
أدب