انتخابات غير مباشرة

الانتخابات غير المباشرة هي عملية انتخابية لا يقوم المصوتون في الانتخابات بالاختيار بين المرشحين لمنصب ما، ولكنهم يختارون الأشخاص الذين سيختارون بدلاً منهم.[1] فهذا النظام أحد أقدم أشكال الانتخابات ولا زال مستخدمًا حتى اليوم في اختيار العديد من مجالس الشيوخ والرؤساء. وتستخدم هذه الآلية أيضًا في انتخابات العديد من اتحادات نقابات العمال وتستخدم أحيانًا في المنظمات المهنية والمدنية والمنظمات الأخوية.

تضم بعض أمثلة الكيانات والأشخاص المنتخبين انتخابًا غير مباشر:

تنتخب معظم الدول ذات النظام البرلماني الرئيس انتخابًا غير مباشر مثل (ألمانيا وإيطاليا وإستونيا ولاتفيا والمجر والهند وإسرائيل).

في نظام وستمنستر، يصبح دائمًا في معظم الأحوال رئيس حزب الأغلبية في الحكومة رئيسًا للوزراء. ومن ثم يمكن القول إن رئيس الوزراء ينتخب انتخابًا غير مباشرٍ.

في إسبانيا، يصوت مجلس النواب على سحب الثقة من مرشح الملك (عادةً ما يكون رئيس الحزب الذي يدير حزبه البرلمان) والبيان الرسمي السياسي لهذا المرشح، ويعد هذا مثالاً على الانتخاب غير المباشر لـ رئيس الوزراء الإسباني.

يتم استخدام الانتخابات السياسية غير المباشرة في المناصب الوطنية الأقل درجة أيضًا. ففي الولايات المتحدة، كانت الهيئات التشريعية في الولايات تنتخب معظم أعضاء مجلس الشيوخ حتى عام 1913، عندما نص التعديل السابع عشر على إجراء انتخابات مباشرة لشغل تلك المناصب. وفي فرنسا، تكون انتخابات المجلس الأعلى في البرلمان، مجلس الشيوخ الفرنسي انتخابات غير مباشرة، حيث يطلق على المنتخبين اسم «المنتخبون العظماء» نواب منتخبين محليًا.

يعد المجمع الانتخابي في الولايات المتحدة أحد أشكال الانتخابات غير المباشرة، حيث يناط بهذا المجمع اختيار الرئيس. ولكن نادرًا ما يغير الناخبون تصويتهم الفعلي عما تعهدوا بالتصويت له، ومن ثم لم يحدث هذا العامل أي فارق في الانتخابات.

Papeletas electorales Cortes Generales 2016 Navarra.jpg