يد

عند الإنسان، اليد (بالإنجليزية: Hand)‏ طرف من الأطراف العلوية، يتصل بالساعد عبر المعصم. باليد خمس أصابع تسمح بتحسس الأشياء وتلمسها كما تساعد في مسكها. تشكل اليد أداة مهمة للإنسان تسمح له بأداء أعماله المختلفة.

تُستخدم الأيدي كذلك، للَّمس وتحسس الأشياء. وتحتوي اليد البشرية على الأقل على أربعة أنواع من النهايات العصبية التي تجعل الأصابع شديدة الحساسية. ويعتمد الكفيف كليًّاً على حاسة اللّمس عند القراءة، حيث يمرر أصابعه على الحروف البارزة في كتب بريل.

تساعد اليد البشريَّة الناس كذلك في الاتصال بعضهم ببعض كما هو الحال في لغة الإشارة لدى هنود أمريكا الشمالية أو لغة الصُّم. وفي لغات الإشارات هذه، يشكِّل وضع اليد والأصابع والحركات عبارات وكلمات معينة. وتوحي الأيادي بتعبيرات وأفكار مألوفة. ومن الأمثلة المشهورة على ذلك القبضة المغلقة لليد تعبيراً عن الغضب، ورفع راحة اليد تعبيراً عن السَّلام أو الاستسلام، وإشارة رقم 7 تعبيراً عن النصر، أو الإبهام المقلوب للأسفل تعبيراً عن عدم الموافقة.[1]

تتصل اليد بالساعد عبر المعصم. يوجد في اليد خمس أصابع تسمح بتحسس الأشياء وتلمسها كما تساعد في مسكها. تشكل اليد أداة مهمة للإنسان تسمح له بأداء أعماله المختلفة.

تستخدم اليد في التواصل أيضا، فالإنسان يستعملها كوسيلة تعبير ترافق الكلام. بالنسبة للصم، فاليد بمقام اللسان عندهم باستعمال لغة الإشارة.

اليد هي آخر جزء من الذراع، وتتكون راحة اليد يرتبط بها خمس أصابع هي :

راحة اليد تمثل الجزء الأكبر عليها ثلاث خطوط تظهر منذ الولادة.

يد الإنسان مكونة من 27 عظاما :

يستعمل الإنسان يديه كثيرا، وفي الغالب ما تستعمل إحداهما بشكل أكبر من الأخرى لأسباب مختلفة قد تكون دينية أو مجرد تعود. معظم البشر يتستعمل أكثر اليد اليمنى هذا ما قد يسبب أحيان بعض المضايقة للأعسر مستعمل اليد اليسرى.

تركيبة اليد تسمح بالقيام بأشغال كثيرة مثل :

معظم حركات اليد تحمل معنا خاص قد يختلف ذلك من ثقافة لأخرى. على سبيل المثال :

تشبه الأطراف الأمامية في العديد من الحيوانات يد الإنسان، وتمتاز هذه الأجزاء بالترتيبات الأساسيّة نفسها للعظام والعضلات سواء كانت تستخدمها هذه الحيوانات من أجل الحفر، أو الطيران، أو السباحة، أو الجري. ولا يوجد أكثر من خمسة أجزاء في يد أي حيوان. وتوجد عدَّة أنواع من الأيدي للحيوانات. يد حيوان الخلد قصيرة مكتنزة تصلح مجرفة لحفر الخنادق. والطرف الأمامي للخفاش هو جناح بجلدة من اللَّحم تمتد بين الأصابع. ويد الطائر كذلك جناح، وتقوم السلاميّات وعظام اليد بدعم الجناح. أما يد حيوان الفقمة، فهي زعانفه أيضاً. حيث التحمت العظام أو نمت معاً لكي تشكِّل مجدافا عريضاً يصلح للسباحة.[1]

معجزة اليد الإنسانية - المجلة العلمية - منتدى مصر


الحيز الخلفي للذراع: عضلة ثلاثية الرؤوس العضدية - عضلة مرفقية

عمقاً - عضلة كابة مربعة - عضلة مثنية عميقة للأصابع - عضلة مثنية طويلة لإبهام اليد
الحيز الخلفي للساعد سطحياً - حشوة متحركة (عضلة عضدية كعبرية، عضلة كعبرية طويلة باسطة للرسغ وعضلة كعبرية قصيرة باسطة للرسغ) - عضلة باسطة للأصابع، - العضلة الباسطة للخنصر - عضلة زندية باسطة للرسغ

الراحة الإنسية - عضلة راحية قصيرة - الضرة (العضلة المبعدة للخنصر، عضلة مثنية قصيرة لخنصر اليد, عضلة مقابلة للخنصر)


اليد اليسرى لإنسان في حالة انبساط
اليد اليسرى للإنسان في حالة انبساط موضح عليها أسماء الأصابع الخمسة والكف (راحة اليد) والرسغ (المِعصم)
أقواس اليد
رسم متحرك لعظام اليد