أبو العباس أحمد المعتمد على الله

المعتمد بالله (870-892م) الموافق 256هـ إلى 284هـ هو أحمد المعتمد على الله. أبو العبّاس ابن المتوكّل على الله جعفر بن المعتصم بالله محمد بن الرشيد العّباسي

ولد سنة تسعٍ وعشرين ومائتين بسرَّ من رأى، وأمّه روميّة اسمها فتيان.

قام هو وأخوه ولي العهد الامير الموفق بالله بنشر الخلافات بين نفوذ الأتراك لإعادة الخلافة العباسي إلى سابق عهدها كما فعل المهتدي بالله قبل خلعه، وقام الموفق للتصدي لثورة الزنج، بينما هو كان يتصدى للثورة، حاول الخليفة أن ينقل الخلافة العباسية إلى مصر التي كانت تحكمها الدولة الطولونية التي أسسها أحمد بن طولون خشيةً أن يكون تحت إمرة أخيه الموفق، ولكن الموفق علم بالأمر فأمر بإرجاعه إلى بغداد.

توفي المعتمد بالله عام892م ليلة الاثنين لإحدى عشرة بقيت من رجب سنة تسعٍ وسبعين ومائتين فحمل ودفن بسامرَّاء. وكانت خلافته ثلاثة وعشرين سنة وتولى من بعده الخلافة المعتضد بالله لقد أصاب المؤرخين في تسمية عصر المعتمد على الله بصحوة الخلافة العباسية.


هذه بذرة مقالة عن شخصية سياسية في العراق بحاجة للتوسيع. فضلًا شارك في تحريرها.