المنطقة الشمالية (إسرائيل)

منطقة الشمال (بالعبرية: מחוז הצפון) هي منطقة إدارية إسرائيلية مركزها مدينة الناصرة. وتعتبر واحدة من 6 مناطق إدارية (ألوية) إسرائيلية منذ حرب 1948 في فلسطين التاريخية. اما المناطق الأخرى الخمس فهي: لواء تل أبيب ولواء حيفا واللواء الأوسط ولواء القدس ولواء الجنوب.

يشكل الجليل ومرج بن عامر جزء كبير من هذه المنطقة، وهما من أكثر المناطق الإسرائيلية كثافة بالسكان العرب (عرب 48)، الذين شكلوا عام 2016 ما نسبته 53% من سكان هذا اللواء وهي المنطقة الوحيدة في إسرائيل ذات أغلبية عربية.[6]

ووفقا لدائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية لعام 2016:[7]

يتكون هذا اللواء من 17 بلدية و61 مجلس محلي و15 مجلس إقليمي - حسب التقسيم الإداري الإسرائيلي.

تنقسم المنطقة الشمالية إلى عدة أقضية وهي:

بعد حرب 1948 وأثنائها، أقدمت إسرائيل على مصادرة وتدمير عشرات البلدات والقرى الفلسطينية في هذه المنطقة، وتهجير أهلها من معظمها. وقد أقامت مدن جديدة على أنقاض تلك البلدات المهجرة وفي مناطق أخرى كانت سابقا مستوطنات يهودية لإستيعاب المهاجرين اليهود إلى فلسطين. إلاّ أن هناك كثير من المدن والقرى لا تزال تحوي نسبة كبيرة من الفلسطينيين الذين بقوا في أرضهم بعد النكبة، وهم عرب 48. حالياً، من الناحية الإدارية بعض المدن في هذا اللواء ذات غالبية يهودية ساحقة من المهاجرين، ومن يهود فلسطين الموجودين قبل النكبة، بالإضافة للمدن المختلطة.

تشمل إحصائيات هذا اللواء من حيث تعداد السكان والمساحة أيضا هضبة الجولان السوريّة المحتلة منذ حرب 1967، حيث قرر الكنيست الإسرائيلي في ديسمبر 1981 ضم الجزء المحتل من الجولان الواقع غربي خط الهدنة 1974 إلى إسرائيل بشكل أحادي الجانب ومعارض للقرارات الدولية. ويقطن الجولان اليوم قرابة 30,000 نسمة هم سكان القرى الذين بقوا - ومعظمهم دروز، بالإضافة إلى المستوطنين اليهود. وتُعد مجدل شمس من أهم بلدات الجولان الواقع تحت السيطرة الإسرائيلية.

مدينة الناصرة عاصمة لواء الشمال.