أبو المنذر الصحاري

أبو المنذر سلمة الصحاري العَتبي، مؤرخ عربي عماني (440 - 512 هـ) [1]

هو سلمة بن مسلم بن إبراهيم العتبي، الملقب بأبو المنذر . جاءت تسميته بالعتبي نسبة إلى قرية عوتب بولاية صحار في سلطنة عمان. هو عالم عماني وله مؤلفات عديدة في الفقه واللغة والأنساب والتاريخ.[2]

يرد في الموسوعة العمانية أن العتبي نشأ بين القرن الخامس الهجري، ولكن يرد في الموسوعة ان الآراء حول تحديد الفترة التي عاش بها العتبي متباينه. فمنهم من قدرها بأواخر القرن الثالث الهجري وبداية القرن الرابع الهجري، مستندين على الفترة التي حددها المؤلف في كتاب الأنساب. بينما قال عنه البعض انه عاش في القرن الخامس وأوائل القرن السادس الهجري، وذلك لنقله عن ابن حزم الأندلسي الذي عاش في 456 هجرية، ونقله أيضا عن أبي حامد محمد الغزالي الذي عاش في 505 هجرية.[2]

يعتبر العتبي من علماء المدرسة الرستاقية التي ازدهرت فيها العلوم في القرن الخامس الهجري. ومن أبرز العلماء الذين عاصرهم العتبي :

يقع في 4 مجلدات، وهو كتاب لغوي ويعد مرجعاً لدارسي اللغة العربية. وهو مصنف ضخم، يضم صنوفا من علوم اللغة العربية والأشعار وعلم التفسير والحديث. وأبرز ما يميز الكتاب الشواهد الشعرية والأمثال التي أولاها اهتماما بالغاً. حيث قام بتعريفها وتمحيصها وبيان مكانتها وأهميتها في تطور المجتمعات، وَقد وضَعَهُ العتبي أساسًا في أصول لغة العرب، وأقامه على مناقشة مسائل العربية وقضاياها، ورَتَّبَ مادته على حروف المعجم ليسهل الرجوع إليها. طُبِعَ الكتابُ مُحقَّقًا تَحْقيقًا علميًّا رصينًا، وقامت بتحقيقه لَجْنةٌ أردنية ضَمَّتْ كُلاً من الدكاترة: عبد الكريم خليفة، ونُصْرَتْ عبدالرَّحْمَن، وصلاح جرار، ومُحَمَّد حسن عَوَّاد، وجاسر أبو صفية؛ من أعضاء مَجْمَعِ اللغة العربية الأردنِيّ، وصَدَر الكتاب في أربعة مُجَلَّدَاتٍ ضخمة وبِحُلَّةٍ قشيبة عن وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان سنة 1420 هـ / 1999 م.[3]

تتعقب مادة الكتاب الأصول والأنساب البشرية بدءا من بدأ الخليقة وحتى العصر الإسلامي. حيث عرض أصول القبائل العربية من عدنانية وقحطانية، ولكنه أولى اهتماما خاصاً بأصول ونسب القبائل العمانية.

هذه بذرة مقالة عن فقيه بحاجة للتوسيع. فضلًا شارك في تحريرها.