إكس أم 5

إكس أم 5، بُندقِية هُجومِية أمريكية الصُنع، ذات عِيار 6.8 × 51 مم، تَعمل بالغاز، وتَتَغذى بِمَخزن. صَمَمة بواسِطة سيج سوير لتَكون خَليفة بُندقية الهُجوم الرئيسية للقوات المُسَلحة الأمريكية «إم-4». في أبريل 2022، اختارها الجَيش الأمرِيكي لتَكون الفائِز في برنامج "سِلاح الجِيل القادم"، لتَحُل مَحل إم-16 / إم-4.[3]

في يناير 2019، بدأ الجَيش الأمريكي برنامج "سِلاح الجِيل القادم" لإيجاد بدائل لبُندقية «إم-4» والمَدفع الرَشاش الخَفيف «إم-249». في سبتمبر 2019، قدمت سيج سوير تَصامِيمَها.[4] تم تَصميم «إكس أم 5» لإطلاق رَصاصة مِن عِيار 6.8 × 51 مم استجابةً للمَخاوف مِن أن التَحسينات التي شَهَدَتها الدُروع الواقِية للبَدن سَتُقلل مِن فَعالية عِيارات القِتال الشائِعة مثل 5.56 × 45 مم ناتو (المُستخدمة في «إم-4» و «إم-249») و 7.62 × 51 ملم ناتو.[1][5][6] تُشير الدراسات بأن الرَصاصة مِن عِيار 6.8 × 51 مم تَتَمتع بِضغط وسرعة على الهَدف [7] أكبر من 7.62x51 ملم ناتو.[8] تَزن الـ«إكس أم 5» حوالي 1 كغ أكثر من الـ«إم-4».[9]

في 19 أبريل 2022، مَنح جيش الولايات المتحدة عقدًا مدته 10 سنوات لشركة سيج سوير لإنتاج بندقية الـ«إكس أم 5» جنبًا إلى جنب مع بندقية «إكس أم 250» الأوتوماتيكية لتحل محل «إم-4» و «إم-249» على التوالي.[10][11]

من المُتوقع أن تبدأ الاختبارات لبُندقية الـ«إكس أم 5» جنبًا إلى جَنب مع بُندقية «إكس أم 250» في عام 2024.[12]

على الرَغُم من عَدم تَسليم البُندقية للقوات الأمريكية حَتى الآن، إلا أنها تُعاني بالفِعل مِن الانتقادات. في الواقع، فإن ذخيرتها الجَديدة والأكثر قوة أثقل وأكبر من 5.56 × 45 مم ناتو. هذا يُقيد عَدد الرصاصات في المَخزن، مُقارنة مَع الـ30 رصاصة التي يَحمِلُها مَخزن الـ«إم-4» سَيحمِل مَخزن الـ«إكس أم 5» 20. بالإضافة إلى ذلك، فهي أثقل، مِما يَعني أن الجُندي يَحمل نفس العَدد من المَخازن كما كان من قبل (7 مخازن)، أي سيحمل حوالي 2 كيلوغرام من الذخيرة مُقابل 70 رَصاصة أقل. يضاف إلى ذلك وزن البُندقية الذي يَتجاوز وزن سابِقتها، عندما تكون فارغة (تَزن الـ«إكس أم 5» حوالي 1 كغ أكثر من الـ«إم-4»).[13]