تطعيس

السير على الطرق الوعرة أو تطعيس هي نشاط قيادة أو ركوب مركبة على طرق أو مسارات غير معبدة، مثل الرمل والحصى وأحواض الأنهار والطين والثلج والصخور والتضاريس الطبيعية الأخرى.[1] تتراوح أنواع الطرق الوعرة بكثافة، من القيادة الترفيهية بالمركبات غير المعدلة إلى المسابقات باستخدام المركبات المخصصة والسائقين المحترفين. وقد قوبلت الطرق الوعرة بالنقد بسبب الأضرار البيئية التي تسببت بها مركباتهم. كما كانت هناك مناقشات مكثفة حول دور الحكومة في تنظيم الرياضة، بما في ذلك قضية المحكمة العليا المرفوعة ضد مكتب إدارة الأراضي.

تنتشر رياضة التطعيس في دول الخليج حيث يمارسها في الغالب الشباب الذي يعشقون صعود التلال الرملية (الطعوس) بسياراتهم في جو من الإثارة وروح المغامرة، سبب التسمية يعود إلى كلمة (طعس) والتي تعني التل وطعوس هي جمعها لذلك يطلق على هذه الرياضة التطعيس لدى أهل الخليج. يحتاج الشخص للتطعيس في الغالب إلى سيارات الدفع الرباعي.

يتطلب السفر على الطرق الوعرة مركبات قادرة على السير على الطرق الوعرة مثل مركبات الدفع الرباعي. تستوعب هذه المركبات ظروف الطرق الوعرة مع خلوص أرضي ممتد وإطارات الطرق الوعرة وقطار القيادة. تقدم بعض الشركات المصنعة مركبات مخصصة للاستخدام على الطرق الوعرة.[بحاجة لمصدر] [ بحاجة لمصدر ]


سيارة لاند روفر ديفندر 90 على الطرق الوعرة
أحد الأمثلة على سيارات الدفع الرباعي على الطرق الوعرة، في هذه الحالة سيارة جيب جراند شيروكي