الكنيسة العليا

يُشير مصطلح الكنيسة العليا إلى المعتقدات والممارسات في علم الكنائس والليتورجيا واللاهوت  مع التركيز بشكل عام على الشكليات ومقاومة «التجديد».[1] وعلى الرغم من أن هذا المصطلح يستخدم فيما يتعلق بالتقاليد المسيحية المختلفة، إلا أنه نشأ وارتبط بشكل أساسي بالتقاليد الأنجليكانية/الأسقفية، حيث أنه يصف الكنائس الإنجليكانية باستخدام عدد من الممارسات الطقوسية المرتبطة بالرمانية الكاثوليكية. ومن جهة أخرى، فإن مصطلح «الكنيسة السفلى» هو العكس تماماً، وتميل وسائل الاعلام المعاصرة التي تناقش الكنائس الإنجليكانية إلى تفضيل الكنيسة السفلى والكنيسة الأنجلوكاثوليكية على الكنيسة العليا على الرغم من أن المصطلحات لا تتوافق بشكل تام. تضم الطوائف المعاصرة الأخرى التي تحتوي على توجهات الكنسية العليا بعض الكنائس اللوثرية والمشيخية والميثودية.

Canterbury Cathedral - Portal Nave Cross-spire.jpeg