اللغة الروسية


اللغة الروسية (بالروسية: русский язык) أصد: [ˈruskʲɪj jɪˈzɨk] هي أكثر اللغات السلافية انتشاراً.[6][7][8] وهي إحدى أكثر لغات العالم انتشاراً، حيث يتحدثها حوالي 301,000,000 شخص في العالم بين كونها لغة أماً أو لغة ثانية. ويتوزع الناطقون بالروسية في روسيا والمناطق المجاورة بها، كدول رابطة الدول المستقلة. وهي اللغة الرسمية في روسيا، وإحدى اللغات الرسمية في الأمم المتحدة.[9] وهي لغة غير رسمية ولكنها واسعة الانتشار في أوكرانيا ولاتفيا واستونيا وليتوانيا، وإلى حد أقل، في البلدان الأخرى التي كانت الجمهوريات المكونة للاتحاد السوفيتي.

وهذه هي اللغة الأكثر انتشاراً جغرافيا في أوراسيا، وأكثرها انتشاراً من اللغات السلافية، وأكبر اللغات الأم في أوروبا. اللغة الروسية تنتمي إلى عائلة اللغات الهندو أوروبية وهي واحدة من ثلاث (أو أربع بما في ذلك اللغة الروسينية) لغات من اللغات السلافية الشرقية. وتشهد الأمثلة من كتب السلافية القديمة بين الشرق بدءاً من القرن 10. اللغة هي واحدة من اللغات الرسمية الست للأمم المتحدة.

تتمتع اللغة الروسية في دول أخرى بمكانة هامة دون أن تكون لغة رسمية فيها، مثل:

في اللغة الروسية 33 حرفاً، اثنان منها لا ينطقان وثلاثين حرفاً منها لهم شكلان أحدهما كبير والآخر صغير. وتبدأ كل جملة وأسماء العلم والأسماء الجغرافية بحرف كبير. وتكتب الكلمات والجمل من اليسار إلى اليمين. وللحروف شكلان أحدهما مطبعي والآخر للكتابة.

اللغة الروسية تميزها الصوتيات الصامتة والصوتيات الثانوية الحنكية، والأصوات المادية وغير المادية. هذه الصوتيات تعطيها تميزا عثر عليه بين زوج من أغلب الحروف الصامتة وهي واحدة من أكثر مميزات وخصائص اللغة. ومن أهم مميزات اللغة الحد من حروف العلة المشددة، التي تشبه إلى حد ما تلك التي في الإنجليزية. النبرة التي لا يمكن التنبؤ بها، ليست مشاراً إليها إملائياً، على الرغم من اللهجة الحادة اختيارياً (знак ударения) «لهجة» ربما أو في بعض الأحيان ينبغي أن تستخدم لتمييز التشديد (مثل التمييز بين الكلمات المتطابقة أو خلاف ذلك للدلالة على النطق السليم للكلمات أو أسماء شائعة).