الأرجنتين

الأرجنتين (بالإسبانية: Argentina)‏، واسمها الرسمي جمهورية الأرجنتين تقع في أمريكا الجنوبية، تحدها تشيلي من الغرب والجنوب، بوليفيا وباراغواي في الشمال، والبرازيل وأوروغواي من الشمال الشرقي. تدعي الأرجنتين سيادتها على القارة القطبية الجنوبية، وجزر فوكلاند (الإسبانية: مالفيناس) وجورجيا الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية. الأرجنتين عبارة عن اتحاد يضم 23 مقاطعة، ومدينة بوينس آيرس هي العاصمة وأكبر مدينة بالبلاد. الأرجنتين هي ثامن أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، والأكبر بين الدول الناطقة باللغة الإسبانية. الأرجنتين هي عضو مؤسس في الأمم المتحدة، وعضو في كل من: ميركوسور، اتحاد دول أمريكا الجنوبية، منظمة الدول الأيبيرية الأمريكية، مجموعة البنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية، وهي واحدة من مجموعة ال 15 ومجموعة ال 20 لأكبر الاقتصادات. الأرجنتين قوة معترف بها أقليمياً[18][19][20][21][22][23] وقوة وسطي[24]، وتعدّ ثالث أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية[25]، مع تصنيف عالٍ جداً في مؤشر التنمية البشرية.[26] تحتل الأرجنتين المركز الخامس في إجمالي الناتج المحلي الاسمي للفرد الواحد على مستوي دول أمريكا اللاتينية والأعلى في القدرة الشرائية.[27] يشير المحللون[28] إلى أن البلاد لديها أساس قوي للنمو المستقبلي نظرا لحجم سوقها، مستويات الاستثمار الأجنبي المباشر، نسبتها من صادرات التكنولوجيا الفائقة وحصتها من الناتج الكلي للسلع المصنعة، وهي مصنفة من قبل المستثمرين على أنها من الاقتصادات الناشئة الوسطى.

كلمة الأرجنتين مشتقة من اللفظ اللاتيني ارجنتيوم والذي يعني الفضة، مع العلم أن الأرجنتين لا تحوي أي مصادر للفضة ولكن سميت هكذا لأن الغزاة الأسبان أتوا إلى تلك الأراضي بعد انتشار الشائعات بأنها تحوي جبالاً من الفضة. أول استخدام للفظ الأرجنتين يمكن تتبعه إلى العام 1602 م في قصيدة للشاعر مارتن ديل باركو سنتينيرا، ولكن الاسم لم يصبح متداولاً الا في القرن الثامن عشر.[29] أول استخدام رسمي للاسم كان في دستور عام 1826 م والذي استخدمت فيه كل من جمهورية الأرجنتين وأمة الأرجنتين[30]، تم إلغاء الدستور وتحول الاسم إلى اتحاد الأرجنتين وهي الكلمة التي استخدمت في دستور عام 1853 م. لاحقاً أيضا تم تعديل الاسم إلى أمة الأرجنتين في عام 1859 م وأخيرا عدل ليصبح جمهورية الأرجنتين مرة أخرى في عام 1860 م بعد اتخاذ الدولة تنظيمها الحالي.[29]

تعود أقدم أدلة الوجود البشري في الأرجنتين إلى سنة 11,000 ق.م والتي تم اكتشافها في باتاقونيا. هذه الاكتشافات تعود إلى شعوب الدياقويتا، الهواربي والسانافيرون وهي من جماعات السكان الأصليين. في العام 1480 م قامت إمبراطورية الإنكا تحت قيادة حاكمها باشاكيوتك باجتياح والاستيلاء علي المنطقة التي تمثل حالياً الجزء الشمالي الغربي من الأرجنتين، ودحرت القبائل المحلية والتي تجمعت في منطقة سميت كوللاسويو. أما بقية القبائل مثل السانافيرون، لولي-تونوكوتي وكوميشنقون فقد قاومت الإنكا وظلت مستقلة عن حكمها. كان أول المستكشفين الأوروبيين وصولاً إلى الأرجنتين هو خوان دياز دي سوليس في عام 1516 والتي كانت تعرف في حينها باسم ريو دي لابلاتا. وقامت إسبانيا بتأسيس إمارة التاج الأسباني في بيرو والتي كانت تضم جميع ممتلكات إسبانيا في أمريكا الجنوبية. تأسست مدينة بوينوس آيريس في العام 1536 ولكن تم تدميرها بواسطة السكان الأصليون، وتم إعادة بناء المدينة مرة أخرى في العام 1580 م. استعمار الأرجنتين الحديثة أتى من ثلاث جهات مختلفة: من البراغواي بتأسيس ولاية ريو دي لابلاتا، من بيرو ومن تشيلي. أصبحت بوينوس إيرس عاصمة إمارة ريو دي لابلاتا في العام 1776 م مع مقاطعات من إمارة بيرو. قاومت بوينوس إيرس ومونتيفيديو اثنين من الاجتياحات البريطانية المشؤومة في عامي 1806 و 1807، وفي المرتين كان يقود المقاومة الفرنسي سنتياقو دي لينيريس والذي سيصبح حاكماً من خلال الدعم الشعبي له. مع ظهور أفكار عصر التنوير ونماذج الثورات الأطلسية بدأت تتولد الانتقادات للحكم الملكي المطلق، والإطاحة بملك إسبانيا فيرناندو السابع في حرب شبه الجزيرة الأيبيرية أنشأت اهتماماً عظيماً لدي الأمريكيين، وبدلأت العديد من المدن بخلع السلطات الملكية الحاكمة وتعيين حكام جدد يعملون وفقاً للأفكار السياسية الجديدة. وهكذا بدأت حروب الاستقلال الأمريكية الإسبانية في أنحاء القارة، أما بوينوس ‘يرس فقد أطاحت بحاكمها الملكي بالتاسار هيدالقو دي سيسنيروس في العام 1810 فيما عرف بثورة مايو.

أشعلت ثورة مايو حرب الاستقلال الأرجنتيني بين الوطنيين والملكيين. أرسل المجلس العسكري الإسباني -الحكومة الجديدة في بوينس آيريس-أرسل الحملات العسكرية لقرطبة، بيرو العليا وباراغواي، ودعم حركات التمرد في باندا الشرقية. ولكن هزمت هذه الحملات العسكرية فقامت بوينس آيريس بتوقيع هدنة مع مونتيفيديو. بقيت الباراغواي علي سياسة عدم التدخل خلال الفترة المتبقية من الصراع، أما البيرو فقد دحرت المزيد من الحملات العسكرية، وتم إعادة الاستيلاء على باندا الشرقية من قبل وليام براون خلال تجدد القتال. كذلك المنظمة الوطنية- سواء في ظل حكومة مركزية تقع في بوينس آيرس أو كاتحاد- بدأت الحروب الأهلية الأرجنتينية، مع اندلاع الصراعات بين بوينس آيريس، وخوسيه أرتيغاس جرفاسيو. وصدر إعلان الاستقلال في الأرجنتين من قبل الكونغرس من توكومان في عام 1816. أبقي مارتن ميغيل دي جويميس علي الملكيين محاصرين في الشمال، بينما عبر خوسيه دي سان مارتين جبال الانديز لتأمين استقلال تشيلي. مع البحرية الشيلية تحت تصرفه قام بنقل المعركة إلى معقل الملكيين الحصين في ليما. كانت حملات سان مارتين العسكرية تستكمل تلك الت بدأها سيمون بوليفار في كولومبيا الكبرى، وأدت إلى انتصار الوطنيين في حروب الاستقلال الأمريكية الإسبانية. كانت نهاية السلطة الوطنية المركزية في معركة سيبيدا عام 1820 والتي دارت بين المركزيين والفدراليين. وصدر دستور جديد للمركزية في عام 1826، خلال الحرب مع البرازيل، وعين برناردينو ريفادافيا أول رئيس للأرجنتين، ولكن تم رفضه من قبل المحافظات، مما اضطر ريفادافيا إلى الاستقالة. أطيح بالحاكم الجديد مانويل دوريغو وأعدم علي يد خوان لافال، مما أدى إلى تفاقم الحرب الأهلية. نظم خوان مانويل دي روساس المقاومة ضد لافال، واستعاد السلطات المخلوعة. بعدها اعتبرت المحافظات نفسها كونفدرالية فضفاضة من المحافظات التي تفتقر إلى قيادة موحدة للدولة. ولتلافي ذلك الوضع قامو بتفويض حاكم مقاطعة بوينس أيريس في بعض السلطات الهامة مثل تسديد الديون وإدارة العلاقات الدولية.

حكم خوان مانويل دي روساس في الفترة بين 1829-1832، و 1835-1852. خلال فترة ولايته الأولى دعي إلى الاتفاقية الفيدرالية وهزم رابطة الاتحاديين. بعد 1835، حصل على "كامل السلطة العامة". واجه العديد من الصعوبات منها الحصار الفرنسي بين 1838-1840، حرب الاتحاد في الشمال، الحصار الأنجلو فرنسي بين 1845-1850، وتمرد مقاطعة كورينتس. ولكن بقي روساس صامدا خلال هذه السلسلة من الصراعات ومنع فقدان المزيد من الأراضي الوطنية. رفضه سن دستور وطني، وفقا لاتفاق الاتحادية، أدي بمحافظ انتري ريوس: خوستو خوسيه دي اورغيزا للانقلاب ضد روساس والمصادقة على دستور الأرجنتين لعام 1853. رفضا ذلك، انفصلت بوينس آيريس من الاتحاد وأصبحت دولة بوينس آيريس. واستمرت الحرب بين البلدين ما يقرب من عقد من الزمن، وانتهت بفوز بوينس آيريس في معركة بافون. أعادت بوينس ايريس الانضمام للاتحاد، وانتخب بارتولومي ميتر أول رئيس للبلد الموحد في عام 1862. وبدأ الحملات العسكرية ضد كل من بقايا الفيدراليين في الأرجنتين والبيض من أوروغواي، وباراغواي. حرب التحالف الثلاثي -تحالف الأرجنتين مع أوروغواي والبرازيل- خلفت أكثر من 300,000 قتيل ودمرت باراغواي. أصبح بارتولوم ميتر قير قادر علي التأثير علي انتخاب الرؤساء اللاحقين دومينجو فاوستينو سارمينتو ونيكولاس افيانيدا الذين خلفوه وبالرغم من انهما كانا اتحاديين لكنهما لم يكونا من بوينس ايريس ومختلفين معه. لذا حاول ميتري مرتين فصل بوينس آيرس من البلاد لكنه فشل في ذلك. قام افيانيدا بجعل بوينس آيريس فيدرالية، بعد إخماده محاولات الانفصال الفاشلة. منذ عهد الاستعمار، كانت أراضي واسعة تحت سيطرة السكان الأصليين. كل الحكومات التي تعاقبت منذ ذلك الحين حاولت توطيد بقاءها بعدة وسائل، منها قتلهم أو دفعهم إلى حدود أبعد من أي وقت مضى. وكان الصراع الأخير في غزو الصحراء، والذي شنه خوليو أرجنتينو روكا. مع هذه العملية العسكرية استحوذت الأرجنتين علي باتاغونيا.

أسست دعائم الأرجنتين الحديثة بواسطة "جيل الثمانينيات" وهي حركة سياسية معارضة لنظام ميتري، وسعت لجعل الأرجنتين بلداً صناعيا. ومن ناحية أخرى أدت موجة الهجرة الأوروبية إلى تعزيز تماسك الدولة، كما أدت تنمية الزراعة الحديثة إلى إعادة صياغة المجتمع والاقتصاد الأرجنتيني، وبرزت الأرجنتين كواحدة من أغني عشر دول في العالم، مستفيدةً من اقتصاد تقوده الصادرات الزراعية فضلا عن الاستثمار البريطانية والفرنسية. مدفوعاً بالهجرة وانخفاض معدل الوفيات، نما تعداد سكان الأرجنتين بمقدار خمسة أضعاف، كما نما الاقتصاد بمقدار 15 ضعفاً، ولكن مع ذلك لم يتمكن الحزب الاستقلالي الوطني من تحقيق أهدافه الأساسية في جعل الأرجنتين دولة صناعية، وبقيت البلاد كمجتمع ما قبل الثورة الصناعية. واجه الرئيس خواريز سيلمان أزمة اقتصادية ولدت سخطاً شعبياً وأدت إلى قيام ثورة المتنزه في عام 1890، بقيادة الاتحاد المدني. مع استقالة الرئيس ميتري أصبح الاتحاد المدني يعرف بالاتحاد المدني الراديكالي، وعلى الرغم من فشل الانقلاب إلا أن الرئيس سيلمان تقدم بإستقالتة، والتي كانت بداية الـتراجع والانحسار للحزب الوطني الاستقلالي. سيطرت النخب المحافظة على السياسة في الأرجنتين حتى عام 1912 عندما قام الرئيس روكي ساينز بينيا بسن قانون الاقتراع للذكور والاقتراع السري، مما سمح للاتحاد المدني الراديكالي بالفوز في الانتخابات الحرة في البلاد لأول مرة في عام 1916. سن الرئيس هيبوليتو يريغوين الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية ومساعدة أسر المزارعين والشركات الصغيرة. بقيت الأرجنتين محايدة خلال الحرب العالمية الأولى. واجهت الإدارة الثانية للرئيس يريغوين أزمة اقتصادية ضخمة علي إثر أزمة الركود العظيم العالمية، مما دفع الجيش للقيام بانقلاب عسكري وأطاح به من السلطة، وكانت تلك بداية العقد سيئ السمعة. تولي خوسيه فيليكس اوريبورو الحكم العسكري لمدة عامين، وأنتخب بعده بيدرو أغوستين خوستو رئيساً في انتخابات مزورة، ووقع على معاهدة روكا-رونسيمان. التزم كل من روبرتو ماريا أورتيز وكاستيلو رامون الحياد خلال الحرب العالمية الثانية. كانت بريطانيا تؤيد الحياد الأرجنتيني، ولكن بعد الهجوم الياباني على بيرل هاربر طلبت الولايات المتحدة من جميع دول أمريكا الجنوبية الانضمام إلى دول الحلفاء[؟]. أطيح أخيرا بكاستيلو بثورة 43 التي قادها انقلاب عسكري جديد، واتي ارادت وضع حد لتزوير الانتخابات الذي ساد العقد الماضي. أعلنت الأرجنتين الحرب على دول المحور قبل شهر من نهاية الحرب العالمية الثانية في أوروبا. إزدادت شعبية وزير الشؤون العسكرية خوان بيرون في أوساط العمال بعد فصله من منصبه وسجنه، ولكن مظاهرة ضخمة أجبرت السلطات تحريره، ترشح بيرون لرئاسة الجمهورية في عام 1946 وفاز فيها بنسبة 53.1%. أنشأ خوان بيرون حركة سياسية عرفت باسم البيرونية. مستفيدا من واردات الصناعات البديلة والدمار الذي عم أوروبا عقب الحرب العالمية الثانية، قام بيرون بتأميم الصناعات الإستراتيجية والخدمات، وقام برفع الأجور وتحسين ظروف العمل، تسديد كامل الديون الخارجية، وتقريبا تحقيق معدل العمالة الكاملة. لكن مع ذلك بدأ الاقتصاد في التراجع عام 1950، شدد بيرون الرقابة والقمع، وقام بإيقاف 110 من المطبوعات، كما سجن وعذب العديد من الشخصيات المعارضة. كانت زوجته إيفا بيرون ذات شعبية كبيرة، ولعبت دورا سياسياً محوريا، وكان معظم نشاطها من خلال مؤسسة إيفا بيرون والحزب الأنثوي البيروني بعدما تم منح المرأة حق التصويت في عام 1947. بالرغم من ذلك منعها تدهور حالتها الصحية من الترشح لمنصب نائب الرئيس في عام 1951، وتوفيت بالسرطان في العام التالي. بدأ الجيش في رسم مخطط ضد بيرون في عام 1955، وقصف بلازا دي مايو في محاولة فاشلة لقتله. وبعد بضعة أشهر، استقال بيرون خلال انقلاب عسكري جديد، غادر بيرون البلاد، واستقر أخيرا في إسبانيا.

قام الرئيس بيدرو يوجينيو أرامبورو بحظر البيرونية ومنع جميع مظاهرها، ولكنها رغم ذلك لم تختف حيث حافظ البيرونيون علي أنفسهم منظمين في عدة روابط غير رسمية. تم إلغاء تعديل الدستور لعام 1949 ولكن انتخابات الجمعية التشريعية لوضع الدستور حصلت علي أغلبية أصوات فارغة بسبب حظر البيرونيون. إزدادت شعبية أرتورو فرونديزي من حزب الاتحاد المدني الراديكالي بسبب معارضته للحكم العسكري، وتم انتخابه في الانتخابات التالية. من جهة أخرى لم يسمح الجيش بتأثير البيرونية علي الحكومة الجديدة، وسمح لفرونديزي بتولي زمام السلطة بشرط ان يكون حليفا للعسكر.

تدخل العسكر كثيرا لصالح المحافظين والمصالح الزراعية، وكانت نتائج هذا التدخل مشوشة ومضطربة. شجعت سياسات فرونديزي الأستثمار وأوصلت البلاد لمرحلة الاكتفاء الذاتي من الطاقة والصناعة، مساعداً في القضاء علي العجز التجاري المزمن الذي لازم الأرجنتين. أكسبت جهود فرونديزي للبقاء علي علاقة جيدة مع كل من البيرونيون والعسكر، بدون الانحياز الكامل لأحد الطرفين دون الآخر، عدم ثقة ورفض كلا الطرفين. قاد رفع فرونديزي الحظر عن البيرونيون إلى انتصارهم في عدة محافظات، الشيء الذي اغضب العسكر، وأدي إلى قيام انقلاب عسكري جديد جرده من سلطته، ولكن في رد فعل سريع قام خوسيه ماريا غوايدو (رئيس مجلس الشيوخ) بتطبيق القوانين الخاصة بفراغ منصب الرئيس، وأصبح رئيساُ بدلا عن العسكر. ألغيت الانتخابات وتم حظر البيرونية مرة أخرى. أنتخب أرتورو إيليا رئيساً في عام 1963، ولكن برغم الازدهار اطاح به انقلاب عسكري عام 1966 بسبب محاولاته إشراك البيرونيون في الممارسة السياسية. حاولت الحكومة العسكرية الجديدة والتي عرفت باسم الثورة الأرجنتينية حكم الأرجنتين بغموض وعلي نحو غير محدد.

قام المجلس العسكري الجديد بتعيين خوان كارلوس أونغانيا رئيسا للبلاد. قام أونغانيا بإغلاق مجلس الشيوخ وحظر كل الأحزاب السياسية وحل كل اتحادات الطلاب والعديد من اتحادات العمال. نتج عن تلك الإجراءات أستياء شعبي كبير قاد إلى خروج مظاهرات ضخمة في كل من قرطبة وروزاريو. تم استبدال اونغانيا بروبيرتو ليفينجستون، وبعد ذلك بقليل كان هنالك حالة فوضي واضطراب سياسي كبير علي إثر اختطاف وتصفية الرئيس الأسبق أرامبورو. نفذت الجريمة بواسطة المونتونيريون، والذين دخلوا جنبا إلى جنب مع مليشيا الجيش الشعبي الثوري في حرب عصابات ضد الجيش، عرفت بالحرب القذرة. بعدها أيضا تم استبدال ليفنجستون بأليخاندرو اوغستين لانوسي، والذي دخل في مفاوضات لإعادة الديموقراطية ورفع الحظر عن البيرونية. مبدئياً سعي إلى السماح بعودة البيرونية ولكن ليس عودة خوان بيرون نفسه من منفاه في إسبانيا، باتفاقية تشترط إقامة المرشحين الرئاسيين داخل الأرجنتين في يوم 24 أغسطس. وهكذا لم يكن بيرون هو مرشح البيرونيون، إنما هيكتور خوسيه كامبورا، والذي فاز في الانتخابات بنسبة 49.59%.

شهدت عودة البيرونية إلى السلطة خلافات عنيفة بين شقيها الداخليين: جناح اليمين قادة الاتحاد وجناح اليسار شباب مونتونيرو. تسببت عودة بيرون إلى البلاد في اندلاع نزاع مسلح، عرف بمذبحة إيزيزا. مغمورون بالعنف السياسي تقدم كامبورا ونائبة باستقالاتهم، معلنين عن انتخابات جديدة ترشح فيها بيرون وانتخب رئيساً مع زوجته إيزابيل في منصب نائب الرئيس، ولكن قبل توليه السلطة قاما المونتينيرو بقتل قائد الاتحاد خوسيه إجناسيو روتشي والذي تربطه صلات وطيدة ببيرون. قام بيرون بطردهم من بلازا دي مايو ومن الحزب، وأصبحوا مرة أخرى منظمة سرية. قام خوسيه لوبيز ريجا بتنظيم التحالف الأرجنتيني ضد الشيوعية. توفي بيرون بعد ذلك بفترة قصيرة وخلفته زوجته، التحالف الأرجنتيني ضد الشيوعية واصل عملياته ضد المليشيات المسلحة مما زاد من قوته. صدر مرسوم يأمر الجيش بإنهاء التدمير. قام الجيش بانقلاب عسكري اخر في مارس 1976 عرف بعملية إعادة التنظيم الوطني، وأيضا تم إغلاق مجلس الشيوخ، عزل أعضاء المحكمة العلية، حظر الأحزاب السياسية، الاتحادات واتحادات الطلاب. أيضا تم تشديد الإجراءات ضد الجيش الشعبي الثوري والمونتونيروس والذين كانوا يقومون باختطاف وقتل تقريبا أسبوعيا منذ 1970. لجأ الجيش إلى تصفية عناصر المليشيات المشتبه بهم، وبدأ يكسب الحرب. كانت خسائر المونتونيروس تقترب من الألفين شخص بنهاية عام 1976. حاول المجلس العسكري رفع شعبيته لدي المواطنين في صراع بيغل وفي مونديال 1978.

بحلول عام 1977 كان قد تم دحر الجيش الشعبي الثوري تماماً، وإضعاف المونتينيروس بقسوة، لكنهم قاموا بهجوم مضاد ضخم تمت هزيمتهم فيه وإسدال الستار علي تهديدات المليشيات.

بقي المجلس العسكري في سدة الحكم، وقام ليوبولدو غالتييري بشن حرب الفوكلاند لإستعادة الجذر ولكنه هزم من قبل المملكة المتحدة في عضون شهرين. غادر غاليتييري الحكومة بسبب الهزيمة العسكرية، وبدأ بعده رينالدو بيغنوني تنظيم عملية التحول الديموقراطي بالانتخابات الحرة في عام 1983.

في حملة 1983 الانتخابية دعا ألفونسين إلى الوحدة الوطنية، واستعادة الحكم الديمقراطي والملاحقة القضائية لكل المسئولين عن الحرب القذرة، كما قام أيضا بإنشاء اللجنة الوطنية المعنية بالأشخاص المختفين (CONADEP) للتحقيق في حالات الاختفاء القسري، أصدرت اللجنة تقريرا مفصلا عن 340 من مراكز الاعتقال غير القانونية، و 8961 حالة اختفاء قسري. في محاكمة المجلس العسكري عام 1986 صدرت أحكام قضائية علي كل قيادات الحكومة في تلك السنوات، بعدها استهدف ألفونسين العسكر من الرتب الدنيا، الشيء الذي زاد من استياء المؤسسة العسكرية وهدد بخطر حدوث انقلاب جديد، ولإرضاء الجيش قام بإصدر قانون التوقف الكامل، والذي يحدد موعد نهائي لمحاكمات جديدة. لكن لم يثمر هذا العمل على النحو المنشود، وأدي إلى تمرد مجموعة من الجيش عرفت بالكارابينتاداس (الوجوه المطلية) وإجبارهم الحكومة علي الأخذ بقانون الطاعة الواجبة، والذي ينص علي عدم مساءلة أي من أفراد المؤسسة العسكرية الذين قاموا بتنفيذ أوامر وجهت اليهم من رتب عليا. تسبب ذلك في خفض الدعم الشعبي للحكومة، فضلا عن الأزمة الاقتصادية التي أدت إلى التضخم المفرط.

فاز البيروني كارلوس منعم في انتخابات 1989، لكن أعمال الشغب الهائلة التي سببتها الأزمة الاقتصادية أجبرت ألفونسين على الاستقالة، وتسليم الحكومة لمنعم. قاد كارلوس منعم تغييراً في البيرونية، متخلياً عن سياستها المعتادة وتبني الليبرالية الجديدة بدلا عنها. أدي تحديد سعر صرف ثابت في عام 1991، وتفكيك الحواجز الحمائية، وإعادة صياغة الموجهات التجارية والخصخصة في عدة مؤسسات، أدي كل ذلك إلى إعادة الاقتصاد إلى مساره الصحيح لبعض الوقت. أدت انتصارات منعم في انتخابات 1991 و 1993 إلى تعديل الدستور لعام 1994 في الأرجنتين، مما سمح له بالترشح لولاية ثانية. وأعيد انتخابه، لكن بدأ الاقتصاد في الانخفاض في عام 1996، مع ارتفاع معدلات البطالة والركود الاقتصادي. خسر منعم انتخابات عام 1997، ولكن الحزب المدني الراديكالي عاد إلى الرئاسة في انتخابات عام 1999.

سعى الرئيس فرناندو دي لا روا لتغيير نمط منعم السياسي، لكنه أبقي علي خطته الاقتصادية بغض النظر عن الركود الاقتصادي المتنامي. وعيّن دومينغو كافالو، الذي كان وزير الاقتصاد في عهد الرئيس كارلوس منعم. قاد السخط الاجتماعي إلى ظهور المتظاهرين وأصوات فارغة ضخمة في انتخابات عام 2001 التشريعية. في محاولة منها لوقف هروب رؤوس الأموال الضخمة إلى لخارج قامت الحكومة بتجميد الحسابات المصرفية، مما أدي لتوليد المزيد من السخط. أدت أعمال شغب عدة في البلاد بالرئيس إلى إعلان حالة الطوارئ، مدعومةً بالمزيد من الاحتجاجات الشعبية، أجبرت أعمال الشغب الضخمة في ديسمبر كانون الأول الرئيس دي لا روا أخيراً على الاستقالة.

تم تعيين الرئيس ادواردو دوهالدي من قبل الجمعية التشريعية، وقام بالتقليل من أهمية سعر الصرف الثابت الذي وضعه منعم. وبدأت الأزمة الاقتصادية في الانتهاء أواخر عام 2002 تحت إدارة وزير الاقتصاد روبرتو لافانيا. تسبب مقتل اثنين من المتظاهرين في فضيحة سياسية أجبرت دوهالدي للدعوة إلى انتخابات مبكرة. حصل كارلوس منعم على أغلبية الأصوات، يليه نيستور كيرشنر. وكان كيرشنر غير معروف إلى حد كبير من قبل الشعب، ولكنه كان سيبقي على لافاجنا وزيرا. ومع ذلك، رفض منعم خوض جولة الإعادة، الأمر الذي جعل كيرشنر الرئيس الجديد.

بعد السياسات الاقتصادية التي وضعها دوهالدي ولافاجنا، قام كيرشنر بإنهاء الأزمة الاقتصادية، والحصول على الفوائض المالية والتجارية. لكنه ابتعد عن دوهالدى بمجرد تقلده زمام السلطة. قام كيرشنر بإعادة فتح إجراءات قضائية ضد جرائم الحرب القذرة. خلال فترة حكمه تم إعادة هيكلة ديون الأرجنتين المتعثرة مع تخفيض كبير (حوالي 66٪) على معظم السندات، كما تم تسديد الديون لدي صندوق النقد الدولي وتأميم بعض المؤسسات التي تمت خصخصتها من قبل. لم يرشح كيرشنر نفسه لاعادة انتخابه، معززاً من ترشيح زوجته كريستينا فرنانديز دي كيرشنر للمنصب.

بدأت رئاسة كريستينا كيرشنر بصراع مع القطاع الزراعي، والناجم عن محاولة لزيادة الضرائب على الصادرات.تم تصعيد الصراع إلى الكونغرس، وأعطي نائب الرئيس خوليو كوبوس تصويتاً غير متوقع أدي لكسر التعادل في التصويت ضد مشروع القانون. خاضت الحكومة عدة خلافات مع الصحافة، مقلصةً من حرية التعبير.

في 15 يوليو 2010، وأصبحت الأرجنتين أول دولة في أمريكا اللاتينية وثاني بلد في نصف الكرة الجنوبي يقوم بإضفاء الشرعية على زواج المثليين. توفي نيستور كيرشنر في عام 2010، واعيد انتخاب كريستينا فرنانديز في عام 2011.

مع مساحة البر الرئيسى لل2780400 KM2 (1073518 ميل مربع)، ويقع الأرجنتين في جنوب أمريكا الجنوبية، وتقاسم الحدود البرية مع تشيلي عبر جبال الأنديز في الغرب;[31] بوليفيا وباراغواي في الشمال؛ البرازيل إلى الشمال الشرقي وأوروغواي وجنوب المحيط الأطلسي إلى الشرق;[32] وممر دريك إلى الجنوب;[33][34] لطول الحدود البرية العام لل9،376 كم (5,826 ميل). حدودها الساحلية على ريو دي لا بلاتا وجنوب المحيط الأطلسي هي 5,117 كم (3,180 ميل) لفترة طويلة.[32]

أعلى نقطة في الأرجنتين هو جبل أكونكاغوا في مقاطعة مندوزا (6,959 متر (22,831 قدم) فوق مستوى سطح البحر)،[35] أيضا أعلى نقطة في الكرة الأرضية الجنوبية والغربية.[36] وأدنى نقطة هي لاغونا ديل الكربون في سان خوليان الكساد العظيم، مقاطعة سانتا كروز (-105 م (-344 قدم) تحت مستوى سطح البحر،[35] أيضا أدنى نقطة في جنوب وغرب الكرة الأرضية، وأدنى نقطة السابعة على الأرض)[37]

أعلى نقطة في شمال هو عند التقاء نهري غراندي دي سان خوان وMojinete في محافظة خوخوي؛ أقصى الجنوب هو كيب سان بيو في محافظة تييرا ديل فويغو؛ الشرقي هو شمال شرق برناردو دي ايريغوين، ميسيونيس والغربي ضمن لوس Glaciares الحديقة الوطنية في محافظة سانتا كروز.[32] الحد الأقصى للمسافة بين الشمال والجنوب هي 3,694 كم (2,295 ميل)، في حين أن أقصى الشرق والغرب واحد هو 1,423 كم (884 ميل).[32]

بعض الأنهار الرئيسية هي بارانا[؟] وأوروغواي (التي تنضم لتشكيل ريو دي لا بلاتاباراغواي، سالادو، الزنجي، سانتا كروز، بلكومايو، بيرميجو وكولورادو[38] يتم تفريغها هذه الأنهار إلى البحر الأرجنتيني، و . منطقة ضحلة من المحيط الأطلسي عبر الأرجنتيني الجرف، وهي منصة القارية واسعة بشكل غير عادي.[39] وتتأثر مياهها من قبل اثنين من تيارات المحيطات الكبرى: الحارة البرازيل الحالي والبرد الفوكلاند الحالي.[40]

وتنقسم الأرجنتين إلى سبع مناطق جغرافية:

على الرغم من أن المناطق الأكثر اكتظاظا بالسكان عموما المعتدلة، الأرجنتين لديها تنوع المناخ استثنائية، بدءا من الاستوائية في الشمال[47] لsubpolar في الجنوب القارية حتى الآن.[45] أنماط المناخ تقريبا اتباع التقسيم الإقليمي الجغرافية:

وتشمل تيارات الرياح الرئيسية في رياح باردة تهب بامبيرو على السهول المنبسطة في باتاغونيا والسهوب؛ التالية الجبهة الباردة، والتيارات الحارة تهب من الشمال في فصل الشتاء منتصف وأواخر، وخلق ظروف معتدلة.[53] وSudestada عادة المعتدلين درجات الحرارة الباردة ولكن يجلب الأمطار الغزيرة جدا، بحر هائج والفيضانات الساحلية. هو الأكثر شيوعا في أواخر الخريف والشتاء على طول الساحل المركزية وفي مصب ريو دي لا بلاتا[53] وزوندا، والرياح الجافة الساخنة، ويؤثر كويو والسهوب المركزية. تقلص من كل الرطوبة خلال 6,000 متر (19685 قدم) النسب من جبال الأنديز، ويمكن رياح زوندا ضربة لساعات مع هبوب تصل إلى 120 كم / ساعة (75 ميلا في الساعة)، تأجيج حرائق الغابات والتسبب في الضرر؛ بين يونيو ونوفمبر، عندما تهب زوندا، والعواصف الثلجية العاصفة الثلجية (بينتو بلانكو) ظروف تؤثر عادة المرتفعات.[57]

الأرجنتين بلد ذات التنوع البيولوجي الشديد[58] استضافة واحد من أعظم أنواع النظم الإيكولوجية في العالم: 15 مناطق القارية، 3 مناطق المحيطات، ومنطقة القطب الجنوبي يتم تمثيل كل في إقليمها.[58] وقد أدى هذا التنوع البيئي ضخمة لالبيولوجية. التنوع الذي هو من بين الأكبر في العالم:[58][59]

من هذا المجموع، مهددة 529 نوعا من الفقاريات و 240 على الأقل النباتات، ومعظمهم من تحويل الأراضي الطبيعية للزراعة وإزالة الغابات، ولكن أيضا عن طريق التصنيع والتحضر وعدد متزايد من الأنواع الغريبة الغازية.[58]

الأرجنتين هي أيضا 9 البلد الأكثر biocapable في العالم.[60] وعام 2013 كان لديه شبكة المناطق المحمية تتألف من 299 المناطق القارية (6.3٪ من إجمالي مساحة البر الرئيسي).[58] 21 مواقع رامسار[61] و 11 المحيط الحيوي الاحتياطيات، أخذ العينات جزئيا معظم المناطق الإيكولوجية 24 في الأرضية.

الأرجنتين هي جمهورية دستورية فيدرالية وديمقراطية تمثيلية.[62] ينظم الحكومة من خلال نظام من الضوابط والتوازنات التي حددها دستور الأرجنتين، وثيقة القانونية العليا للبلاد. مقر الحكومة هي مدينة بوينس آيرس، على النحو المحدد من قبل الكونغرس.[63] حق الاقتراع عام ومتساوية وسرية وإلزامية.[64]

وتتكون الحكومة الفيدرالية من ثلاثة فروع:

يتم التعامل مع السياسة الخارجية رسميا من قبل وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الدولية وشؤون العبادة، والذي يجيب على الرئيس.

قوة متوسطة التاريخية والحالية،[72][73] الأرجنتين تبني سياستها الخارجية على مبادئ التوجيهية لعدم التدخل،[74] لحقوق الإنسان، وتقرير المصير، والتعاون الدولي ونزع السلاح والتسوية السلمية للنزاعات.[75] البلاد هي واحدة من مجموعة ال 15 ومجموعة ال 20 الاقتصادات الرئيسية في العالم، وأحد الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة، البنك الدولي، منظمة التجارة العالمية ومنظمة الدول الأمريكية. في عام 2012 انتخب الأرجنتين مرة أخرى إلى موضع غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمدة عامين وتشارك في عمليات حفظ السلام الرئيسية في هايتي وقبرص والصحراء الغربية والشرق الأوسط.[76]

كما بارز أمريكا اللاتينية[77][78][79][80][81][82] and Southern Cone[83][84][85] والمخروط الجنوبي قوة إقليمية، الأرجنتين شارك في تأسيسه OEI، CELAC واتحاد دول أمريكا الجنوبية، والتي وكان الرئيس السابق نستور كيرشنر الأمين العام الأول. وإنما هو أيضا عضو مؤسس في كتلة ميركوسور، بعد البرازيل وباراغواي وأوروغواي وفنزويلا كشركاء. منذ عام 2002 وقد أكد البلاد دورا رئيسيا في التكامل في أمريكا اللاتينية، وكتلة فوق الوطنية التي لديها بعض الوظائف التشريعية هو أول أولوياته الدولية.[86]

الأرجنتين يدعي 965597 KM2 (372819 ميل مربع) في القارة القطبية الجنوبية، حيث لديها أقدم وجود حالة مستمرة في العالم، منذ عام 1904.[87] وهذا التداخل المطالبات من تشيلي والمملكة المتحدة، على الرغم من كل هذه الادعاءات تندرج تحت أحكام القطب الجنوبي 1961 المعاهدة، منها الأرجنتين وقعت تأسيس والعضو الدائم التشاور مع الأمانة العامة لمعاهدة القطب الجنوبي التي مقرها في بوينس آيرس.[88]

الأرجنتين تجادل في السيادة على جزر فوكلاند (الإسبانية: مالفيناس)، وجورجيا الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية،[89] التي تدار من قبل المملكة المتحدة، والأقاليم.

الأرجنتين دولة فدرالية تتكون من 23 محافظة ومدينة مستقلة واحدة بيونس ايرس. وتنقسم المحافظات لأغراض إدارية إلى إدارات ( Department ) وبلديات ( Municipality ) ما عدا محافظة بيونس ايرس والتي تنقسم إلى أحزاب. مدينة بيونس ايرس بنفسها تنقسم إلى شعبيات ( Comuna ). تمتلك المحافظات كامل القوة وهي لديها الخيار لمنحها للحكومة الفدرالية [90] ويجب أن يكون لهم ممثلين ولا يتعارضون مع الدستور.[91] وما بعد ذلك هم لهم كامل الاستقلالية في سن قوانينهم الخاصة [92] ولهم حرية تشكيل حكومتهم الخاصة [93] وامتلاك وإدارة كامل مقدراتهم المالية [94] لذلك كل محافظة لها قوانينها خاصة بها وتشريع خاص بها وكذلك محكمة عليا وحاكم وقوة شرطة مستقلة. في ثمانية محافظات لديها برلمان ثنائي-المجلس مشكل بواسطة مجلس أعلى (السيناتور) ومجلس أدنى (النواب) وباقي المحافظات الخمس عشر والعاصمة بها مجلس بغرفة واحدة.[95] بيونس ايرس تعدّ ضاحية فدرالية، لكن تنظيمها يشبه تنظيم المحافظات: لها دستورها الخاص بها ولها عمدة منتخب وممثلين في مجلس السيناتور ومجلس النواب.[96] في حالة الانفصال أو التمرد أو احتلال أراضي أو أي فعل ضد قوانين الجمهورية على أي محافظة أو العاصمة الفدرالية تكون لدى الكونغرس الصلاحية لإعلان التدخل الفدرالي في المنطقة المتضررة [97] حتى في غياب الأذن الرسمي من الإطراف المتأثرة.[98]عندما يكون الكونغرس في عطلة وبسببها لم يتوصل إلى قرار يحق للرئيس أن يعلن التدخل وهذا القرار التنفيذي قد يتم تجاوزه كونغرسياً فور انعقاد الغرف البرلمانية.[99] فور إعلان التدخل تحل حكومة المنطقة المتضررة فوراً حلاً جزئياً أو كاملاً بناء على القرار الكونغرسي أو الرئاسي الذي أعلن بموجبة التدخل ويعين الرئيس ممثل أو متدخل وهو شخص يقوم بالخدمة حتى يتم أنتهاء حالة الطوارئ .[100]

منذ عام 1983 تم التدخل في أربع محافظات وهي: محافظة كاتاماركا ومحافظة كورينتس (مرتين) و محافظة سانتياغو ديل استيرو ( مرتين) ومحافظة توكومان. خلال القرن العشرين، بعض المحافظات كانت تقليدياً مسيطر عليها بواسطة عائلة واحدة ( مثل: عائلة سعدي "Saadi" في كاتاماركا و عائلة سباغ "Sapag" في نيوكوين ). في إحدى الحالات وحتى عام 2009 كانت محافظة سان لويس تحكم بدون انقطاع بواسطة عائلة رودريغيز سا منذ عام 1983.[101]

الرئيس يحمل لقب القائد العام للقوات المسلحة للقوات المسلحة الأرجنتينية، كجزء من الإطار القانوني الذي يفرض الفصل الصارم بين الدفاع الوطني وأنظمة الأمن الداخلي:[102][103]

ثقافة الأرجنتين متنوعة. الأرجنتين بلد متعددة الثقافات، ونتيجة للتنوع الجغرافي والوجود والجمع بين العديد من الهويات الاثنيه للمجموعات التي كانت تسهم في سكانها. الأرجنتين هي الأرض التي كانت محتلة من قبل الإسبان، بعد النصف الأول الخاصة المستعمره.

الأرجنتين هي دولة مسيحية وكاثوليكية حيث أنّ الغالبية العظمى من سكان الأرجنتين هم مسيحيون. وفقًا لمسح CONICET على المذاهب وجد أنّ حوالي 76.5% من الأرجنتينيين هم من الرومان الكاثوليك، 11.3% غير مبال دينيا، 9% بروتستانت (7.9% من الطوائف خمسينية)، و 1.2% شهود يهوه، و 0.9% المورمون.[110]

وطدت الكنيسة قبضتها على الأرجنتين خلال فترة الحكم الاستعماري الإسباني من القرن السادس عشر إلى القرن التاسع عشر في وقت مبكر. وقد تعزز الوجود المسيحي مع الهجرة الكبيرة من الدول الأوروبية إلى الأرجنتين حيث هاجر الملايين إلى البلاد وبشكل خاص من الأصول الإيطالية والإسبانية. وتشمل كذلك أصول أوروبية أخرى كالألمانية والآيرلندية، والبرتغالية، والفرنسية، والكرواتية والإنكليزية غالبية هؤلاء المهاجرين كانوا من خلفية دينية كاثوليكية وحملوا معهم الثقافة الكاثوليكية وتقاليدها إلى الأرجنتين.

أيد وعارض قادة الكنيسة وبأشكال مختلفة سياسات خوان بيرون والتكتيكات العنيفة من الحرب القذرة. لا تزال الكنيسة الكاثوليكية الدين الرسمي للدولة وممثلي الكاثوليكية يمشاركون في العديد من وظائف الدولة. وتضمن أيضًا حرية الدين في الدستور. اليوم، هناك خلاف بين الكنيسة والدولة تشمل وسائل منع الحمل والسياسات الاقتصادية ودور الكنيسة في الحرب القذرة.

هناك ما يقدر 33,000,000 معمد على الطقس الكاثوليكي في الأرجنتين، أي ما يقرب من 89% من السكان. وفقًا لدراسة أجريت عام 1999، حوالي 78% من الأرجنتينيين يعدّون أنفسهم كاثوليك، على الرغم من النسبة العالية من الكاثوليك إسميًا الاّ أنّ العديد من الكاثوليك يحضرون الكنيسة في مناسبات اجتماعية محددة (حفلات الزفاف واحتفالات المعمودية وأول قربانة، وما إلى ذلك). وفقًا لإحصائية كتاب حقائق العالم وجدت أن 92% من السكان هم من الكاثوليك ومنهم فقط 20% يعدّون أنفسهم ممارسين للكاثوليكية أسبوعيًا.[111] رعت الكنيسة الكاثوليكية التعليم في الأرجنتين اليوم تملك الكنيسة الكاثوليكية سبع جامعات وهي الجامعة البابوية الكاثوليكية في بوينس آيرس، ويونيفرسيداد كاتوليكا دي قرطبة، وجامعة دي لا بلاتا، وجامعة سالتا دي، وجامعة دي سانتا في، جامعة دي كويو، وجامعة دي سانتياغو ديل استيرو. بالإضافة إلى رعاية مئات المدارس الابتدائية والثانوية في جميع أنحاء البلاد، مع تمويل حكومي.

على الرغم من أن اليهود يشكلون أقل من 1% من سكان الأرجنتين بوينس آيرس لديها ثاني أكبر عدد من اليهود في الأمريكتين، والثانية بعد مدينة نيويورك. الأرجنتين لديها أيضا أكبر جالية أقلية مسلم في أمريكا[؟] (انظر الإسلام في الأرجنتين).

على الرغم من أن اللغة الأسبانية لغة وطنية يتحدث بها تقريبًا جميع الأرجنتينيين، الا أنّ هناك لغات التي يتحدث بها عدد لا يقل عن 40. اللغات التي يتحدث بها ما لا يقل عن 100,000 من الأرجنتينيين تشمل اللغات الأمريكية الأصلية مثل كيشوا الجنوبية، غواراني، واللغات المهاجرة مثل الألمانية[؟] والإيطالية[؟]، أو العربية الشامية .

لغتين أصليتين تعرضت للانقراض وهي أبيوبون وتشاين، في حين أن البعض الآخر معرض لخطر الانقراض،[112] وهي لغات يتحدث بها كبار السن في حين أن الأحفاد وصغار السن لا يطقنون التحدث بها تشمل هذه اللغات فيللا، بوليشي، تيهولشي وسولكنم.

الويلزية لغة يتحدث بها أيضًا أكثر من 35,000 شخص في مقاطعة تشوبوت. وهذا يشمل لهجة باتاغونيا الويلزية، التي ظهرت منذ بداية الهجرة الويلزية في الأرجنتين في عام 1865.

هناك أيضا مجتمعات أخرى من المهاجرين الذين يتكلمون لغاتهم الأصلية، مثل لغة صينية التي يتحدث بها ما لا يقل من 60,000 من المهاجرين الصينيين (ومعظمهم في بوينس آيرس ) و الناطقة الأوكيتانية- المجتمع في بيجو، مقاطعة بوينس ايرس.

تاريخ الأدب لم يعرف في الأرجنتين عملية التنمية التي انطلقت من اصل إسباني الجذور، سعى من وسائل التعبير والوطنية الشعبية، وخلص إلى توطيد الرئيسية شخصيات أدبية الدولية الدائمة. ومن أشهر الأدباء والكتاب في الأرجنتين:-

بعض الرسامين الأرجنتينية المعروفة هي كانديدو لوبيز وفلورنسيو كامبوس مولينا (نمط السذاجة)؛ ارنستو دي لا Cárcova وإدواردو سيفوري (الواقعية)؛ فرناندو فادر (الانطباعية)؛ بيو Collivadino، أتيليو Malinverno وسيساريو Bernaldo دي كيروس (Postimpressionism)؛ إميليو Pettoruti (التكعيبية)؛ خوليو باراغان (تفكير واقعي والتكعيبية) أنطونيو بيرني (Neofigurativism)؛ روبرتو Aizenberg وإكسول الشمسية (السريالية)؛ جيولا كوشيتسه (البنائية)؛ إدواردو ماك Entyre (الفن توليدي)؛ خوان ديل Prete (Futucubism)؛ لويس سوان، كارلوس Torrallardona، لويس أكينو، وألفريدو Gramajo غوتييريز (الحداثة)؛ لوسيو فونتانا (Spatialism)؛ توماس مالدونادو وغييرمو Kuitca (الفن التجريدي)؛ ليون فيراري ومارتا Minujín (فن مفاهيمي)؛ وCiruelo (فن الخيال).

في عام 1946 جيولا كوشيتسه وغيرهم خلق حركة ماضي في الأرجنتين، والتي انتشرت بعد ذلك إلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان لها تأثير كبير. وكان توماس مالدونادو واحد من المنظرين الرئيسية للنموذج أولم تصميم التعليم، لا تزال عالية مؤثرة عالميا.

وتشمل الفنانين الأرجنتيني أخرى من الشهرة في جميع أنحاء العالم ادولفو بيلوك، التي كانت مؤثرة منذ 1920 الطباعة الحجرية، وبنيتو Quinquela مارتين، الرسام ميناء الجوهر، مستوحاة من حي لا بوكا محددة المهاجرين.

دوليا النحاتين الحائز على جائزة إيرمينيو Blotta، لولا مورا وروجيليو Yrurtia تأليف العديد من الآثار الكلاسيكية من مذكر سيتي سكيب الأرجنتيني.

جلبت الاستعمار العمارة الباروك الإسبانية، والتي لا تزال موضع تقدير في أبسط أسلوب Rioplatense في الحد من سان إغناسيو ميني، كاتدرائية قرطبة، وكابيلدو لوجين. زيادة التأثيرات الإيطالية[؟] والفرنسية في بداية القرن 19 مع إيحاءات قوية انتقائي التي أعطت الهندسة المعمارية المحلية شعور فريد من نوعه.

وقد أثرى العديد من المهندسين المعماريين الأرجنتينية سيتي سكيب بلدهم وتلك في جميع أنحاء العالم: ساعد خوان أنطونيو Buschiazzo تعميم العمارة للفنون الجميلة وفرانسيسكو جيانوتي جنبا إلى جنب مع أساليب الفن الحديث الإيطالي، كل الذوق إضافة إلى المدن الأرجنتينية خلال أوائل القرن 20th. فرانسيسكو سالمون وفيكتور Sulčič ترك إرث آرت ديكو، وخلق اليخاندرو بوستيليو هيئة افرة من الكلاسيكية الجديدة والعمارة عقلاني. تأثرت البرتو بريبيتش وأمانسيو وليامز كبير من قبل لو كوربوزييه، في حين قدم Clorindo تيستا العمارة Brutalist محليا. لقد أنعم الإبداعات سيزار بيلي وباتريسيو Pouchulu المستقبلي المدن في جميع أنحاء العالم: 1980 الارتداد بيلي لمجد آرت ديكو من 1920s جعلت منه واحدا من أكثر المعماريين شهرة في العالم، مع مركز NORWEST وأبراج بتروناس بين إبداعاته الأكثر شهرة.

بوينس آيرس هي واحدة من عواصم المسرح الكبرى في العالم،[113][114] مع مشهد من العيار الدولي تتمحور حول كورينتس الجادة، "الشارع التي لا تنام"، التي يشار إليها أحيانا باعتبارها برودواي الفكرية في بوينس آيرس.[115] تياترو كولون معلما العالمية للأوبرا والعروض الكلاسيكية؛ وتعدّ الصوتيات في أوساط العالم في أعلى خمسة.[116] تشمل أماكن المسرحية الهامة الأخرى تياترو العام سان مارتن، سرفانتس، سواء في مدينة بوينس أيرس؛ الأرجنتيني في لابلاتا، ش سيركولو في روزاريو، الاستقلال في مندوزا، ويبرتادور في قرطبة. غريسيلدا جامبارو، COPI، روبرتو كوسا، ماركو Denevi، كارلوس Gorostiza، وألبرتو Vaccarezza عدد قليل من الكتاب المسرحيين الأرجنتيني الأبرز.

تطوير السينما الأرجنتينية التي في عام 1896؛ من 1930 في وقت مبكر فإنه قد أصبح بالفعل منتج الفيلم الرائدة في أميركا اللاتينية، وهو المكان الذي أبقى حتى أوائل 1950.[117] قدمت أول أفلام الرسوم المتحركة في العالم والذي صدر في الأرجنتين، من خلال رسام الكاريكاتير كويرينو كريستياني، في عام 1917 و 1918.[118]

حققت الأفلام الأرجنتيني الاعتراف في جميع أنحاء العالم: فازت البلاد أربعة عشر جوائز غويا لأفضل فيلم بلغة اجنبية الإسبانية الرفاه حتى الآن الأكثر ومنح هو أيضا البلد الوحيد في أمريكا اللاتينية الذي فاز بجائزة أوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية، مع الرسمي قصة (1985) وسر في عيونهم (2009). بالإضافة إلى ذلك، تم تكريم الملحنين الأرجنتيني لويس إنريكي Bacalov وغوستافو Santaolalla مع جائزة الأوسكار لأفضل الإيماءات تصويرية. تم المشهود العديد من الأفلام الأخرى عن طريق الأرجنتيني النقد الدولي: كاميلا (1984)، رجل يواجه جنوب شرق (1986)، مكان في العالم (1992)، بيتزا، البيرة، والسجائر (1997)، تسعة كوينز (2000)، A الدب الأحمر (2002)، يوميات دراجة نارية (2004) والنسمة (2005) يجري بعض منها.

كما من عام 2013 ويجري حاليا إنشاء نحو 100 بالطول الصور المتحركة سنويا.[119]

التانغو، وهو النوع الموسيقي Rioplatense مع التأثيرات الأوروبية والأفريقية،[120] هو واحد من الرموز الثقافية الدولية في الأرجنتين.[121] العصر الذهبي للالتانغو (1930 إلى منتصف 1950) معكوسة أن موسيقى الجاز والبديل في الولايات المتحدة، ويضم الفرق الموسيقية الكبيرة مثل تلك التي أوسفالدو بوغليس، أنيبال Troilo، Canaro فرانسيسكو، خوليو دي كارو وخوان دي Arienzo. بعد عام 1955، شاع الموهوب أستور PIAZZOLLA نويفو التانغو، وهو اتجاه أكثر دهاء وأكثر الفكرية لهذا النوع. التانغو يتمتع بشعبية في جميع أنحاء العالم في الوقت الحاضر مع جماعات مثل مشروع جوتان، Bajofondo وTanghetto.

الأرجنتين تطوير الموسيقى الكلاسيكية والرقص مشاهد قوية التي أدت إلى الفنانين المشهورين مثل البرتو Ginastera، ملحن؛ البرتو Lysy، عازف الكمان؛ مارثا آرغيرتش وإدواردو دلغادو، عازفي البيانو؛ دانيال بارنبويم، عازف البيانو ومدير الأوركسترا السمفونية؛ وراقصي الباليه خورخي DONN، خوسيه Neglia، نورما Fontenla، ماكسيميليانو غيرا، بالوما هيريرا، ماريانيلا نونيز، ايناكي Urlezaga وخوليو بوكا.

برز أسلوب وطني الشعبية الأرجنتينية في 1930 من عشرات الأنواع الموسيقية الإقليمية، وتوجه إلى التأثير على مجمل الموسيقى الأميركية اللاتينية. بعض المترجمين لها، مثل أتاهوالبا يوبانكي ومرسيدس سوسا، حققت شهرة في جميع أنحاء العالم.

تضمنت أغنية رومانسية النوع من المغنين شهرة عالمية مثل ساندرو دي أميريكا.

وضعت صخرة الأرجنتيني كنمط الموسيقية المتميزة في منتصف 1960، عندما أصبحت بوينس آيرس وروساريو مهد الموسيقيين الطموحين. وتلت العصابات المؤسسين مثل لوس انجليس، Almendra ومنال التي كتبها سيرو جيران وهو انجليس أبولوس دي لا ندى، الصودا ستيريو وباتريسيو ري ذ سوس Redonditos دي ريكوتا، مع الفنانين البارزين بما في ذلك Litto Nebbia، لويس ألبرتو سبينيتا، شارلي غارسيا، فيتو باييز وليون Gieco.

عازف الساكسفون لياندرو "غاتو" باربييري والملحن وكبيرة موصل الفرقة الو Schifrin هي من بين الأكثر نجاحا دوليا موسيقيي الجاز الأرجنتيني.

الرياضة الوطنية الرسمية للأرجنتين هو باتو، لعبت مع الكرة ستة مقبض على ظهور الخيل، ولكن الرياضة الأكثر شعبية هي كرة القدم. الفريق الوطني لكرة القدم وفاز 25 ألقاب دولية كبرى من بينهم اثنان من الفيفا كؤوس العالم، ميداليتين ذهبية أولمبية وأربعة عشر كأس الأمريكتين. أكثر من ألف اعبي الأرجنتين تلعب في الخارج، فإن الغالبية منهم في البطولات الأوروبية لكرة القدم. هناك 331811 لاعبي كرة القدم المسجلين، وأنتجت بعض الأرجنتين من أعظم اللاعبين في العالم، بما في ذلك مشتركة لاعب كرة القدم في القرن دييغو مارادونا، خمسة مرات كرة FIFA الذهبية المتلقي ليونيل ميسي والأرجنتين وأسطورة ريال مدريد ألفريدو دي ستيفانو، 1978 كأس العالم الفوز كابتن دانيال باساريلا والفائز الحذاء الذهبي ماريو كيمبس، وكل مرة الطليعة هداف للمنتخب الوطني ليونيل ميسي.

تم تشكيل اتحاد كرة القدم الأرجنتيني (AFA) في عام 1893، وهو أقدم اتحاد كرة القدم الوطنية الثامنة في العالم. وAFA اليوم تعول 3,377 أندية كرة القدم، بما في ذلك 20 في شعبة الممتاز. منذ AFA ذهب المهنية في عام 1931، وقد فاز خمسة عشر فرق البطولة العناوين الوطنية، بما في ذلك مع ريفر بلايت 33 وبوكا جونيورز مع 24. وعلى مدى السنوات العشرين الماضية، أصبحت كرة القدم داخل الصالات وكرة القدم الشاطئية بشعبية متزايدة. وكان فريق كرة القدم الأرجنتيني الشاطئ واحد من أربعة منافسين في أول بطولة دولية لهذه الرياضة في عام 1993. وهناك عدد متزايد من الفتيات والنساء تلعب هذه الرياضة، الذين نظموا بطولات وطنية خاصة بهم منذ عام 1991 وكان بطل أمريكا الجنوبية في 2006.

كرة السلة هي الرياضة الثانية الأكثر شعبية؛ لعب عدد من لاعبي كرة السلة في الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والبطولات الأوروبية بما في ذلك مانو جينوبيلي، أندريس نوسيوني، كارلوس دلفينو، لويس سكولا وفابريسيو أوبيرتو. فاز فريق الوطني لكرة السلة للرجال ذهبية أولمبية في دورة الألعاب الأولمبية عام 2004، والميدالية البرونزية في عام 2008. وقد صنفت الأرجنتين رقم واحد في التصنيف العالمي لكرة السلة بين عامي 2007 و 2010.

الأرجنتين لديها فريق اتحاد الرجبي المهم كرة القدم، "لوس بوماس"، مع العديد من لاعبيها يلعبون في أوروبا. فازت الأرجنتين على فرنسا المضيفة الأمة مرتين في كأس العالم للرجبي 2007، وتجعلهم الثالث في المسابقة. وبوماس حاليا (كما في أكتوبر 2013) العاشر في التصنيف العالمي الرسمي.

يوم 4 يوليو عام 2013، تم اختيار بوينس آيرس كما المدينة المضيفة لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية للشباب عام 2018.

إلى جانب العديد من المعكرونة، السجق والحلوى أطباق مشتركة إلى أوروبا القارية، الأرجنتينيين تتمتع مجموعة واسعة من الإبداعات الأصلية وكريولو، بما في ذلك امباناداس (أ المعجنات صغيرة محشوة)، locro (خليط من الذرة والفاصوليا واللحوم، لحم الخنزير المقدد، والبصل، والقرع)، humita وزميله.

البلاد لديها أعلى معدل استهلاك من اللحوم الحمراء في العالم، أعدت تقليديا أسادو، الشواء الأرجنتيني. يتم ذلك مع أنواع مختلفة من اللحوم، وغالبا بما كوريزو والخبز الحلو، نقانق سجق، والسجق الدم.

وتشمل الحلويات المشتركة facturas (على غرار فيينا المعجنات) ودولسي دي ليتشه (نوع من الحليب مربى الكراميل المستخدمة لملء الكعك والفطائر)، alfajores (الكوكيز الغريبة تقع جنبا إلى جنب مع الشوكولاته، دولسي دي ليتشه أو عجينة الفاكهة).

النبيذ الأرجنتيني، واحدة من أرقى العالم، هو جزء لا يتجزأ من القائمة المحلية. مالبيك، Torrontés، كابرنيه، شاردونيه سره وبعض من أكثر رواجا بعد أصناف.

تضاعف سكان الأرجنتين خلال القرن الماضي عدة مرات وهذا ناتج كثرة الهجرة إليها. وحسب إحصائيات العام 2001 فقد بلغ عدد السكان 36,260,130 مليون نسمة، وترتفع نسبة ذوي الأصول الأوروبية بين السكان حيث يشكلون الأغلبية بما يصل إلى 90% من السكان، فمنهم ذوي الأصول الإيطالية الذين يشكلون 60٪؜ من السكان، والذين يقدر عددهم بنحو 25 مليون نسمة،[122] و 15% من ذوي الأصول الإسبانية ثم جنسيات أوروبية أخرى، ويعيش حوالي 70% في المدن، ويعيش حوالي 75% من السكان في أقليم اليميا الغني. وهناك أقليات من جماعات المسنيزو والهنود الأمريكيين. كما أنها موطن لمجموعة كبيرة من أصول عربية خاصة من سوريا ولبنان وفلسطين والتي لها حضور بارز. ولعل أبرزها الرئيس السابق كارلوس منعم ابن مغتربين سوريين.

الأرجنتينيون من أصول أوروبية يُشكلون غالبّية السكان في الأرجنتين. يعود أصول جزء منهم إلى المهاجرين الذين وصلوا البلاد خلال الحقبة الأستعمارية أي للمستعمرين من أسبانيا والبرتغال وذلك خلال الفترة الاستعمارية قبل عام 1810، أمّا المجموعة الثانية وهي الغالبة والأكثر عددًا يعود أصولها أساسًا إلى المهاجرين من أوروبا خلال موجة الهجرة الأوربية إلى الأرجنتين الكبيرة من منتصف القرن 19 إلى منتصف القرن 20.

على الرغم من أن الفئة المسماة "الأرجنتينيين من أصل أوروبي" لا تستخدم رسميًا، في أية من بيانات التعداد الرسمي، الاّ أنّ بعض المصادر الدوليَّة تشير إلى أن المكون الأوروبي من السكان يتراوح بين 82.9%، ليصل إلى 97% من سكان الأرجنتين.[123][124]

المجموعات الأكثر عددًا في المجتمعات الأوروبية الحالية هي: الإيطالية، الإسبانية (بما في ذلك أصول من الباسك و جاليسيين[؟]الألمانية والسلافية.

الأرجنتينيون من أصول إيطالية وهم أرجنتينيون ذويي الأصول الإيطالية الكاملة أو الجزئية ممن ولدوا بالأرجنتين ويصل عددهم اليوم بين 24-25 مليون نسمة.[125] وبالتالي يشكلون حوالي 60% من سكان الأرجنتين وتتصدر المجموعة الإيطالية المرتبة الأولى كأكبر المجموعات الأوروبية في البلاد ويأتي في المرتبة الثانية ذووي الأصول الإسبانية الذين تبلغ نسبتهم حوالى 31.5% من سكان الأرجنتين.[126]

الثقافة الأرجنتينيَّة وهي ثقافة نتيجة مزيج من العناصر الأفريقية الأوروبية، وتأثيرات الهنود الحمر. لكن مع تدفق تأثير الهجرة الأوروبية إلى الأرجنتين أضحت الثقافة الأوروبية الثقافة المهيمنة في الأرجنتين على مستوى الثقافة والديموغرافيا. اليوم معظم الأرجنتينيين، ينظرون إلى ثقافتهم على أنها جزء مميز من الحضارة الأوروبية، يظهر تأثير الثقافة الأوروبية في العمارة، اللغة، الديانة، الأدب والموسيقى.[127]

تعدّ كل من مدينة بوينس آيرس وكوردوبا مدن أوروبية بامتياز وبسبب الهجرة الأوروبية للمدينة تطبعت هذه بالثقافة الأوروبية. غالبية سكان بوينس آيرس (porteños بورتينيوس) لها أصول أوروبية، المجموعة الأكثر شيوعًا هم من أصول إيطالية وإسبانية. وتشمل كذالك أصول أوروبيه أخرى كالألمانية والآيرلندية، والبرتغالية، والفرنسية، والكرواتية والإنكليزية ومن بلاد الغال. في التسعينات، كانت موجة هجرة صغيرة من رومانيا وأوكرانيا.

يشكل عرب الأرجنتينيين حوالي 2.9% من سكان الأرجنتين. ويمثلون حوالي 1.3 مليون شخص، وتعود أصولهم إلى موجات المهاجرين العرب خلال القرن 19 والقرن 20، وهم مرتبطون إلى حد كبير مع التراث الثقافي واللغوي العربي و / أو الهوية، يعود أصول الغالبية الساحقة من العرب الأرجنتينون أساسًا إلى ما هو الآن سوريا ولبنان والغالبية العظمى منهم مسيحيون. كثيرًا ما يطلق على العرب مصطلح توركوس ويرجع ذلك إلى حقيقة أن العديد من الدول العربية كانت تحت سيطرة الدولة العثمانية في الوقت الذي بدأت فيه موجة الهجرة الكبيرة، ودخل معظم العرب الشوام إلى البلاد مع هويات تركية وكان قد هرب الكثير من دمشق خاصًة المسيحين منهم من سياسة التي اتبعتها العثمانيين. وقد جاء أيضًا جماعات عرقية من عرب من الأراضي التي كانت آنذاك تحت سيطرة الإمبراطورية النمساوية المجرية. يعدّ عرب الأرجنتين اغنياء ومتعلمون ومؤثرين سياسيًا في البلاد.

وتحضرا الأرجنتين للغاية، مع 92٪ من سكانها يعيشون في المدن:[128] حساب العشرة أكبر المناطق الحضرية لنصف السكان. يعيش حوالي 3 ملايين شخص في مدينة بوينس آيرس، وبما في ذلك منطقة العاصمة بوينس آيرس الكبرى أنه يبلغ حوالي 13 مليون نسمة، مما يجعلها واحدة من أكبر المناطق الحضرية في العالم.[129]

المناطق الحضرية من قرطبة وروزاريو دينا حوالي 1.3 مليون نسمة كل[129] ومندوزا، توكومان، لا بلاتا، مار دل بلاتا، سالتا وسانتافي[129] يكون كل لا يقل عن نصف مليون شخص.

السكان موزعة توزيعا غير متكافئ: حوالي 60٪ يعيشون في منطقة بامبا (21٪ من المساحة الكلية)، بما في ذلك 15 مليون شخص في مقاطعة بوينس آيرس. محافظات قرطبة وسانتا في، ومدينة بوينس آيرس لديها 3 ملايين لكل منهما. سبع محافظات أخرى لديها أكثر من مليون شخص كل: مندوزا، توكومان، انتري ريوس، سالتا، تشاكو، كورينتس وميسيونس. توكومان هي الأكثر اكتظاظا بالسكان مع 60 نسمة لكل كيلومتر مربع (160 / ميل مربع)، ومقاطعة الأرجنتيني فقط أكثر كثافة سكانية من المتوسط العالمي، في حين أن محافظة جنوب سانتا كروز لديه حوالي 1 نسمة لكل كيلومتر مربع (2.6 ميل / مربع )[بحاجة لمصدر]

مدن الأرجنتين الكبرى
المصدر : (تقدير المعهد الأرجنتيني الوطني للإحصاء والتعداد 2007 )[130]

كوردوبا
كوردوبا

مندوزا
مندوزا


يتم توفير الرعاية الصحية من خلال مجموعة من خطط العمل والعمال برعاية اتحاد (أوبراس الاجتماعيات)، وخطط التأمين الحكومية والمستشفيات العامة والعيادات وخلال خطط التأمين الصحي الخاص. عدد التعاونيات الرعاية الصحية أكثر من 300 (والتي ترتبط 200 إلى النقابات العمالية) وتوفير الرعاية الصحية للنصف السكان؛ وINSSJP الوطنية (المعروف شعبيا باسم PAMI) يغطي تقريبا جميع المواطنين خمسة ملايين العليا.[132]

هناك أكثر من 153,000 أسرة المستشفيات، 121,000 الأطباء وأطباء الأسنان 37,000 (نسب مماثلة لدول المتقدمة).[133][134] وقد أدى وصول عالية نسبيا على الرعاية الطبية تاريخيا في أنماط الوفيات واتجاهات مماثلة للدول المتقدمة: في الفترة من 1953 وحتى عام 2005، وزيادة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية من 20٪ إلى 23٪ من المجموع، تلك من الأورام من 14٪ إلى 20٪، مشاكل في الجهاز التنفسي من 7٪ إلى 14٪، أمراض الجهاز الهضمي (غير المعدية) من 7٪ إلى 11٪ والسكتات الدماغية ثابت 7٪، والإصابات، 6٪، والأمراض المعدية، 4٪. أدت أسباب تتعلق الشيخوخة لكثير من الراحة. وقد انخفضت وفيات الرضع من 19٪ من مجموع الوفيات في عام 1953 إلى 3٪ عام 2005.[133][135]

قد قلل من توافر الرعاية الصحية أيضا وفيات الرضع من 70 لكل 1000 ولادة حية في عام 1948[136] إلى 12.1 في عام 2009[133] ورفع متوسط العمر المتوقع عند الولادة من 60 سنة إلى 76.[136] ورغم أن هذه الأرقام تضاهي العالمية المتوسطات، فإنها تقصر من المستويات في الدول المتقدمة، وفي عام 2006، والأرجنتين في المرتبة الرابعة في أمريكا اللاتينية.[134]

وفيما يلي الوطني العطل الرسمية والاحتفالات الأخرى من الأرجنتين.

على الرغم من احترام العطل من العديد من الأديان، أيام العطل الرسمية وعادة ما تشمل معظم العطلات الكاثوليكية. تشمل أيام العطل الاحتفال التاريخي للثورة مايو (25 مايو)، عيد الاستقلال (9 يوليو)، يوم العلم الوطني (20 حزيران) وفاة خوسيه دي سان مارتين (17 آب).

يجمع الأسرة الممتدة عشية عيد الميلاد في جميع أنحاء 09:00 لتناول العشاء، والموسيقى، والرقص في كثير من الأحيان. يتم تقديم الحلوى قبيل منتصف الليل، عندما تبدأ الألعاب النارية. كما أنها تفتح بابا نويل الهدايا من (الأب عيد الميلاد أو "سانتا كلوز"). ويتميز عيد رأس السنة الجديدة أيضا مع الألعاب النارية. وتشمل الأعياد الأخرى لوحظ على نطاق واسع يوم الجمعة العظيمة، عيد الفصح[؟]، عيد العمال (1 مايو)، يوم المحاربين القدامى (سابقا مالفيناس يوم 2 أبريل).

يتكون نظام التعليم الأرجنتيني من أربعة مستويات:[137]

تم تطوير الطباعة صناعة الإعلام بشكل كبير في الأرجنتين، مع أكثر من مائتي الصحف. وتشمل تلك طنية كبرى في الوسط كلارين، أفضل بائع في أمريكا اللاتينية وثاني أكثر عممت في العالم الناطقة باللغة الإسبانية على نطاق واسع؛ لا ناسيون (يمين الوسط، التي نشرت منذ 1870)، Página/12 (اليسارية، التي تأسست في عام 1987)، وبوينس آيرس هيرالد (اللغة أمريكا اللاتينية المرموقة الإنجليزية اليومية، التي يعود تاريخها إلى 1876) ولوس أنجليس فوس ديل الداخلية (مركز، التي تأسست في 1904) [141]

بدأت الأرجنتين أول بث إذاعي منتظم في العالم في 27 آب عام 1920، عندما تم بثه بارسيفال ريتشارد فاغنر من قبل فريق من طلاب الطب برئاسة إنريكي Telémaco Susini في بوينس آيرس "تياترو كوليسيو.[142][143] وبحلول عام 2002 كان هناك 260 AM و 1150 محطة إذاعية FM المسجلة في البلاد.[144]

صناعة التلفزيون الأرجنتيني كبيرة ومتنوعة وشعبية في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية، مع العديد من الانتاجات والأشكال التلفزيون بعد أن تم تصديرها خارج. منذ عام 1999 الأرجنتينيين التمتع بأعلى توافر الكابل والقنوات الفضائية في أمريكا اللاتينية،[145] كما بلغت عام 2014 87.4٪ من الأسر في البلاد، وهي نسبة مماثلة لتلك التي في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا.[146]

اعتبارا من عام 2011 الأرجنتين لديها أيضا أعلى تغطية شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية بين القوى أمريكا اللاتينية: نحو 67٪ من سكانها لديه حق الوصول إلى الإنترنت و137.2٪، واشتراكات الهاتف المحمول.[147]

وتتميز السياحة في الأرجنتين عن طريق عروضها الثقافية وأصولها الطبيعية وافرة ومتنوعة. كانت البلاد 5280000 زائر في عام 2010، لتحتل المرتبة من حيث عدد السياح الدوليين كوجهة الأعلى في أمريكا الجنوبية، والثانية في أمريكا اللاتينية بعد المكسيك. بلغت الإيرادات من السياح الدوليين 4.93 مليار دولار أمريكي في عام 2010، ارتفاعا من 3.96 مليار دولار أمريكي في عام 2009.[148] عاصمة البلاد، بوينس آيرس، هي المدينة الأكثر زيارة في أمريكا الجنوبية.[149]

الوجهات السياحية:-


حرب الاستقلال الأرجنتينية
مانويل بلغرانو، شارك في حروب الاستقلال في الأرجنتين، ووضع علم الأرجنتين
الرئيس خوان بيرون وزوجته إيفا
خوان كارلوس اونانيا رئيس الأرجنتين بين 1966 الي 1970
أرتورو فرونديزي رئيس الأرجنتين بين 1958 الي 1962
الرئيس نيستور كيرشنر 2003 الي 2007
كريستينا فيرنانديز رئيسة الأرجنتين من 2007 إلى 2015
مجموعة الأنديز على مقاطعة سانتا كروز.
يسود الطقس الجاف والحار في المنطقة الشمالية.
توكومان
البعثات الدبلوماسية الأرجنتينية
  الأرجنتين
  الدول المضيفة للبعثة دبلوماسية مقيمة
  الدول دون البعثة الدبلوماسية المقيمين
مشاة البحرية الأرجنتينية في تشكيل أثناء ممارسة الاعتداء UNITAS برمائية مشتركة في بيرو
موكب ديني كاثوليكي أرجنتيني في مدينة سالتا.
توزيع اللهجات الإسبانية في الأرجنتين
التفاصيل من إن Nereids نافورة من قبل لولا مورا.
تياترو كولون، واحدة من أفضل خمسة أماكن الحفل في العالم.
المغني كارلوس غاردل لأغاني التانغو
ميسي، ولعب لمنتخب الأرجنتين في عام 2011، وقد تم مقارنة لمواطنه دييغو مارادونا واثنين من مرة الفيفا / الكرة الذهبية الفائز كريستيانو رونالدو.
لحوم البقر الأرجنتينية مثل أسادو، وهو الطبق التقليدي.
مهرجان إيطالي في مدينة اوبرا الأرجنتينية.
مجموعة شباب أرجنتينيون من أصول ألمانية.
في جامعة بوينس آيرس الطب، ألما ماتر للعديد من 3،000 خريجي كليات الطب في البلاد، سنويا.[131]
وقد وضعت الأرجنتين تاريخيا عالية في التصنيف العالمي لمحو الأمية، مع معدلات مماثلة لتلك التي في البلدان المتقدمة.
أكبر مركز للتزلج في أمريكا اللاتينية، باريلوش (الأرجنتين باتاغونيا)