بنوك الإنترنت

[بحاجة لمصدر]

المرتهن
طالب القرض

الراتب
أجر
خيار الأسهم الموظف
صالح الموظف إيداع مباشر

التقاعد
استحقاقات محددة
مساهمة معرف
الضمان الاجتماعي
خطة العمل
عمل الشركة

مخطط مالي
المستشار المالي
الاستقلال المالي
مصلح المالية
العقارية التخطيط

بنكو اتحاد ائتماني
التعاونية

الصيرفة الإلكترونية أو الخدمات البنكية الإلكترونية (بالإنجليزية: eBanking)

شهدت الساحة المصرفية توسعاً كبيراً في التكنولوجيا البنكية من أبرز مظاهرها انتشار الصيرفة الإلكترونية التي تعد اتجاهاً حديثاً ومختلفاً عن الصيرفة التقليدية لما تحققه من مزايا عديدة.

هي استخدام أجهزة الكمبيوتر والاتصالات السلكية واللاسلكية لتمكين المعاملات المصرفية التي تتم عن طريق الهاتف أو الكمبيوتر بدلاً من التفاعل البشري. تشمل ميزاته التحويل الإلكتروني للأموال لمشتريات التجزئة، وأجهزة الصراف الآلي (ATM) ، والودائع التلقائية للرواتب ودفع الفواتير. تقدم بعض البنوك خدمات مصرفية منزلية أو ما يمكن أن يطلق عليه (البنك المباشر) أو البنوك الافتراضية ، حيث يمكن لأي شخص لديه كمبيوتر شخصي إجراء معاملات، إما عبر اتصال مباشر أو عن طريق الوصول إلى موقع ويب. قللت الخدمات المصرفية الإلكترونية بشكل كبير من التحويل المادي للنقود الورقية والعملات المعدنية من مكان إلى آخر أو حتى من شخص لآخر.[1]

تتميز البنوك الإلكترونية بإمكانية الوصول إلى قاعدة أوسع من العملاء، تقديم خدمات مصرفية كاملة وجديدة، انخفاض التكاليف، خدمات البطاقات.

عوامل نجاح

في ممارسة المصارف لأعمالها الإلكترونية تواجه مخاطر يترتب عنها خسائر مالية، وتتمثل هذه المخاطر في:

تحدث هذه المخاطر من احتمال الخسارة أو من أخطاء العملاء، أو من برنامج إلكتروني غير ملائم.

وتتمثل في تقليد البرامج أو تزوير معلومات مطابقة للبرامج الإلكترونية.

قد ينشأ الخطر من سوء استخدام هذا النظام.

تحدث عندما لا يحترم البنك القواعد القانونية والتشريعات المنصوص عليها،

قد تؤدي إلى مشاكل في السيولة وفي سياسة القروض المصرفية،

ترتبط المخاطر بالتغيرات التكنولوجية السريعة.

هذه بذرة مقالة عن مصرف بحاجة للتوسيع. فضلًا شارك في تحريرها.

نقود