ابن أبي الدنيا

الحافظ أبو بكر، عبد الله بن محمد بن عبيد بن سفيان بن قيس البغدادي القرشي مولاهم من موالي بني أمية [3] (208 هـ - 281 هـ) الملقب بـ ابن أبي الدنيا (وقد طغى لقبه على اسمه حتى اشتهر به)؛ ولد الحافظ أبو بكر في مدينة بغداد، في أوائل القرن الثالث الهجري سنة ثمان ومائتين (208 هـ). هو مؤرخ ومؤدب عربي، أدّب المعتضد العباسي وابنه المكتفي بالله.

ولـه مصنفات كثيرة جـداً، قال عنها الذهبي في السير: «فيها مخبآت وعجائب» ، وقد قام بعدِّها الدكتور نجم عبد الرحمن خلف[5]، فبلغت مائتين وسبعة عشر مصنفاً.

الخوارزمي

محمد بن إسماعيل البخاري مسلم بن الحجاج أبو داود أبو عيسى محمد الترمذي