بروتوكول نقل النص الفائق

RFC 2616 HTTP/1.1 (1999)
RFC 7540 HTTP/2 (2015)
RFC 7541 Header Compression (2, 2015)
RFC 7230 Message Syntax and Routing (1.1, 2014)
RFC 7231 Semantics and Content (1.1, 2014)
RFC 7232 Conditional Requests (1.1, 2014)
RFC 7233 Range Requests (1.1, 2014)
RFC 7234 Caching (1.1, 2014)

بروتوكول نقل النص الفائق أو بروتوكول نقل النص التشعبي (بالإنجليزية: HyperText Transfer Protocol HTTP)‏ هو بروتوكول عديم الحالة لنقل الموارد في الإنترنت، وهو الطريقة الرئيسة والأكثر انتشاراً لنقل البيانات في الشبكة العنكبوتية العالمية. الهدف الأساسي من بنائه كان إيجاد طريقة لنشر واستقبال صفحات HTML.

بدأ تطوير البروتوكول من قبل تيم بيرنرز لي في معهد سيرن سنة 1989. تم تطوير وثائق طلب التعليقات بالتنسيق مع مجموعة مهندسي شبكة الإنترنت ورابطة الشبكة العالمية.[1]

وهو من الطبقة السابعة لنظام حزمة بروتوكولات الإنترنت وهي طبقة التطبيقات ويستخدم من قبل متصفحات الويب والتي تسمى عميل المستخدم user-agent ويستخدم المنفذ رقم 80 على الخادم غالبًا بالتعاون مع الطبقة الرابعة وبالتحديد مع بروتوكول التحكم بالنقل للحصول على الصفحات المطلوبة وبعد ذلك تبدا مهمة بروتوكول TCP لتولى المهمة من هنا والبدأ في عمله.

وتعتبر الصفحة كأي وثيقة عادية نصية ولكنها تحتوى على بعض الإضافات الأخرى الفائقة مثل روابط لأماكن أو مواقع أو صفحات أخرى بالإضافة إلى بعض الإضافات الحديثة مثل الصور والوسائط المتعددة والتي يتم الحصول عليها في طلب منفصل آخر ولكنها تتواجد داخل تلك الصفحة بعد تحميلها.

يتميز هذا النظام بمعياريته السهلة التي تجعل من استضافة أي موقع أمرا سهلًا وبسيطاً، وحسب ما توضح صفحات وصف هذا النظام في ملفات RFC فإن استضافة هذا النظام على المسيرات Routers تجعل من عملية نقل صفحات المواقع أمراً سريعًا جداً بحسب سرعة استضافة موقعك.

وحيث أن الاستضافة الخاصة بأي موقع لا بد أن تتعامل مع هذا النظام، فإن مواقع الويب جميعها تعمل على أساس بنية هذا النظام وطريقته بغض النظر عن جهة الاستضافة.

يعمل الميثاق بنظام Client Server Response أي نظام الرد بين العميل والخادم، وبمعنى آخر تجرى العملية كالتالي:

نظام HTTP يعمل على نقل البيانات بطريقة يعبر عنها بأنها عديمة الحالة مما يعني سرعة كبيرة في نقل صفحات المواقع من وإلى جهاز العميل، هذا يعني سرعة كبيرة في نقل مواقع الشبكة واستضافة عالية لكافة البيانات أو بمعنى آخر لا يهتم كثيراً بعملية فقد البيانات والحصول عليها أثناء الاتصال.

طرق الطلب (بالإنجليزية: Request Methods)‏ يعرف نظام HTTP ثمانية وسائل أو طلبات ترسل إلى خادم (تسمى أحيانا (verbs)؛ أي أفعال) تصف الطلب المراد على المصدر المرفق.

تدعم خوادم الويب GET وHEAD على أقل تقدير، وعادة ما تدعم OPTIONS أيضاً.

صدر من الميثاق أربع إصدارات، ويعتمد كل إصدار على قصور في الأداء في الإصدار السابق له:

الإصدار 0.9: هذا الإصدار تم استخدامه في النموذج مبدئي للشبكة العنكبوتية العالمية.[2]

الإصدار 1.0: وهو الإصدار الأكثر شهرة وما زال يستخدم على نطاق واسع جداً

الإصدار 1.1: وهو يستخدم على نطاق متوسط

الإصدار 2: تم اعتماد هذا الإصدار في فبراير 2015. بحسب احصائيات W3Techs في يناير 2018 كان يدعم 20.5% من أهم 10 ملايين موقع هذا الإصدار.[3]

الإصدار 3: تم اعتماد هذا الإصدار في نوفمبر 2018. يقوم هذا الإصدار باستبدال بروتوكول TCP لنقل المعلومات ببروتوكول QUIC المبني على بروتوكول UDP.[4]

الطلب HTTP 1.1 يتم عمله باستخدام telnet. رسالة بروتوكول نقل النص الفائق وقسم رأس بروتوكول نقل النص الفائق وجسم الاستجابة ستجدهم معلمين بالوان مختلفة